يوفنتوس يقترب من الاحتفاظ بالكالتشيو بالفوز على كالياري

التعليقات()
Getty
بونوتشي ومويس كين يقودان يوفنتوس لانتصار هام على حساب كالياري

 


يوسف حمدي    فيسبوك      تويتر


نجح يوفنتوس في الاقتراب أكثر من حصد لقب الدوري الإيطالي، بعدما حقق أنتصارًا على حساب كالياري بهدفين للا شيء.

وحل السيدة العجوز ضيفًا ثقيلًا على كالياري في اللقاء المقام بينهما ضمن منافسات الجولة الثلاثين من الدوري الإيطالي.

وبدأ يوفنتوس المباراة بدون نجمه كريستيانو رونالدو الغائب منذ فترة التوقف الدولي بداعي الإصابة.

ولم يرثر غياب رونالدو على سيطرة يوفنتوس بشكل كبير، حيث ظهر اليوفي بنفس قوته المعتادة والفارق بينه وبين الفرق الإيطالية.  

ونجح يوفنتوس في فرض سيطرته مبكرًا على الرغم من أنه لم يبذل جهدًا كبيرًا أثناء المباراة وشوطها الأول على وجه التحديد.

وفي الدقيقة الثانية والعشرين، نجح ليوناردو بونوتشي في تسجيل هدف السيدة العجوز الأول ليعطي التقدم للضيوف ويجعلهم يلعبون بأريحية أكبر.

وحاول يوفنتوس استثمار سيطرته من أجل تسجيل الهدف الثاني الذي سينهي المباراة إكلينيكيًا قبل نهاية شوطها الأول.

ولكن محاولات يوفنتوس لم تكن بالخطورة اللازمة ولا الفاعلية المطلوبة لينتهي شوط المباراة الأول بتقدم يوفنتوس بهدف مقابل لا شيء.

في الشوط الثاني لم تختلف الأمور كثيرًا، فقط في البداية ظهر كالياري بشكل أكثر شارسة عما ظهر عليه في الشوط الأول.

وحاول لاعبو كالياري استغلال حماس البدايات من أجل إداراك التعادل في بداية الشوط الثاني، ولكن محولاتهم باءت بالفشل.

وظلت المباراة وسط أداء متوسط من الطرفين خاصة في شوطها الثاني، دون أي محولات حقيقية لهز الشباك.

وظهر الصاعد بقوة مويس كين قبل نهاية المباراة بربع ساعة فقط ليسجل هدف يوفنتوس الثاني وينهي المباراة تمامًا.

ولم تشهد الربع ساعة المتبقية من عمر المباراة أي جديد يذكر بعد هدف مويس كين، لتنتهي على وقع انتصار يوفنتوس بهدفين مقابل لا شيء.

هاتريك بيتيس.. هل استحق ميسي كل هذا "التطبيل"

وبهذا الانتصار اقترب يوفنتوس أكثر من حسم بطولة الدوري الإيطالي، ذلك بعدما حسمها إكلينيكيًا منذ أشهر.

إغلاق