الأخبار النتائج المباشرة
محمد صلاح

قبل صلاح! رباعي عربي شارك في نهائي دوري أبطال أوروبا، فمن هم؟

7:10 م غرينتش+3 18‏/5‏/2019
Rabah Madjer - Algeria
وصل صلاح إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية في تاريخه وللعام الثاني على التوالي مع ليفربول، وانضم لقائمة العرب الذين لعبوا النهائي، فمن هم؟

أبانوب صفوت |  فيسبوك


يعد اللعب في مسابقة دوري أبطال أوروبا هو حلم كبير للغاية لأبرز اللاعبين في العالم، نظراً لما تمتكله هذه البطولة من قوة لأنها تضم أفضل أندية العالم وهو ما يمنحها شعبية وأهمية كبيرة لدى كل المتابعين تقريباً بسبب لياليها الساحرة التي لن تُنسى، لذا فكل لاعب تقريباً منذ أن كان طفلاً وهو يحلم بأن يُغنى له نشيد ذات الأذنين، أن يستمع إلى كلماتها على أرض الملعب.

لذلك كثيراً ما نرى بعض اللابين يطلبوا من أنديتهم أما السماح لهم بالانتقال إلى أندية أكبر للمشاركة في دوري أبطال أوروبا أو بترك هذا الفريق الكبير الذي يمر بفترة سيئة لذلك سيغيب عن البطولة، والأمر لا يتعلق بالمال أو عائدات البث مثلاً ولكن بما سيعود على هذا اللاعب من نجومية كبيرة إذا تألق في مثل هذه البطولات التي يعد اللعب فيها وحده مغرياً للغاية

استطاع بعض نجومنا العرب قيادة أنديتهم إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وأخرهم محمد صلاح مع ليفربول بعد تجاوز عقبة برشلونة بإعجوبة، من الذي سبقوه؟ وهل تمكن أحدهم من رفع اللقب؟ هذا ما سنعرفه في هذا التقرير.


هل صلاح هو اللاعب العربي الوحيد الذي لعب في نهائي دوري أبطال أوروبا؟


تأهل النجم المصري "محمد صلاح" برفقة ليفربول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا وذلك على الرغم من غيابه في مبارة العودة ضد برشلونة بسبب إصابته بارتجاج في المخ، ولكن من المتوقع والمنتظر أن يتواجد في المباراة النهائية ضد الطرف الإنجليزي الآخر "توتنهام هوتسبيرز" والتي ستُقام على ملعب واندا ميتروبوليتانو الخاص بأتلتيكو مدريد وذلك في أول يوم من شهر يونيو المُقبل.

يعتبر محمد صلاح هو المصري الوحيد الذي تواجد في نهائي دوري أبطال أوروبا ولكنه بالطبع ليس اللاعب العربي الوحيد الذي سبق له وأن لعب مباراة بهذا الحجم وهذه الأهمية، حيث سبقه أربعة لاعبين آخرين وتحديداً بدايةَ منذ عام 1987 ولكن يمكن القول بأن التواجد العربي حاضر كعرض مستمر منذ نهائي 2017 بين ريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي.

يملك المغاربة نصيب الأسد من اللاعبين العرب المتواجدين في نهائي الأبطال بواقع ثلاثة لاعبين وهم رضوان حجري لاعب بنفيكا في فترة الثمانينات، مهدي بنعطية مع يوفنتوس وأشرف حكيمي مع ريال مدريد، بالإضافة إلى الأسطورة الجزائرية التي لن تٌنسى "رابح ماجر" صاحب الكعب الذهبي في نهائي 1978 ضد بايرن ميونخ الألماني والذي قاد فريقه لتحقيق اللقب الغالي.


محمد صلاح مع ليفربول في 2018 و2019


سيتواجد الفرعون المصري "محمد صلاح" في نهائي دوري أبطال أوروبا للعام الثاني على التوالي، بعد أن كان قد ساهم في تواجد فريقه في نهائي كييف في 2018 والذي خسره الريدز أمام ريال مدريد بثلاثة أهداف لهدف في ليلة كانت حزينة على عشاق الأحمر للكثير من الأسباب أولها إصابة نجم الفريق "صلاح" في كتفه ونهايتها بالأخطاء الغريبة من الحارس الألماني "لوريس كاريوس"

سيسعى محمد صلاح لتعويض ما فاته في نهائي العام الماضي، عندما خرج متأثراً بإصابته في المباراة عقب التحامه مع قائد ريال مدريد "سيرجيو راموس" لينهار اللاعب ويبكي بكاءاً مراً بسبب عدم قدرته على مساعدة فريقه في هذا اللقاء تحديداً ولتخوفه الشديد من غيابه عن كأس العالم بروسيا، والذي شارك فيه اللاعب فيما بعد ولكنه لم يكن في كامل جاهزيته.

قدم صلاح موسماً استثنائياً العام الماضي عندما ساهم بوضوح في تأهل ليفربول للنهائي بأهدافه الهامة ضد مانشستر سيتي وروما في الأدوار الإقصائية، وفي نسخة العام الحالي لم يكن أدائه بنفس القوة ولكنه ظهر في أهم لقطات البطولة عندما ساعد هدفه في نابولي في تأهل الريدز من دور المجموعات بعد منافسة شديدة للغاية مع البارتينوبي وباريس سان جيرمان على مقعدي الصعود لدور الـ16.

اقرأ أيضاً.. صلاح ومحرز وزياش والبقية.. هل يعانق أحد العرب دوري أبطال أوروبا؟


رابح ماجر مع بورتو في 1987


انضم الجزائري "رابح ماجر" إلى صفوف بورتو البرتغالي في صيف عام 1985 قادماً من فريق راسينج باريس الفرنسي بعد أن كان معاراً لفريق تورز في أخر مواسمه معهم وتمكن من تسجيل 24 هدفاً في 57 مباراة لعبها في فرنسا، قبل أن يبدأ أفضل فترة في مسيرته مع التنين البرتغالي ويقودهم للمجد في نهائي دوري أبطال أوروبا لعام 1986.

