ما بين رد الاعتبار وإنقاذ الموسم .. "هدف" آسيوي واضح للأندية السعودية

آخر تحديث
Goal AR
لا صوت يعلو فوق صوت دوري أبطال آسيا ابتداءً من الغد، مع انطلاق دور المجموعات بالبطولة الأكبر في القارة الصفراء، بمشاركة أندية لها قيمتها تتنافس على الذهب من أجل الوصول للعالمية.

ويقام دور المجموعات بدوري أبطال آسيا لظروف جائحة كورونا، بنظام التجمع، حيث تستضيف الأندية السعودية المشاركة الهلال والنصر والأهلي مباريات مجموعاتها، وهو ما يعطيها ميزة في المنافسة.

الهلال يتواجد مع كلًا من شباب الأهلي دبي وأجمك الأوزبكي واستقلال دوشنبه من طاجيكستان في المجموعة الأولى، بينما يتواجد الأهلي في المجموعة الثالثة بجوار كلًا من الشرطة العراقي والدحيل القطري واستقلال طهران الإيراني.

بينما يأتي النصر الذي وصل إلى أبعد النقاط في النسخة الماضية بالنسبة للأندية السعودية، وودّع من نصف النهائي أمام بيرسبوليس الإيراني، في المجموعة الرابعة مع كلًا من الوحدات الأردني وفولاذ الإيراني والسد القطري.

رد الاعتبار

تسيطر رغبة رد الاعتبار على معظم مشاركات الأندية السعودية خلال هذه النسخة، ولكن قد يعد الهلال هو الأكثر رغبًة في ذلك بعد الاستبعاد المفاجئ من نسخة الموسم الماضي بسبب أزمة فيروس كورونا التي ضربت الفريق، رغم أنه كان متأهلًا إلى دور الـ16 دون الحاجة للمباراة الأخيرة.

الاستبعاد حرم الهلال من إمكانية الحفاظ على لقب دوري أبطال آسيا في نسختين متتاليتين، حيث يسعى في الوقت الحالي الدخول في دور المجموعات للعب على بطاقة التأهل للمنافسة على لقب النسخة الحالية لرد الاعتبار عما حدث الموسم الماضي، حيث سيبدأ المواجهات أمام أجمك.

وكان الهلال في حالة تأهله في النسخة الماضية، من أقوى الفرق التي ستنافس على اللقب بشكل قوي، لما كان يمتلكه من إمكانيات كبيرة وقتها.

إنقاذ الموسم 

هدف آخر قد يكون لدى للثلاثي السعودي خلال مشاركاته الآسيوية في الموسم الحالي، وهو إنقاذ الموسم، خاصًة وأن الثنائي النصر والأهلي فقدا أي فرصة في الحصول على أي لقب محلي في الموسم الحالي بعد ابتعادهم عن المراكز الأولى في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بجانب الخروج من كأس خادم الحرمين الشريفين.

أما بالنسبة للهلال، فوضعه مقلق بشأن الدوري السعودي للمحترفين مع فقدان بعض النقاط وتساوي الشباب معه، ويتبقى فقط 5 جولات، وهو ما قد يفقده اللقب بسبب مطاردة الشباب القوية، وتربص الاتحاد لسقوط أحداهما للإنقضاض على القمة والتربع في المركز الأول، بالإضافة إلى خروج أيضًا الهلال من كأس الملك.

وبذلك، أصبح تحقيق لقب دوري أبطال آسيا في النسخة الحالية هو إنقاذ موسم لثلاثي الأندية السعودية في البطولة الآسيوية.

مواجهات متكررة

تشهد مجموعات الأندية السعودية في دوري أبطال آسيا في الموسم الحالي، تكرار بعض المواجهات من النسخة الماضية، في نفس المرحلة وهي دور المجموعات.

الهلال واجه شباب الأهلي دبي الإماراتي في النسخة الماضية بمرحلة المجموعات حيث حقق الفوز ذهابًا ولكن حالات كورونا ضربت الفريق قبل لقاء العودة وتم استبعاد الفريق.

النصر أيضًا في النسخة الماضية كان سقط مع السد القطري، وتعادل معه ذهابًا بهدفين لكل فريق، والإياب انتهى بالتعادل بهدف لكل فريق أيضًا.

الأهلي واجه الشرطة العراقي أيضًا في النسخة الماضية، وفاز ذهابًا بهدف دون رد، وإيابًا فاز الفريق العراقي بهدفين دون رد.