تأثير كريستيانو رونالدو؟ أرقام ريال مدريد التهديفية جرس إنذار

التعليقات()
Getty Images
منذ أن رحل كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد ونسبة التهديف تقل بصورة ملحوظة للغاية

    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

هدف وحيد ربما كان يقلب الطاولة على برشلونة لو سجله ريال مدريد مبكرًا أو حتى حينما تأخر في المرة الأولى ولكن الملكي فضّل إهدار الفرص وتعقيد مهمة الفريق.

في كلاسيكو نصف نهائي كأس ملك إسبانيا عجز ريال مدريد عن تسجيل أي هدف من 14 تسديدة بينما وصل برشلونة بأربع كرات أحرز 3 أهداف وأقصى غريمه التقليدي.

وعاد ريال مدريد لعقمه الهجومي مؤخرًا كما أنّ الأرقام تؤكد انخفاض عدد الأهداف بصورة ملحوظة عما كانت عليه في 9 مواسم قضاها كريستيانو رونالدو قائدًا لهجوم البلانكوس.

وبمقارنة الموسم الحالي بأسوأ مواسم ريال مدريد تهديفًا مع رونالدو نجد تراجعًا بـ 16 هدفًا، إذ كانت مواسم 2010-2011 و2012-2013 و2017-2018 هي الأقل بواقع 103 هدفًا بينما حاليًا وصلت إلى 87 هدفًا أي بفارق 16 هدفًا.

وكان أفضل المواسم في 2011-2012 بواقع 131 هدفًا أي أفضل بفارق 44 هدفًا دفعة واحدة عما يجري عليه الموسم الحالي.

وأحرز ريال مدريد 37 هدفًا فقط في "سانتياجو برنابيو" كما أنّ معدل حصد النقاط هو الأقل بواقع 2.02 نقطة في المباراة الواحدة.

وبدأ البلانكوس الموسم بأسوأ طريقة ممكنة، فكانت النسبة التهديفية بحلول أعياد الميلاد هي الأسوأ منذ 15 عامًا.

جدير بالذكر أنّ ريال مدريد ودّع كأس الملك ويبتعد عن برشلونة في الليجا بفارق 9 نقاط ولديه مباراة يوم الثلاثاء المقبل أمام أياكس في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

إغلاق