وصل بورتو إلى نهائي هذه النسخة بعد أن نجح في تجاوز فريق دينامو كييف الذي كان تابعاً للاتحاد السوفيتي آنذاك وتغلب عليه ذهاباً وإيابا بنفس النتيجة 2-1، وفي المقابل تأهل بايرن ميونخ إلى المباراة الختامية بعد أن أزاح العملاق ريال مدريد من طريقه في نصف النهائي بعد أن فاز في ألمانيا بنتيجة كبيرة برباعية مقابل هدف في الذهاب قبل ان يخسر في الإياب بهدف نظيف.

بعد مرور أكثر من 70 دقيقة على بداية النهائي الذي يجمع بين بورتو وبايرن ميونخ بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، تمكن الجزائري "رابح ماجر" من دخول التاريخ بعد أن سجل هدف الفوز لفريقه بالكعب وهو ما وصفه بيليه بأنه أحدى أفضل الأهداف التي شاهدها على الإطلاق، ليظفر العملاق البرتغالي بأول ألقاب دوري أبطال أوروبا في تاريخه بفضل نجمنا العربي.


رضوان حجري مع بنفيكا في 1988


بعد عام واحد فقط من صناعة ماجر للمجد مع فريق بورتو، تواجد لاعب عربي آخر في نهائي دوري أبطال أوروبا ومع فريق برتغالي أيضاً ولكنه المغربي "رضوان حجري" رفقة الغريم بنفيكا والذي تتواجد في المباراة الختامية لنسخة 1988 ضد فريق أيندهوفن الهولندي والتي أُقيمت على ملعب "شتوتجات" والذي يٌسمى مرسيدس بنز أرينا حالياً.

بدأ  المغربي "رضوان حجري" الذي يلعب في مركز وسط المهاجم مسيرته مع فريق الرجاء البيضاوي قبل أن يحترف في صفوف بنفيكا وهو في الثالثة والعشرين من عمره ولعب معهم لعام واحد ولكنه استطاع فيه التواجد في نهائي دوري أبطال أوروبا، ليكون ثاني اللاعبين العرب الذين تمكنوا من اللعب في هذه المباراة.

لم يتواجد رضوان في التشكيلة الأساسية للنهائي، ولكن تم الدفع به في الشوط الأول من الوقت الإضافي وتحديداً في الدقيقة 112، ومع انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي، لجأ كلا الفريقان إلى ركلات الجزاء والتي سجل منها حجري أحداها لفريقه "الركلة الثالثة" ولكن الحظ ابتسم لأيندهوفن في نهاية المطاف بعد أن تفوقوا بنتيجة 6-5.


مهدي بنعطية مع يوفنتوس في 2017


وصل المدافع المغربي "مهدي بنعطية" إلى نهائي دوري أبطال أوروبا مع فريقه يوفنتوس وذلك في عام 2017، والذي خسره الفريق الإيطالي لصالح "ريال مدريد" محتكر المسابقة عبر تاريخها وفي السنوات القليلة الماضية وذلك بنتيجة عريضة لن يرغب جمهور البيانكونيري بتذكرها أبداً برباعية مقابل هدف في إحدى ليالي زيدان الساحرة في أوروبا.

كان يوفنتوس قد وصل إلى نهائي المسابقة بعد أن أوقف الحصان الأسود للبطولة فريق موناكو واستطاع التغلب عليه ذهاباً وإياياً وفاز بنتيجة 4-1 بمجموع المباراتين، بينما تأهل ريال مدريد إلى النهائي بعد معاناة أمام أتليتكو مدريد، حيث فاز الملكي في الذهاب بثلاثة أهداف نظيفة وتأهر في الإياب بهدفين نظيفين قبل يسجل إيسكو هدفاً هاماً قبل نهاية الشوط الأول بعد صناعة مميزة للغاية من كريم بنزيما.

تواجد مهدي بنعطية في قائمة مباراة النهائي ضد ريال مدريد، ولكنه ظل حبيس دكة البدلاء حتى صافرة النهاية، لأن مجريات اللقاء لم تسعف المدرب أليجري لإشراك المدافع العربي، بسبب التأخر في النتيجة بفارق كبير، حاجته لتسجيل الأهداف من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه ومازاد الطين بلة هو تعرض البديل كوادرادو للطرد.


أشرف حكيمي مع ريال مدريد 2018


لم تكن ليلة نهائي دوري أبطال أوروبا في عام 2018 حزينة على كل العرب برغم تعاطف فئة كبيرة للغاية مع دموع صلاح، لأنه في الجانب الآخر تمكن لاعب عربي آخر وهو المغربي "أشرف حكيمي" من الفوز باللقب برفقة ريال مدريد بعد التغلب على الريدز بثلاثة أهداف مقابل هدف بفضل الخبرة الكبيرة للملكي والأخطاء الساذجة للألماني "لوريس كاريوس".

لم يتواجد حكيمي في قائمة المباراة النهائية التي لُعبت في كييف بسبب اعتماد المدرب زيدان على كلًا من كارفخال ومارسيلو بشكل أساسي على الطرفين الأيمن والأيسر ووجود فاسكيز، ثيو هيرنانديز والجوكر "ناتشو" على دكة البدلاء ولكن هذا لم يمنع اللاعب من الحصول على ميداليته بعد أن شارك في مباراتي توتنهام في دور المجموعات وتواجد على الدكة في مباراة الذهاب لدور الـ16.