لاعبون تراجع مستواهم بسبب مدربيهم

التعليقات()
Getty
آخرهم بوجبا.. نجوم ذاقت المرارة مع مدربيهم

محمد عماد     فيسبوك      تويتر


"بوجبا ومورينيو" هو أكثر صراع بين لاعب ومدرب أسال الكثير من الحبر في الفترة الأخيرة، اللاعب المتوج بكأس العالم مع منتخب بلاده فرنسا وأغلى لاعب في العالم عام 2016 أصبح أسيرًا على دكة البدلاء.

بعد رحيل مورينيو كشف الهداف التاريخي لمانشستر يونايتد واين روني أن سر تراجع مستواه ورحيله عن الفريق كان بسببه المدرب البرتغالي أيضًا، فهو لا يشرح للاعب سبب جلوسه على مقاعد البدلاء

ثلاثي نابولي الهجومي - هل هدم أنشيلوتي أفكار ساري الهجومية؟

روني وبوجبا كان من قبلهم إيكر كاسياس، حارس مرمى ريال مدريد وأحد أيقونات النادي الملكي، الذي تراجع شكله بطريقة مرعبة بسبب تعنت جوزية مورينيو ضده، وإجلاسه على مقاعد البدلاء.

Iker Casillas Jose Mourinho Real Madrid 2012

لاعبون كثيرون ذاقوا المرارة على يد مدربيهم وتراجع مستواهم بسبب، النجم الإنجليزي ديفيد بيكهام رحل عن صفوف ريال مدريد والقارة الأوروبية، بسبب معاملة فابيو كابيلو له، السويدي زلاتان إبراهيموفيتش أيضًا كان أحد ضحايا فلسفة جوارديولا في برشلونة ورحل عن الفريق بعد موسم واحد فقط.

حتى ليونيل ميسي نفسه، لم يسلم من قرارات بعض المدربين المُحبطة للنجوم، ففي كأس العالم 2006 قرر المدرب خوسية بيكرمان المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني وقتها إجلاسه على مقاعد البدلاء أمام ألمانيا في ربع النهائي.

أسطورة فريق روما فرانشيسكو توتي دخل في صراعات كبيرة مع سباليتي، الذي قرر عدم الاعتماد عليه بشكل مستمر في موسمه الأخير مع فريق الذئاب، في إيطاليا أيضًا لم يكن ديل بييرو محبب لكابيلو عندما درب الأخير يوفنتوس.

وبذكر المدربين الإيطاليين فأن كارلو أنشيلوتي كان سببًا في هبوط مستوى حارس ريال مدريد دييجو لوبيز، بسبب سياسة التناوب بينه وبين كاسياس، بعد أن كان الأول هو الحارس الأساسي للميرنجي في آخر أيام مورينيو.

حراسة مرمى ريال مدريد تثير الجدل أيضًا هذه الأيام، بسبب إهمال المدرب سانتياجو سولاري للحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، المتوج بدوري الأبطال آخر ثلاث مرات، لصالح الحارس البلجيكي ثيبو كورتوا.

وفي ريال مدريد أيضًا، رحل هداف مونديال 2014 خاميس رودريجيز عن الفريق بسبب عدم اعتماد زيدان عليه.

James Rodriguez Real Madrid

هناك أكثر من مدرب قد يتسبب في هبوط مستوى أحد لاعبيه على الرغم من إشراكه في المباريات، وآخرهم مدرب تشيلسي ماوريسيو ساري، الذي يشرك كانتي في مركز متقدم، على عكس مركزه المفضل كلاعب وسط دفاعي.

 

إغلاق