الأخبار النتائج المباشرة
كأس أمم أوروبا

ماتيو بيسينا .. دعايا مجانية للإباحية وندم آخر لميلان!

11:56 ص غرينتش+2 21‏/6‏/2021
Matteo Pessina Italy vs Wales Euro 2020
شاب آخر يتألق بألوان الأتزوري في اليورو

هل تشعر بأن العنوان ليس غريباً وأنك قرأته من قبل؟ صحيح، هو الجزء الخاص بميلان وندمه الذي يتكرر كثيراً هذه الأيام وجاءت يورو 2020 لتسلط عليه الضوء.

اقرأ أيضاً .. ندم ميلان الأكبر وحلم جوارديولا .. لوكاتيلي يحكم إيطاليا واليورو!

فازت إيطاليا على ويلز بختام دور المجموعات بهدف نظيف أحرزه ماتيو بيسينا، هذا الذي لم يكن ضمن قائمة الأتزوري من الأساس ولكن إصابة ستيفانو سينسي فتحت له باب المجد.

يبلغ من العمر 24 عاماً، وهذا الموسم يمكن وصفه بالانطلاقة الحقيقية لمشواره الكروي بعد أن انفجرت موهبته في صفوف أتالانتا، وأصبح أحد تلاميذ جيان بييرو جاسبيريني النابغين.

نجح الإيطالي الشاب في تعويض رحيل أليخاندرو "بابو" جوميز، رهان مدربه عليه كان صحيحاً لأن بيسينا أجاد في مركز خط الوسط المهاجم بمجهوده الكبير وتأقلمه مع أسلوب لعب جاسبيريني الهجومي الذي يعتمد على السرعة والحركة اللامركزية.

ولكن قبل أتالانتا، أين كان بيسينا؟ في الرابعة والعشرين يفترض أن يمتلك عدة محطات مهدت لهذا التألق، ولكن من شجع إنتر صغيراً وحضر نهائي 2010 في السانتياجو برنابيو كما كشف مؤخراً لم يكن موفقاً في البدايات.

بدأ مشواره في مونزا الذي يملكه حالياً سيلفيو بيرلسكوني وأدريانو جالياني، ومنه انتقل إلى ميلان في 2015، ولكن على مدار عامين على ذمة الفريق لم يلعب مباراة واحدة وخرج مُعاراً إلى كاتانيا وليتشي وكومو، قبل أن يقرر الفريق الاستفادة بورقته وإضافته إلى 24 مليوناً دفعها الفريق لشراء أندريا كونتي من أتالانتا.

البدايات مع أتالانتا كانت شبيهة بما حدث في ميلان، إعارات إلى سبيزيا وفيرونا، ولكن مع الأخير شارك ولفت الأنظار بكتيبة إيفان يوريتش، ليقرر جاسبيريني إعادته والاعتماد على خدماته، القرار الذي أثبت صحته.

الطريف أن شهرة بيسينا خلال العامين الماضيين لم تكن بسبب إنجازاته الكروية بالمقام الأول، ولكن بسبب الدعايا المجانية التي قام بها دون قصد لأحد المواقع الإباحية عندما ظهر يحمل حقيبة تحمل شعاره، مما أثار موجة من السخرية على مواقع التواصل، وإن كان الموقع تفاعل معه بشكل شخصي وأرسل له طقماً كاملاً من الهدايا شكراً على دعايته غير المقصودة!

الآن متوسط الميدان الشاب ينضم لقائمة بدأت تطول من اللاعبين الذين يتحسر عليهم ميلان، وتضم مانويل لوكاتيلي، جيجيو دوناروما المُغادر مجاناً لباريس، ويقترب منها هاكان تشالهان أوغلو الذي يفاوض الجار إنتر، وإن كان لميلان بعد بند بأحقية إعادة الشراء مقابل 50 بالمائة من قيمته.

قد لا يملك بيسينا فرصة كبيرة للعب أساسياً بالأدوار الإقصائية في ظل تعافي ماركو فيراتي وتألق لوكاتيلي، ولكن العرض الذي قدمه أمام ويلز يؤكد جاهزيته، وأنه يستحق التواجد في تلك القائمة حتى لو كان انضم لها في اللحظات الأخيرة!