الأخبار المباريات
جول بيديا

جول بيديا | ما هو قانون التسلل؟ تعرف على أكثر قوانين كرة القدم إثارة للجدل

9:51 م غرينتش+2 25‏/6‏/2021
Assistant referee offside
في هذا التقرير يحاول جول تقديم شرح مبسط لكل متابعيه عن قانون التسلل الذي يتسبب دائماً في حالة من الجدل والمشاحنة بين جماهير كرة القدم في العالم

هناك العديد من القوانين التي أثارت الجدل في عالم كرة القدم، لكن بالتأكيد فإن أكثر هذه القوانين تسبباً في وجود حالة لم ولن تنتهي من النقاشات هو قانون التسلل، والذي حول مسار العديد من البطولات وأنصف فرقاً كثيرةً وأنهى طموح أخرى.

من أهم الأمثلة التي يمكن أن نوضح بها حالة الجدل الواسعة التي تتسبب بها هذه القاعدة نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي الموسم الماضي، والذي شهد ديربي لندني قوي بين تشيلسي وآرسنال، ففي الدقيقة الرابعة من عمر المباراة تقدم التشيلي أليكسيس سانشيز للجانرز بهدفٍ أثار الجدل، حيث وصلت له الكرة في منطقة الجزاء وكان في موقفاً صحيحاً، لكن زميله آرون رامسي كان قريباً منه وكان متسللاً، ورأى الحكم وقتها أن الويلزي لم يكن متداخلاً في اللعبة وبالتالي احتسب الهدف.

وفي هذا التقرير نقدم لكم دليلاً كاملاً عن قاعدة التسلل وفقاً للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"...

ما هو قانون الضربات الحرة؟

ما هي قاعدة التسلل؟

يكون اللاعب متسللاً عندما تكون قدمه أو رأسه أو أي قطعة من جسمه باستثناء يده أقرب لمرمى الخصم من ثانٍ آخر لاعب في الفريق المنافس، وذلك عند خروج الكرة من قدم زميله، وعادةً ما يكون أحد اللاعبين الأخيرين في الفريق المنافس هو حارس المرمى، وفي حالة خروجه من مرماه واستطاع اللاعب استلام الكرة خلفه، يكون في موقفاً صحيحاً بشرط وجوده على نفس الخط مع آخر مدافعين في الفريق المنافس، أو يكون متأخراً عنهما وقت خروج الكرة من قدم الزميل.

لا يعد التواجد في منطقة التسلل خطأً في حد ذاته، فيمكن للعب التواجد كثيراً خلف دفاعات الخصم دون أن يقع تحت طائلة قانون التسلل، لكن متى يصبح معرضاً لاتخاذ الحكم إجراءً ضده؟

يحتسب التسلل على اللاعب لعدة أسبابٍ مختلفة، أولها وأكثرها حدوثاً هو أن يكون اللاعب متسللاً وقت خروج الكرة من قدم زميله باتجاهه، وتسمى هذه الحالة التداخل في اللعب.

يمكن أيضاً أن يحتسب التسلل عند تداخل اللاعب المتسلل مع الخصم، وهنا توجد 4 حالاتٍ هي:

  • الأولى هي منع المنافس من لعب الكرة سواءً بطريقةٍ مباشرة أو بحجب زاوية الرؤية عنه.
  • الثانية هي منافسة الخصم على الكرة.
  • الثالثة هي محاولة لعب الكرة بالاصطدام بالمنافس.
  • الرابعة هي عمل تصرفاً مباشراً يؤثر على قدرة المنافس على لعب الكرة.

آخر حالات التسلل التي دائماً ما تثير الجدل، هي أن تكون في موقف تسلل عند خروج الكرة من قدم زميلك في اتجاه بعيد عنك، لكنها تصطدم بأحد القائمن أو العارضة أو لاعب من فريق الخصم ثم تصل إليك، وهنا يصبح لزاماً على الحكم أن يطلق صافرته ويحتسب التسلل.

