حماد: زوران ليس حريصًا على العين أكثر من أبنائه

التعليقات()
Getty Images
عضو مجلس إدارة النادي يتحدث عن تجديد عقود اللاعبين


كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


قال محمد عبيد حماد عضو مجلس إدارة شركة العين لكرة القدم أن مشكلة "سقف الرواتب" هي المسؤولة عن تأخير عقود اللاعبين حتى الآن، مؤكدًا أن النادي يعمل على حلها.

وأوضح حماد أن الخانات المتاحة لتسجيل اللاعبين غير ملائمة لعدد اللاعبين الدوليين الموجودين مع الفريق، وأن الزعيم يتمسك تمامًا ببقاء خالد عيسى ضمن صفوفه الموسم القادم، وأكد كذلك أن التزام العين بسقف الرواتب جعله لا يضم أي لاعب مواطن خلال الفترة لسابقة باستثناء المتاحين مجانًا.

وأضاف حسبما نقلت صحيفة الاتحاد الإمارتية "نمتلك حاليًا ما لا يقل عن 9 لاعبين دوليين، وهناك تصنيف في سقف الرواتب يمنح 4 لاعبين فقط الفئة الأولى وهي شاغرة لدينا، فكيف يمكن تصنيف بقية اللاعبين، وجميعهم بمستوً فني مرتفع وفق حد أدنى، راسلنا اتحاد الكرة لحل المشكلة في أسرع وقت، لكن لم يأت الرد، ونقوم بالجهود اللازمة لحل الموضوع في ظل الرغبة المتبادلة مع اللاعبين للاستمرار معنا".

إطلاق سراح شكري الواعر بعد تبرئته من القضاء التونسي

وقال حماد أن ظروف العين الصعبة حاليًا خلفها عدة عوامل، منها خارج عن إرادة الإدارة والبعض الآخر تعترف اللجنة الفنية بتحملها إياه، موضحًا "زوران قام باختيارات منها عدم تسجيل دومبيا محليًا، وهو ما قمنا بتغييره على الصعيد الآسيوي، وهو طلب استمرار كايو أيضًا، ووافق على رحيل حسين الشحات، حيث لم يرد استمراره في ذلك الوقت، في ظل رغبته في الرحيل والمردود المادي الذي حصلنا عليه».

ورد حماد على حديث زوران بأن رحيله جاء نتيجة عدم تجديد عقود اللاعبين، إذ قال "كنا نعلم أن زوران لديه أكثر من عرض، وهو اختار الرحيل لخيار نحترمه في عالم الاحتراف، لكن يجب أن يعلم الجميع أن زوران ليس حريصًا على العين أكثر من أبناء العين أنفسهم".

وأتم حماد بقوله أن العين حظي بموسم ذهبي حقق خلاله الثنائية المحلية ووصافة كأس العالم للأندية قبل أن تتراجع النتائج لعدة عوامل منها إرهاق اللاعبين الذين شاركوا في كأس أمم آسيا وتعرض بعض النجوم للإصابة بجانب عدم التوفيق في بعض المباريات.

إغلاق