الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإيطالي الدرجة الأولى - سيري آ

5 مباريات أمام ميلان لحسم تأهله لدوري الأبطال القادم

9:47 ص غرينتش+2 19‏/3‏/2019
Bakayoko - Milan Inter
المرحلة الأصعب في الموسم


كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


خسر ميلان أمام الإنتر في ديربي ميلانو مساء أمس، وتنازل عن مركزه الثالث لصالح جاره وأصبح رابعًا بفارق نقطتين عنه قبل 10 جولات من نهاية الموسم.

المركز الثالث أو الرابع لا يهم ميلان كثيرًا، وكذلك إنتر، بل الأهم ألا يتراجع أحدهما للخامس الذي يتواجد به روما بفارق 4 نقاط عن ميلان ومن ثم هناك لاتسيو البعيد بـ6 نقاط لكن مع مباراة مؤجلة أمام أودينيزي.

ميلان استفاد بنسبة 100% من المباريات الخمسة التي سبقت الديربي، جمع 15 نقطة بينها 3 من قلب بيرجامو بالتفوق على أتالانتا، لكن السلسلة الخماسية القادمة هي الأخطر والأصعب على الفريق وآماله للتأهل لدوري الأبطال القادم.

لوكاس بيليا: ارتكبت الخطأ الأول، أعتذر للجميع والعلاقة مع كيسييه جميلة

الروسونيري سيبدأ تلك المرحلة بمواجهة سامبدوريا خارج ملعبه، مباراة صعبة وقوية للغاية خاصة مع تحسن نتائج الفريق مؤخرًا وحصده لـ9 نقاط من آخر 4 مباريات، وخاصة أيضًا أنها تأتي بعد خسارة الديربي وما رافقها من أحداث مؤسفة على مقاعد البدلاء.

المباراة الثانية أمام أودينيزي في سان سيرو، ورغم أن الورق وترتيب الفريقين يقول أنها مواجهة سهلة إلا أنها مثل الفخ الذي قد يُوقع ميلان في براثنه، فقد اعتاد البيانكونيري إزعاج الروسونيري وخطف النقاط منه في أهم مراحل الموسم. هنا لا بديل عن الفوز والحصول على النقاط الكاملة وإلا فالقادم لن يكون جيدًا.

ثالث المباريات ستكون ضد يوفنتوس في تورينو، مباراة يُتوقع أن تحمل خسارة جديدة أمام بطل إيطاليا إلا لو لعب الفريق مباراة عُمره ولم يكن مستضيفه في أفضل أيامه، فكل وجوه المقارنة الفردية والجماعية تصب لصالح أصحاب الملعب. نقطة التعادل هنا إنجاز مهم خاصة أن يوفنتوس قد يلعب دورًا مهمًا في الصراع من خلال مواجهاته المباشرة مع أطرافه.

سيلعب ميلان في 13 إبريل القادم ضد لاتسيو في مواجهة حاسمة ومصيرية وقد تلعب الدور الأهم في سعيه لاحتلال المركزين الثالث أو الرابع، هي مواجهة مباشرة بـ6 نقاط وأستطيع القول أن الفوز بها قد يضمن إلى حد كبير تأهل الفريق للبطولة القارية. المباراة صعبة وخارج التوقعات.

أخيرًا يختتم ميلان تلك السلسلة الصعبة بمواجهة بارما في إينو تارديني، هي مباراة في المتناول نظرًا لأداء ونتائج الجالوبلو السيئة على ملعبه، لكنها في نفس الوقت تتطلب جهدًا من الفريق خاصة في الجوانب الدفاعية لأن هجوم أصحاب الملعب يمتاز بالمهارة والسرعة وهي نقاط ضعف دفاع ميلان.

خلال تلك الفترة سيلعب الإنتر ضد لاتسيو وجنوى وأتالانتا وفروسينوني وروما بالترتيب، 5 مباريات صعبة، أسهلهم بالطبع مواجهة صاحب المركز قبل الأخير، لكن أهمهم على الإطلاق المباراتين ضد منافسيه المباشرين "لاتسيو وروما"، وهنا نستطيع القول أن إنتر قد يُساعد نفسه وجاره ميلان في الابتعاد عن فريقي العاصمة في حال هزمهما خلال تلك المرحلة من الموسم.

روما سيلعب ضد نابولي وفيورنتينا وسامبدوريا وأودينيزي والإنتر، ونكرر القول أنها 5 مباريات صعبة أيضًا، خاصة مع الوضع الحالي لفريق المدرب كلاوديو رانييري، وباعتقادي أن الجالوروسي قد يُغادر السباق أو على الأقل يُضعف حظوظه جدًا بعد نهاية تلك المرحلة.

لاتسيو قد يكون الفريق صاحب المواجهات الأسهل في تلك المرحلة، إذ سيلعب ضد الإنتر وسبال وساسولو وكييفو وميلان بجانب اللقاء المؤجل ضد أودينيزي، باعتقادي أنه قادر على جمع 12 نقطة على الأقل مع انتظار مباراتيه أمام قطبي ميلانو.

بالنظر لجدول المباريات، أرى أن تلك المرحلة هي الحاسمة في صراع التأهل لدوري الأبطال لأنها تحمل الكثير من المواجهات المباشرة بين الأطراف المتنافسة، ولأن جل المباريات الصعبة لأطراف الصراع ستكون قد لُعبت.

لضمان التأهل لدوري الأبطال القادم، ميلان عليه أن يُنهي تك المرحلة متفوقًا على صاحب المركز الخامس بـ7 نقاط على الأقل، الفارق الآن 3 نقاط باعتبار فوز لاتسيو في مباراته المؤجلة، إذًا هناك حاجة لـ4 نقاط أخرى ... مهمة ليست صعبة، لكنها بالطبع تتطلب جهدًا وتركيزًا هائلًا من اللاعبين والمدرب، والأهم جرأة وشجاعة في الصراع على هذا الهدف أمام الكبير قبل الصغير.