متى يصبح التسلل غير مُجرّماً؟

كما سبق وذكرنا يمكن للاعب التواجد في موقف تسلل وقتما شاء لكن بشرط عدم التداخل في اللعب أو مع المنافس، كذلك عدم استغلال موقفه في أخذ موقفاً أفضل يوصله للكرة أولاً في حالة ارتدادها من أحد المنافسين أو من أحد القائمين أو العارضة.

هناك حالة تثير الجدل في هذه الجزء، وهي وصول الكرة للاعب المتسلل من أحد لاعبي الفريق المنافس من تمريرةٍ خاطئة، وفي هذه الحالة لا يحتسب التسلل.

أما أكثر المواقف المثيرة للجدل بالنسبة للتسلل، هي وصول الكرة للاعب المتسلل من ضربة مرمى فريقه أو رمية التماس أو الركنية، وفي هذه الحالات الثلاث يمكن للاعب المتسلل أن يتداخل مع الخصم دون أن يتخذ الحكم أي إجراء ضده.

آخر حالات التسلل المشروعة هي قاعدة هامة تفيد بأن قانون التسلل لا يفعل على أي لاعب قبل خط منتصف الميدان، بمعنى أنك إذا كانت تلعب في فريقٍ ما متراجع تماماً إلى مناطقه لصد هجوم الخصم، ثم استُخلصت الكرة وأرسلت للأمام من زميل فوصلت لك قبل خط منتصف الميدان، وكنت متمركزاً وقتها خلف كل لاعبي الفريق المنافس باستثناء الحارس، فإن هذا الموقف يعد صحيحاً لأنك كنت في منتصف ملعب فريقك وقت خروج الكرة من الزميل.

ما هي عقوبة التسلل؟

عند احتساب الحكم التسلل على لاعبٍ ما، فإن الكرة تتحول للفريق الآخر بضربة حرة غير مباشرة تنفذ من مكان تداخل اللاعب المتسلل في اللعب، ولا ينص القانون على عقوبة اللاعب المتسلل بأي بطاقةٍ صفراء أو حمراء أو حتى بالتحذير الشفهي، حتى ولو تكرر الأمر كثيراً فلا عقوبة عليه.

كيف تتسبب قاعدة التسلل في الجدل؟

بالرغم من أن قاعدة التسلل واحدة من أهم القواعد الأساسية لكرة القدم، إلا أنها عادةً ما تثير الجدل والنقاش، وذلك لأن حالات التسلل لا تكون مباشرةً وسهلةً كما تبدو، فمثلاً في بعض الحالات التي يحتسب فيها التسلل بسبب تداخل اللاعب في اللعب أو مع الخصم، تكون مسألة التداخل تقديرية بالنسبة للحكم.

وبالعودة إلى مثالنا الأول عن حالات الجدل الذي طرحناه في مقدمة التقرير، وهو هدف أليكسيس سانشيز في مباراة نهائي كأس الاتحاد الموسم الماضي بين تشيلسي وآرسنال، ففي هذه الحالة عندما استلم التشيلي الكرة خلف المدافعين وكان في موقفاً صحيحاً، فيما كان زميله آرون رامسي متسللاً، ووقتها تقدم الويلزي للكرة ثم تراجع وترك زميله ينطلق لها ويسجل.

قد يكون البلوز قد تجادلوا بشأن صحة هذا الهدف، وذلك لأن اللاعب المتسلل تداخل في اللعب وهم أن يصل للكرة، وهذا ما صرف نظر المدافعين والحارس عن زميله الذي روضها واستفاد من هذا الموقف بتسجيله هدف التقدم.

ومن الممكن أن يكون دفاع الحكم بأنه رأى أن حركة رامسي لم تؤثر على مدافعي وحارس مرمى تشيلسي، وأنهم كانوا قادرين على إيقاف سانشيز لو أنهم لعبوا على صافرة الحكم.

إذا تمعنا في دفاع الطرفين عن وجهة نظرهما لن نجد أن أحدهما مخطئ والآخر على صواب، وهذا يعني أن قاعدة التسلل تحتاج إلى التبسيط أو أن تكون أكثر وضوحاً، وعدم تركها مجنونةً كما وصفها جاري كاهيل بعد هذا اللقاء.