معضلة الوسط بعد رحيل فينالدوم تؤرق كلوب.. وحلول معقدة في سوق الانتقالات

Getty Images

رحل الهولندي جورجينيو فينالدوم من نادي ليفربول الإنجليزي متجهًا إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، بعد انتهاء عقده مع "الريدز"، ليترك المدرب الألماني يورجن كلوب في معضلة كبرى لحل أزمة خط الوسط.

وتضم قائمة ليفربول حاليًا سبعة لاعبين في خط الوسط، هم فابينيو، وتياجو ألكانتارا، وجيمس ميلنر، ونابي كيتا، والقائد جوردان هندرسون، وأليكس أوكسلايد تشامبرلين، واللاعب الشاب كورتيس جونز.

وتتنوع طريقة لعب ليفربول تحت قيادة يورجن كلوب، لكن الألماني بطبيعة الحال يفضل طريقة 4-3-3، بوجود لاعب في محور الارتكاز مع لاعبين يجيدان التقدم للهجوم وفي نفس الوقت مساندة الدفاع أو ما يعرف بلاعب "Box to box".

وفي الظروف الطبيعية، يقوم فابينيو بدور لاعب محور الارتكاز، فيما يلعب فينالدوم دور لاعب " Box to box" إلى جانب ألكانتارا، الذي انضم إلى ليفربول في الموسم الماضي لكن لم يقدم الأداء المنتظر منه.

ماذا يمكن أن يقدم خط وسط ليفربول الحالي؟

مع تقدم عمر ميلنر وهندرسون، 35 عامًا و31 عامًا على التوالي، وعدم إمكانية لعبهما بشكل متواصل، فإن ذلك يترك كلوب أمام خمسة خيارات فقط لشغل ثلاثة مراكز في وسط الملعب.

تشامبرلين وجونز إلى جانب تياجو يمكنهم القيام بدور لاعب الوسط المساند، فيما سيلعب فابينيو وكيتا دور لاعب الارتكاز.

هذه الخيارات بطبيعة الحال قد تبدو مناسبة لتغطية الموسم بالكامل، لكن ليس في فريق بحجم ليفربول ينافس على جميع الألقاب، ويلعب ما يمكن أن يتخطى 50 مباراة في الموسم.

مع الأخذ في الاعتبار أيضًا إمكانية إصابة أحد اللاعبين بشكل غير متوقع، وهو ما أثر على ليفربول وخط دفاعه بالكامل بشكل كبير في الموسم الماضي.

ما هي حلول ليفربول في سوق الانتقالات؟

أبدى ليفربول خلال سوق الانتقالات رغبته في التعاقد مع فرانك كيسييه لاعب نادي ميلان الإيطالي، وساؤول نيجيز لاعب نادي أتلتيكو مدريد الإسباني، لتعويض رحيل فينالدوم عن صفوفه.

ويبدو أن ليفربول تلقى صدمة أولى في رغبته لتدعيم صفوفه، بعدما أكد كيسييه أن يرغب في الاستمرار رفقة ميلان لما تبقى من مسيرته.

شبكة "سبورت ميدياست" الإيطالية أكدت أن ليفربول كان مستعدًا لإغراء كيسييه بعقد تتخطى قيمته ثمانية ملايين يورو سنويًا، إلا أن اللاعب يحب فكرة الاستمرار في ملعب "سان سيرو".

وقال لاعب ساحل العاج في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي: "أريد البقاء في ميلان إلى الأبد، أنا فخور بهذا النادي ولا أخطط لمغادرته أبدًا".

تصريحات كيسييه تغلق الباب تمامًا في وجه ليفربول، ولذلك فإن على "الريدز" أن يتجه إلى طريق آخر يتمثل حاليًا في ساؤول نيجيز.

صحيفة "ماركا" الإسبانية أكدت أن إدارة ليفربول أجرت اتصالات مع ممثلي لاعب وسط أتلتيكو مدريد، والذي يرغب في الرحيل عن صفوف "الروخيبلانكوس".

ومؤخرًا ارتبط ساؤول بالانتقال إلى صفوف برشلونة في صفقة تبادلية تشهد عودة أنطوان جريزمان إلى أتلتيكو مدريد، في ظل رغبة ساؤول بالبقاء في إسبانيا، لكن يبدو أن تلك الصفقة لن تتم.

وأشارت "ماركا" إلى أن ليفربول سيواجه منافسة شرسة من مانشستر يونايتد وتشيلسي في الحصول على خدمات ساؤول خلال فترة الانتقالات الصيفية.

ومع رغبته في الرحيل، ووصول الأرجنتيني رودريجو دي بول أصبح ساؤول فائضًا عن حاجة دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد، وقد تكون 50 مليون يورو كافية لرحيله حسبما أشار التقرير.

حل بديل أكثر منطقية

يعد الفرنسي حسام عوار لاعب نادي ليون خيارًا مثاليًا لخطط يورجن كلوب، كما أنه لن يكلف ليفربول كثيرًا.

وعاد عوار إلى رادار ليفربول ليكون بديلًا محتملًا لتعويض رحيل فينالدوم، بعدما ارتبط خلال السنوات الأخيرة في عدة مرات بالانتقال إلى ملعب "أنفيلد".

شبكة "espn" الرياضية الأمريكية، أكدت أن ليفربول انضم إلى كبار أندية الدوري الإنجليزي التي تسعى للحصول على خدمات عوار.

فيما كشفت صحيفة "le 10 sport" الفرنسية أن ليون سيقبل فقط عروضًا تتراوح بين 30 و35 مليون يورو، وهو ما سيكون مناسبًا تمامًا لوضعية ليفربول الاقتصادية.

ولن يستطيع ليون رفض عرض بقيمة 35 مليون يورو، في ظل معاناته الاقتصادية هو الآخر، وذلك رغم رغبة النادي في الاحتفاظ بخدمات عوار لأطول فترة ممكنة.

اقرأ أيضًا