تحليل | بيولي يستغل هدايا القدر وكونتي يستفيق متأخرًا

التعليقات (0)
conte pioli
Goal/Getty
دعونا نستعرض معًا أبرز النقاط الفنية من ديربي ميلانو بين إنتر وميلان في الجولة الرابعة من الدوري الإيطالي.

دخل إنتر لقاء ديربي ميلانو اليوم أمام نظيره إنتر بالكثير من الغيابات في الدفاع تركت أنطونيو كونتي بخيارات محدودة في خطه الخلفي.

في الوقت نفسه دخل ميلان اللقاء وهو يعلم جيدًا مشاكل إنتر التي ظهرت قبل فترة التوقف الدولي الأخيرة، واستطاع ستيفانو بيولي أن يستغل أغلبها.

فيما يلي نلقي نظرة على أهم النقاط الفنية الخاصة بالمباراة، في تحليل سريع لها عقب انتهاء المواجهة بقليل:

نظرة على تشكيلة إنتر

بدأ أصحاب الأرض بقيادة أنطونيو كونتي المباراة بوجود كولاروف في مركز قلب الدفاع وأبقى على رانوكيا في مقاعد البدلاء بجوار أليكسيس سانشيز.

اعتمد كونتي على طريقته المفضلة 3-5-2 وجاءت تشكيلته في اللقاء كالتالي:

حكاوي ديربي ميلانو| عندما أسكت اللاعب رقم 99 صافرات النيراتزوري

هاندانوفيتش 

كولاروف - دي فراي - دي أمبروزيو

بيريشيتش - باريلا - بروزوفيتش - حكيمي

فيدال

لاوتارو - لوكاكو

نظرة على تشكيلة ميلان

بدأ ستيفانو بيولي اللقاء بتشكيلة مكونة من أفضل العناصر المتاحة بالنسبة له، وبطريقة 4-2-3-1 المحببة لقلبه.

وجاءت التشكيلة كالتالي:

دوناروما

هيرنانديز - رومانيولي - كيير- كالابريا

بن ناصر - كيسي

لياو - هاكان - ساليماكيرس

إبراهيموفيتش

عمق إنتر المنتهك 

كان عمق دفاع إنتر منتهك في الربع ساعة الأولى من اللقاء، بالرغم من عدم استغلال ميلان لذلك بشكل مكثف إلا أن وجود كولاروف في مركز قلب الدفاع الثالث تسبب بشكل مباشر في الهدف الأول.

كولاروف بالإضافة إلى أن ذلك ليس المركز المفضل بالنسبة له، فهو لا يملك السرعة الكافية للتعامل مع المساحات التي كانت حوله.

الكارثة تكررت هذه المرة لكن من الطرف فمر رافاييل لياو بمنتهى السهولة من الطرف ولعب كرة عرضية سددها زلاتان الغير مراقب وسجل الهدف الثاني.

رد فعل معدوم من كونتي

Antonio Conte Inter Fiorentina

خلال الربع ساعة التي تلت الهدف الأول كان رد الفعل من قبل أنطونيو كونتي شبه معدوم، حتى جاء الغوث عن طريق الصدقة من روميلو لوكاكو الذي اصطاد كرة مرت من دفاع ميلان وسددها هدفًا.

على المستوى التكتيكي لم يغير كونتي أي شيء بعد تلقيه لهدفين، وكان وصول ميلان لمرماه بنفس السهولة التي كان عليها في بداية اللقاء.

لكن لحسن حظ المدرب الإيطالي فنجوم ميلان لم يحسنوا التصرف في الخروج بالكرات والارتداد للهجوم بعد الحصول عليها مما قلل من خطورتهم التي ظهرت بشكل واضح مع البداية.

تحسن نسبي لدفاع إنتر

دون تغييرات تكتيكية كبيرة تحسن دفاع إنتر فقط عن طريق تسريع الارتداد من الهجوم للدفاع، بالرغم من وجود أكثر من فرصة خطيرة لميلان.

إلا أن كثافة الأعداد في الدفاع وسرعة العودة لمناطق سمير هاندانوفيتش صنعت الفارق لصالح إنتر الذي تحسن بشكل واضح على المستوى الدفاعي في الربع ساعة الأخيرة من الشوط الأول.

ضغط إنتر الرهيب وتراجع ميلان

الربع ساعة الأولى في الشوط الثاني شهدت تحسنًا واضحًا لصالح إنتر على كافة الجوانب سواء  الدفاعية أو الهجومية.

تحسن إنتر كثيرًا فيما يتعلق باستعادة الكرة سريعًا بسبب الضغط الذي قام به الفريق على خط دفاع ميلان.

ضغط إنتر من الأمام خفف من ضغط ميلان على دفاعه وقلل من خطورة فريق بيولي الهجومية التي ظهرت في النصف ساعة الأولى.

حكاوي الديربي - عندما قلب ميلان الطاولة على إنتر وسط الضباب

الدعم الدفاعي المفقود

في الشوط الأول افتقد ثلاثي الدفاع في إنتر للدعم بشكل واضح من خط الوسط، وهو الأمر الذي تغير تمامًا في الشوط الثاني.

رأينا الثنائي باريلا وأرتورو فيدال ومعهم بروزوفيتش وبيريشيتش يعودوا سريعًا في كل مرة يحصل فيها ميلان على الكرة من أجل دعم الدفاع ومنحهم الزيادة العديدة.

حق بيولي

Pioli Shamrock Rovers Milan Europa League

تحدثنا كثيرًا عن مشاكل إنتر في المباراة وكيف تعامل معها كونتي بمرور الدقائق لكننا لم نتحدث عن ستيفانو بيولي الذي حضر للمواجهة كما يجب أن يكون.

وبالرغم من أن تعامله مع مجريات اللقاء لم يكن بنفس كفاءة كونتي إلا أنه نجح في الحصول على ما يريد خلال الربع ساعة الأولى من عمر المواجهة.

بيولي استغل كل مشاكل إنتر والغيابات العديدة في الدقائق الأولى من عمر اللقاء، واستطاع أن يقود فريقه لبدء الهجمات بشكل رائع في الشوط الأول والخروج بها من الأجناب والعمق.

 

إغلاق