6 أسباب تدفع بيراميدز لإلحاق الهزيمة بالأهلي

التعليقات()
مواجهة خاصة للكتيبة الزرقاء


زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

انتهت الأزمة وسيحل بيراميدز في تمام الساعة الثامنة من مساء اليوم الخميس، ضيفًا ثقيلًا على الأهلي، على استاد بتروسبورت، ضمن مؤجلات الجولة الـ25 من الدوري المصري الممتاز.

المباراة كانت مهددة بعدما رفضت الجهات الأمنية حضور الجماهير، وهو ما احتج عليه الأهلي وعقد اجتماعًا طارئًا لدراسة الموقف، والذي أسفر عن إقامة المباراة بجماهير بعد اتصالات مكثفة. (طالع التفاصيل)

لا جديد، هكذا هي عادة مواجهة الفريقين رغم أنهم لم يلتقيا سوى مرة واحدة فقط من قبل وأُجل لهم لقاء آخر، قبله أزمات وبه أزمات وبعده أزمات.

حماسية المباراة، تجعل كلا الفريقين يقاتلان لتحقيق الفوز، ومثلما استعرضنا أسباب ترجح كفة المارد الأحمر للفوز (طالع التفاصيل)، نستعرض في السطور التالية ستة أسباب تدفع الأزرق لبذل أقصى الجهد لاقتناص الثلاث نقاط..

  1. #1 بطولة خاصة

    ربما يخسر بيراميدز لقب الدوري، لكن فوزه على الأهلي ذهابً وإيابًا سيعتبره الأزرق بطولة خاصة، كونه حديث الإنشاء وتمكن من حرمان حامل اللقب من ست نقاط في مشواره قد يؤثرون على حفاظه على الدرع.

    الكتيبة الزرقاء انتصر على الشياطين الحمر في لقاء الذهاب بثنائية مقابل هدف وحيد، وهي ما تسعى لتكراره.

  2. #2 التأثير على الصدارة

    فوز بيراميدز في لقاء الليلة يعني تخطيه مركز الأهلي في جدول الترتيب متفوقًا في نقطتين، وربما يرفعه هو إلى القمة.

    إذا خسر الزمالك لقاء اليوم أمام الإسماعيلي، وفاز بيراميدز على الأحمر فإن هذا يرتقي بالكتيبة الزرقاء إلى الصدارة بفارق نقطتين عن الأحمر والأبيض.

  3. #3 ضياع سلسلة اللاهزيمة

    منذ بداية الموسم ولم يحقق الأهلي الانتصار في 12 مباراة متتالية مثلما هو الوضع حاليًا، وبالتأكيد هدف بيراميدز الأول ضياع كل شيء على الأهلي ومنها سلسلة اللاهزيمة.

  4. #4 صراع خاص

    مواجهة الأهلي وبيراميدز تمثل صراعًا خاصًا لمالك القلعة الزرقاء تركي آل الشيخ، والذي يتلذذ باستفزاز جمهور المارد الأحمر.

    الصراع الإداري بين كلا الناديين خارج الملعب، لا يكتمل إلا بالفوز داخله، خاصةً وأنه يقلل من فريقه قبل مواجهة الأهلي تى يحتفل احتفالًا صاخبًا بعد الفوز.

  5. #5 إثبات الذات

    الأرجنتيني رامون دياز؛ المدير الفني لبيراميدز، هو الآخر له هدف شخصي من وراء المباراة، فقد كان يرغب الأهلي في التعاقد معه وبعد أن اتفق معه على القدوم إلى مصر، اعتذر الأرجنتيني فجأة.

    اعتذار الأرجنتيني كان ورائه تركي آل الشيخ، بعد خلافاته مع مجلس محمود الخطيب، ورغبته في تعطيل التعاقد مع أي مدير فني كبير، لإثبات فشل المجلس.

    اليوم يرغب دياز في أن يجعل مجلس إدارة الأهلي يتحسر على ضياعه من أيديهم بتحقيق الفوز.

  6. #6 الانتقام

    هدف خاص آخر من المباراة، لكن هذه المرة لعبد الله السعيد، الذي عرضه مجلس الأهلي للبيع بعد أزمة صفقة القرن الشهيرة.

    السعيد نجح في هز شباك فريقه السابق في مباراة الدور الأول، ويرغب في زيادة رصيده، حتى يرد ما فعله مجلس القلعة الحمراء به.