توجيه تهمة "القتل بالإهمال" لطبيبين في قضية وفاة أستوري

التعليقات()
(C)Getty Images
المدعي العام يوجه التهمة للثنائي بعد الفشل في التعرف على مشكلة بعضلة القلب لدى المدافع الإيطالي الراحل

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

مازالت قضية وفاة المدافع الإيطالي دافيد أستوري، محل جدلاً كبيراً للطريقة التي رحل بها نجم فيورنتينا السابق.

أستوري توفى في 4 مارس هذا العام في منزله، بعد معاناته من أزمة قلبية حادة.

ما وراء المنطق | البريميرليج موطن الإثارة الأوحد

تقارير صحفية أكدت أن النائب العام الإيطالي، وجه تهمة القتل عن طريق الإهمال لطبيبين أشرفا على حالة أستوري قبل وفاته.

وكالة "أنسا" كشفت عن قيام الثنائي بزيارة أستوري مرتين، وفشلهما في التعرف على وجود مشكلة بعضلات القلب لدى اللاعب.

ومن النتائج التي توصل إليها خبراء الطب الشرعي بأمر من النيابة العامة، أن وفاة مدافع إيطاليا وروما السابق جاءت من مرض معين في القلب.

الفائزون والخاسرون من البطولة الأوروبية الجديدة

وأشارت أنه يعرف بـ"اضطراب النظم التسرعي" ويتسبب في الموت المفاجيء الذي حدث مع أستوري.

جدير بالذكر أن أستوري توفى وعمره 31 عاماً، بعد رحلة طويلة قضاها في روما، ميلان، روما، كالياري وفيورنتينا.

إغلاق