نادي يفسخ عقد لاعبه بسبب ركلة جزاء "بانينكا"

التعليقات()
Social
الاستعراض في ركلات الترجيح يطيح بلاعب من ناديه

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

قرر نادي إندبيندينتي كامبو جراندي الباراجوياني، فسخ تعاقد لاعبه بيندريكس بارا، بسبب تسديده ركلة جزاء على طريقة "بانينكا" الشهيرة.

الحادثة وقعت في 17 إبريل الجاري، عندما كان يلعب الفريق ضد نظيره الكولومبي لا إيكويداد، في إياب دور الـ32 من بطولة "كوبا سودا أميركانا" لأندية أمريكا الجنوبية.

مؤتمر ريال مدريد | زيدان: الدوري الإسباني؟ حققناه أكثر من برشلونة

الفريقان احتكما إلى ركلات الترجيح بسبب التعادل بمجموع مباراتي الذهاب والإياب، ليأتي دور بارا في تسديد الكرة الثالثة.

المحاولة باءت بالفشل بعدما قام اللاعب بتسديد الركلة على طريقة "بانينكا"، ليتصدى لها الحارس دييجو نوفوا بنجاح ويقود فريقه للفوز.

إدارة النادي الباراجوياني لم تكتفي بالشكل المحرج الذي ظهر عليه لاعب الوسط الفنزويلي، بل قررت أيضاً فسخ التعاقد معه بشكل نهائي.

إريبيرتو جامارا رئيس نادي إندبيندينتي قال في تصريحات صحفية:"اتخذنا هذا القرار بسبب عدم المسؤولية التي ظهر بها اللاعب في تسديد ركلة جزاء حاسمة".

الدنيا دوارة - حينما احتاج مانشستر سيتي الفوز بالديربي للنجاة من الهبوط

وأضاف:"نعم جميعنا نتحمل مسؤولية عدم التأهل للجولة القادمة، ولكن هناك غضب كبير من الفريق تجاه ما فعله".

يذكر أن تلك الطريقة تم ابتكارها في نهائي أمم أوروبا 1976، عندما ساعد بها أنطونين بانينكا منتخب تشيكوسلوفاكيا على هزيمة ألمانيا الغربية.

 

 

إغلاق