لست وحدك يا أوتشوا .. بيليه وكلوزه ونجوم عرفوا التألق مع منتخباتهم!

Goal / Getty

يظهر مرة كل أربع سنوات ويتألق مع منتخب المكسيك ثم يختفي تمامًا حتى يعود إلى المونديال.

هذه الجملة قيلت عن جييرمو أوتشوا حارس مرمى منتخب المكسيك، مباشرة بعد ضمان تأهل "إل تريكولور" إلى كأس العالم 2022 في قطر.

أوتشوا، 36 عامًا، لم يلق النجاح الذي يناسب إمكانياته على مستوى الأندية، لكن في كل مرة احتاجه فيها منتخب المكسيك كان يقدم أفضل أداء ممكن على الإطلاق.

وبدأ أوتشوا مسيرته مع منتخب المكسيك في 2005، وشارك حتى الآن في 128 مباراة بألوان بلاده، ما جعله سابع أكثر لاعب خوضًا للمباريات في تاريخ المكسيك.

ومن المتوقع أن يسجل أوتشوا ظهوره الخامس في كأس العالم مع المكسيك في مونديال قطر، بعد أن تواجد في قائمة المكسيك منذ مونديال 2006، وذلك رغم أنه لم يلعب أي مباراة حتى مونديال 2014.

جول إنسايدر | فالفيردي .. مدرب برشلونة الذي طارده الفشل فأصبح فنانًا حالمًا!

تألق أوتشوا مع منتخب بلاده في كأس العالم، أعاد إلى الأذهان سلسلة من اللاعبين الذين لا يتألقون إلا في البطولات المجمعة أو المونديال.



  • Miroslav KloseGetty

    ميروسلاف كلوزه

    ميروسلاف كلوزه، الهداف التاريخي لبطولة كأس العالم برصيد 16 هدفًا، عاش فترة من التألق منقطع النظير مع منتخب ألمانيا.

    كلوزه، الفائز بمونديال 2014 مع "المانشافت" يعد أول لاعب في تاريخ كرة القدم يظهر في نصف نهائي بطولة كأس العالم أربع مرات متتالية.

    ورغم أن كلوزه لعب مع أندية مثل فيردر بريمن وبايرن ميونخ في ألمانيا، ولاتسيو الإيطالي، إلا أن أفضل فتراته على الإطلاق كان حين يرتدي قميص منتخب بلاده.



  • Just Fontaine Frankreich 10.19.2014Getty Images

    جوست فونتين

    يملك أسطورة فرنسا جوست فونتين سجلًا أكثر من مبهر مع منتخب فرنسا، ويعد واحدًا من أبرز أساطير "الديوك".

    فونتين لعب أول مباراة له مع فرنسا في ديسمبر 1953، وتمكن من تسجيل ثلاثية في فوز منتخب بلاده على لوكسمبورج بنتيجة 8-0.

    فونتين تألق بشكل منقطع النظير في بطولة كأس العالم 1958، عندما تمكن من تسجيل 13 هدفًا في ست مباريات فقط.

    ويعد هذا أكبر عدد من الأهداف يسجله لاعب واحد في إحدى بطولات كأس العالم، وهو الرقم الصامد حتى اليوم.

    ويحتل فونتين المركز الرابع في الهدافين التاريخيين للمونديال، خلف كلوزه، ورونالدو، وجيرد مولر.

    لعب فونتين آخر مباراة له في يوليو 1962، وأجبر على التقاعد في الثامنة والعشرين من عمره بسبب الإصابة المتكررة.

  • BebetoGetty Images

    بيبيتو

    إذا كنت كبيرًا بما يكفي، فيجب أن تتذكر الاحتفال الشهير الذي قام به النجم البرازيلي السابق بيبيتو في مونديال 1994 للاحتفال بقدوم ابنه إلى الحياة.

    بيبيتو، الذي أنهى مسيرته في نادي الاتحاد السعودي عام 2002، لم يملك سجلًا مبهرًا مع الأندية التي لعب لها، باستثناء فترة مميزة للغاية مع ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني بين عامي 1992 و1996.

    مسيرة بيبيتو مع البرازيل كانت مبهرة للغاية، حيث خاض 75 مباراة سجل خلالها 39 هدفًا، وشكل شراكة استثنائية مع الأسطورة روماريو.

    وخلال مسيرته مع البرازيل، توج بيبيتو بلقب مونديال 1994 وكأس القارات 1997 وكوبا أمريكا 1989.

