والده: الريال عرض أموالًا أكثر، لكن فاتي اختار مشروع برشلونة

التعليقات()
Getty Images
اللاعب صاحب الـ16 عامًا أثار جدلًا واسعًا

كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر

أثار أنسو فاتي ضجة واسعة حين أصبح ثاني أصغر لاعب في تاريخ برشلونة يُشارك في مباراة رسمية منذ موسم 1941-1942.

وشارك فاتي في مباراة البارسا الأخيرة في الليجا ضد ريال بيتيس وعُمره 16 عامًا و289 يومًا، إذ دخل الملعب عند الدقيقة الـ78 ولعب عدة دقائق جيدة للغاية وكاد أن يُسجل الهدف السادس في المباراة التي انتهت لصالح أصحاب ملعب كامب بنتيجة 5-2.

ستبعاد دي ليخت من منتخب هولندا في حال ظل بديلًا في يوفنتوس

والد فاتي أبدى سعادته الكبرى بتلك اللحظة، وقد تحدث عن هذا الأسبوع المجنون الذي بدأ بتواجد ابنه في تدريبات الفريق الأول للبارسا ثم خوض لقائه الأول مع الفريق "هاتفي كان على الوضع الصامت ولم أكن أعلم ما يحدث، لذا تحدث هو مع والدته وأخبرها أنه يتدرب مع الفريق الأول. لقد صدمت ولم أستطع تصديق الأمر".

أضاف "تحدثت معه كثيرًا خلال اليومين الأخيرين، كان يقولي لي .. أبي، لا أستطيع النوم أو الأكل أو فعل أي شيء. قدوته في كرة القدم؟ قال لي أن مدربيه في البارسا هم قدوته".

وتحدث عن كواليس انضمام ولده للفريق الكتالوني، قائلًا "تلقيت عرضًا من ريال مدريد تضمن الكثير من المال، لكن ألبرت بويج جاء وأخبرني أنهم من البارسا ولديهم مشروع. لقد رأيت ما قصدوه خلال سنوات قليلة. كنا نعلم أنه قد ينجح لكن لم نتخيل أبدًا أنه سيلعب بجانب أولئك الوحوش ويتدرب بجانب بيكيه".

يُذكر أن صاحب الـ16 عامًا انضم لأكاديمية لاماسيا عام 2012، وقد زقع الشهر الماضي عقده الاحترافي الأول مع البارسا والممتد حتى عام 2022.

إغلاق