الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

عالم كرة القدم الخفي.. ما هي مهام مدير مجموعة الملابس؟

9:34 م غرينتش+2 18‏/2‏/2019
Premier League Logo, 09072017
عالم واسع من كرة القدم لا ينتهي ولا يتوقف عند هذا الحد، هذا العمل مجرد بداية فقط.

إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

لا يقتصر عالم كرة القدم، على اللاعبين والمدربين والجماهير، والبرامج والاستيوهات التحليلية، بل هناك عالم خفى لكنه مهم بشكل كبير من أجل أن تجد الصورة في أفضل حُلة دائمًا.

عالم قمصان كرة القدم، لا يقتصر فقط على أحذية النجوم و"جواكت" المدربين، فهناك من يعمل وراء هذا من أجل إيصال الصورة بذلك الشكل في أرضية الملعب أو بالتدريبات.

مدير مجموعة الملابس، لديه العديد من المسؤوليات والمهام، من أجل راحة اللاعبين وكذلك إظهار الجميع بالشكل اللائق لتقديم أفضل ما لديهم، لنأخذكم سريعاً في رحلة لمعرفة أجواء عمل مدير مجموعة الملابس بالدوري الإنجليزي.

ننتقل لنادي مانشستر سيتي حيث يتحدث أليستر مارلاند، والذي سبق له العمل بصفوف نادي بولتون، عن عمله في صفوف بطل الدوري الإنجليزي وطبيعتها، كمدير مجموعة الملابس.

ريان جيجز يطالب بعودة لويس فان خال لتدريب مانشستر يونايتد

ليشرح طبيعة عمله منذ بداية اليوم : "عملي يتقضي التأكد من أن أطقم اللاعبين والطاقم الفني مُحضره للتدريبات وأيام المباريات، وكذلك أحذيتهم وكل المتعلقات الخاصة باللاعبين، والتأكد من إرسال القمصان المتسخة للمغسلة والاغتناء بنظافة الأحذية، العمل المهم هو التحضير للموسم الجديد، وهي مسؤولية كبيرة".

من ناحية أخرى تعمق جيمس سابان، المسؤول في وست هام يونايتد الإنجليزي، في كيفية التحضير اليومي للاعبين: "التأكد من أن كل شخص لديه ما يحتاجه، وأن يحصل على ما لا يقل من 2 إلى 3 مجموعات من القمصان، وجميعها مطبوع بشكل صحيح، بناءً على قواعد المسابقة، السفر قبل كل مباراة والتحقق من نوعية الأحذية الذين يرغبون في ارتداءها، لدينا جاهز بُخار ونقّالة للتأكد من أن كل شيء مريح للاعب، في أسبوع قد يكون مزدحم تمامًا".

خدمة فريق كبير مثل مانشستر سيتي ولاعبيه بين الكبار والشباب وكذلك الطاقم الفني تتطلب مسؤولية كبير وصعوبة في الوقت ذاته، ليرد على كيفية التعامل مع الأمر: "من المهم أن تكون مُنظم، واتأكد من أن الجميع سواء لاعب أو من الطاقم الفني تمت تلبية كافة احتياجاته، ومع عدم إغفال أي شيء، عليك أن تكون مُنظم، ملتزمًا، في الوقت المحدد، ولديك موقف إيجابي ومبتسم".

عمل ليس كالبقية، أي من التاسعة صباحًا إلى الخامسة: "أنه 6 أو 7 أيام في الأسبوع، بالكريسماس أو بالفترة بأكملها، أنت تفقد الكثير من الوقت، وتجعلك مشغولاً دائماً لكنني أحب عملي".

وعن كيفية التعامل مع اللاعبين الجدد يواصل سابان حديثه: " تحاول أن تجعل كل لاعب جديد يأتي في موضع ترحيب قدر الإمكان، أنت تريدهم أن يشعروا بأنهم جزء من النادي والتأكد من أنهم يعلمون أنه إذا احتاجوا لأي شيء، فنحن هنا سواء كان الأمر يتعلق بشيء محدد أو مجرد مساعدتهم، فأنا أريدهم فقط أن يشعروا بأنهم في المنزل وأن يبنوا علاقة جيدة بهذه الطريقة".

ليواصل عن وضع غرفة الملابس أثناء المباريات وقبلها وبعدها كيف تكون الأمور والتي قد لا يراها المشجعين: "تشعر بالكهرباء على أقل تقدير، يمكن كتابة سيناريو عظيم بعد الفوز على مانشستر يونايتد بنتيجة 2-1، كان الوضع كهربائيًا بمعني الكلمة".

البعض قد يراها عمل مُسلي فكيف له البدء من أجل الوصول لتلك المكانة للعمل إلى جانب أسماء كبيرة: "لقد بدأت بشكل تطوعي في نادي محلي، أساعد يوم السبت، سيكون هذا المكان الأفضل للبداية واكتساب الخبرات، وأن ترى إذا كان العمل الذي يناسبك في المستقبل".

مفارقة | لماذا لا يحب ريال مدريد النهار؟!

إذا هذا داخل أرجاء غرف الملابس، لكن هل يرتدي اللاعب قميص جديد في كل مباراة، هذا ما يجيب عليه ستيف ريجبي الذي سبق له العمل في نورويتش سيتي ووست هام يونايتد، في كتاب "Game Changersفي الأندية الضعيفة والمتوسطة قد يرتدي اللاعب نفس القميص أكثر من مرة، الوضع الطبيعي أن يتم غسل القمصان وإعادة ارتداءها مرة أخرى".

الأمر يختلف من نادٍ لآخر ففي نورويتش يتم تبديل 10 قمصان في المباراة، أما في وست هام كان المعدل من 15 إلى 20 قميص للمباراة، كما يُسمح للاعب بتغيير قميصه 10 مرات فقط في الموسم، وإذا قام برقم أكبر يكون عليه أن يدفع 60 جنية أسترليني مقابل كل قميص إضافي.

بالطبع لكل فريق 3 قمصان، الأساسي والاحتياطي والبديل الثالث، فيتم ارتداء القميص الأساسي في 22 مباراة بالموسم وتكون 19 منها على أرضية ميدانه، أمام في اللقاءات خارج الملعب يتم ارتداء القمصان 8 مرات للطقم الثاني والعدد ذاته للطقم الثالث.

عالم واسع من كرة القدم لا ينتهي ولا يتوقف عند هذا الحد، هذا العمل مجرد بداية فقط.