  • Jorge CamposGetty

    خورخي كامبوس

    رغم أن طوله لم يتعد 1.7 مترًا، إلا أن المكسيكي خورخي كامبوس كان أحد الحراس المميزين للغاية على الساحة الدولية خلال تسعينات القرن العشرين.

    مسيرة كامبوس على مستوى الأندية كانت منحصرة بين المكسيك والولايات المتحدة، ولم ينتقل أبدًا إلى أوروبا.

    أكثر ما كان يميز كامبوس، رغم أنه حارس جيد إلى حد ما، كان الأزياء زاهية الألوان التي كان يرتديها أثناء المباريات، والتي جعلته مميزًا للغاية في تلك الفترة.

    وشارك كامبوس في 130 مباراة مع منتخب المكسيك في الفترة بين 1991 و2004، وهو سادس أكثر لاعب مشاركة مع منتخب بلاده.

  • Former Colombia midfielder Carlos Valderrama

    كارلوس فالديراما

    لم يكن لاعبًا فذًا أو نجمًا لا يشق له غبار، لكن الكولومبي كارلوس فالديراما اشتهر بشدة على الساحة الدولية خلال مسيرته.

    فالديراما، الذي لم يقض أكثر من ثلاث سنوات مع أي فريق لعب له في مسيرته الكروية، كان أكثر لاعب مميز في منتخب كولومبيا في ثمانينات وتسعينات القرن العشرين.

    السبب في ذلك، هو شعره فقط، نعم الشعر الكثيف باللون الأصفر الذي يتماشى مع قميص منتخب كولومبيا كان هو أكثر ما ميز فالديراما خلال مسيرته.

  • Hani Said

    هاني سعيد

    هاني سعيد، خريج أكاديمية الأهلي المصري، كان واحدًا من بين أبرز اللاعبين الذين لعبوا مع منتخب مصر في فترة الجيل الذهبي بين 2006 و2010.

    سعيد، قلب الدفاع الذي لعب في إيطاليا مع باري وميسينا، قدم أداءً رائعًا مع منتخب مصر، وكان قطعة أساسية في خطط المدرب حسن شحاتة.

    وفاز هاني سعيد مع منتخب مصر ببطولة كأس أمم إفريقيا 2008 و2010، وشكل شراكة مثالية مع وائل جمعة في دفاع "الفراعنة".

    ورغم أنه لعب في صفوف أندية مصرية كبرى مثل الإسماعيلي والزمالك، إلا أن الجماهير دائمًا تتذكره بالفترة التي لعبها مع منتخب مصر.

  • Sergio Romero - Argentina vs. Paraguay - Copa América 30062015Getty Images

    سيرجيو روميرو

    ربما لا تتذكر الكثير من الجماهير الحارس الأرجنتيني سيرجيو روميرو إلا باللقطة التي تلقى فيها هدف ماريو جوتزه في نهائي كأس العالم 2014.

    روميرو، الذي لعب في صفوف مانشستر يونايتد الإنجليزي بين 2015 و2021 ولم يلعب خلال تلك الفترة سوى سبع مباريات فقط، كان الحارس الأساسي لمنتخب الأرجنتين لفترة طويلة.

    روميرو حرس عرين "الألبيسيليستي" بين 2009 و2018، وشارك في 96 مباراة، وهو تاسع أكثر لاعب مشاركة بقميص الأرجنتين.



  • Pele World Cup

    بيليه

    اللاعب الوحيد الذي حقق لقب كأس العالم ثلاث مرات في مسيرته "الجوهرة السوداء" بيليه.

    شهرة بيليه في الأساس جاءت من لعبه مع منتخب البرازيل، وتألقه المتواصل مع "السيليساو" خاصة وأنه من النادر أن يتابع المشجعون فريق سانتوس خلال منتصف القرن العشرين لصعوبة ذلك بالطبع.

    بيليه، الذي لعب 92 مباراة مع منتخب البرازيل سجل خلالها 77 هدفًا، هو واحد من بين أشهر نجوم كرة القدم في العالم، والفضل كله في ذلك يعود لأسلوبه الرشيق ومهاراته الاستثنائية.

  • Mario Gotze World Cup final 12072014Getty

    ماريو جوتزه

    رغم أن مسيرته مع الأندية شهدت لعبه في صفوف بوروسيا دورتموند وبايرن ميونخ، إلا أن ماريو جوتزه اشتهر بسبب واحدة من اللحظات السعيدة لمنتخب ألمانيا في كأس العالم.

    جوتزه كان صاحب هدف فوز ألمانيا بلقب كأس العالم 2014 على حساب الأرجنتين، بعد أن سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 113 من الشوط الإضافي الثاني.