10 حالات مصابة بفيروس كورونا تؤجل مباراة بالدوري البرازيلي

التعليقات()
Goiás
Goiás/Divulgação
فيروس كورونا يضرب كرة القدم البرازيلية.. 10 حالات إيجابية في صفوف نادي جوياس

واصل فيروس كورونا ضرب أمريكا الجنوبية والبرازيل تحديدًا، حيث تسببت 10 حالات جديدة في تأجيل مباراة جوياس وساو باولو.

ويتفشى الوباء الجديد في أمريكا اللاتينية، حيث تعاني دول الأمريكتين من ارتفاع عدد الحالات في مقابل انخفاض معدل الانتشار في أوروبا.

وفي ذلك الإطار، تلقى نادي جوياس خطابًا من من الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، صباح يوم المباراة أمام ساو باولو، والذي يفيد بأن 10 من الاختبارات الـ 23 التي أجريت للاعبيه جاءت نتائجها إيجابية لفيروس كورونا.

ومن بين الـ 10 حالات التي جاءت نتائجها إيجابية، هناك 8 حالات للاعبين يلعبون في التشكيل الأساسي للفريق، مما زاد من الصدمة.

وجاء الخطاب من النادي اليوم الأحد يعلن فيه عدم القدرة على خوض اللقاء وسط هذه الحالة من الإصابات بين صفوف لاعبيه.

وأضاف النادي في خطابه: "كان 10 من اللاعبين الـ 23 الذي أجريت لهم الفحوصات إيجابيين، لسوء الحظ، تم إبلاغنا بهذه النتائج الإيجابية اليوم فقط، جميع اللاعبين الذين ثبتت إصابتهم لن يتمكنوا من المشاركة"

وحدثت أزمة فيما يخص فحوصات لاعبي جوياس، حيث فشلت الجهات المختصة في حصر العينات، ثم تم إعادة إجراء الاختبارات وتسليم نتائجها صباح اليوم الأحد.

وكان من المفترض أن ينطلق الدوري البرازيلي بداية من أمس السبت على أن يتواصل خلف أبواب مغلقة بسبب تفشي الفيروس في البلاد.

"بعت ميدالية كأس العالم للأندية لشراء الكوكايين"

يذكر أن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم هو المسؤول عن إجراء الفحوصات الطبية للاعبين قبل جولة من جولات البطولة.

 

إغلاق