الأخبار النتائج المباشرة
الليجا

ميركاتو ريال مدريد - ثورة زيدان المزعومة

1:56 م غرينتش+2 3‏/9‏/2019
Zinedine Zidane, Real Madrid coach, during a press conference in 2019-20 season
كيف كان ميركاتو ريال مدريد بعد وعود زيدان بالثورة؟

    يوسف حمدي      تابعوه على تويتر

منذ أشهر قليلة عاد زين الدين زيدان ليتولى منصب المدير الفني لريال مدريد مرة أخرى، ذلك بعد 9 أشهر فقط من استقالته من المنصب ذاته، نظرًا لاعترافه بأنه لا يمتلك الجديد ليقدمه، قبل أن يظهر الجديد لديه فجأة بعدها بـ 9 أشهر كما أسلفنا، معادلة تخبرك بكل بساطة أن معطيات جديدة قد ظهرت في المعادلة، وهي من أدت به إلى العودة عن قراره بهذه السرعة.

الرجل أراد أن يصنع ثورة جديدة، نظرًا لأن الجيل القديم قد قدم أشياء رائعة بالفعل ولكنه حان وقت التغيير، هذا ما قاله الرجل ما لا نقوله نحن، وهذا ما ظن الجميع أنه آت على أساسه.

ولكن الواقع كان غير ذلك تمامًا، زيدان يجدد للجميع تقريبًا ويقرر الاستغناء عن كل من لم يرغب في إعطائه الفرصة الكاملة منذ البداية، ثقة عمياء في الحرس القديم، واستنساخ للشكل القديم بوجود هازارد فقط ربما كقطعة جديدة، عدا ذلك فلا يبدو أن أحد القادمين الجدد سيأخذ حيزًا من التشكيل الأساسي بالفعل، أو أن أحدهم من الممكن أن يكون جزءًا من تلك الثورة المزعومة على لسان زيدان.

سوق الانتقالات الصيفية شهد العديد من التعاقد من قبل إدارة ريال مدريد، ولكن من سوى هازارد من الممكن أن يكون أساسيًا؟ يوفيتش يأتي وزيدان غير مقتنع به، ميندي وميليتاو احتياطيان في حال وجد مارسيلو وثنائي الدفاع كاملين، الهيكل الأساسي للفريق هو ذاته، لا جديد، الجميع يتسائل أين الثورة إذًا؟

في السوق بدا ريال مدردي متخبطًا، وبدا قراره حائرًا ما بين إدارته ومديره الفني، زيدان يريد بوجبا ولا تريده الإرادة، أخبار عن نيمار وبرونو فيرنانديز وفان دي بيك ولا أحد يعلم من الذي يريد هذه الأسماء، ولا من يتحرك بالفعل من أجلها ولا يتركها مجرد كلمات في صحف.

أزمة ريال مدريد الدفاعية في المقام الأول تفاقمت نظرًا لأن زيدان قام باستنساخ مارسيلو جديد وهو ميندي، ظهير هجومي بحت سيلعب على اليسار ليداور مع الظهير الأساسي مارسيلو، مع التفريط في ريجيليون ولو على سبيل الإعارة، مع وجود راموس وفاران وكارفاخال وكورتوا، إذًا ماذا تغير في الخط الخلفي اليوم؟ وما الذي سيجعل الشكل الدفاعي لريال مدريد أكثر توازنًا مما مضى في وجود المعطيات ذاتها؟

وسط الملعب، الإبقاء على كاسيميرو والتخلص من يورينتي وكوفاسيتش وسيبايوس، وبالطبع لن تُعطى الفرصة لفالفيردي بالقدر الذي ستُعطى به لكروس ومودريتش وكاسيميرو، إذًا ما الذي سيغير الشكل؟ لا شيء، نحن في الدائرة نفسها وعلى ما يبدو لن نخرج منها طالما زيدان لا زال في مقعده.

بالنظر إلى اللاعبين الذين تخلص منهم ريال مدريد والذين تعاقد معهم، وبالنظر إلى الشكل المتاح اتباعه حاليًا، والنهج الذي ينتهجه زيدان، نجد أن إضافات حدثت بالفعل ولكن لا شيء جذري تغير، لذا كانت الانطلاقة شبيهة بما كان عليه الحال في الموسم الماضي، معادلة بسيطة للغاية؛ لا معطيات جديدة، لا نتائج جديدة.

في الساعات الأخيرة من الميركاتو قام ريال مدريد بصفقة تبادلية بين الحارسين كيلور نافاس وأريولا، قد يبدو تحركًا صحيحًا مرضيًا لجميع الأطراف، ولكن هل سيلعب أريولا أساسيًا في وجود كورتوا؟ جميعنا يعرف الإجابة، ونعرف أيضًا أن كورتوا بات جزءًا من مشاكل الفريق لا من الحلول.

رسميًا - كيلور نافاس ينضم لباريس سان جيرمان قادمًا من ريال مدريد

إذًا هي صورة تكاد تكون كربونية من ريال مدريد الموسم الماضي، الفارق فقط أن زيدان عاد، والرجل يعرف كيف يفوز بالألقاب بناء على حقبته الأولى، ولكن مع هذه الصورة يبدو أن الثانية ستكون أقل بكثير.