كانافارو: الأطفال أصبحوا يعرفوني بسبب كورونا

التعليقات()
Fabio Cannavaro Tianjin Quanjian Chinese Super League
STR
كانافارو تحدث عن تجربة الصين في وباء كورونا

تحدث فابيو كانافارو قائد منتخب إيطاليا الفائز ببطولة كأس العالم عام 2006، عن تجربته في الحجر الصحي في الصين في الفترة الحالية، بسبب فيروس كورونا المستجد.

كانافارو كان قد عاد قبل 3 أيام من مدينة دبي في الإمارات بعد نهاية معسكر فريقه جوانجزو إيفرجراند الصيني، وعند الهبوط إلى الصين حللوا لهم جميعاً للتأكد من سلامتهم المبدأية قبل وضعهم في الحجر الصحي.

وقال فابيو في تصريحات نقلتها صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية: "الصين سيطرت على تفشي الفيروس وتريد الحفاظ على هذا التقدم، علينا أن نكون في المنزل دائماً لأن الشرطة تأتي بشكل مفاجئ إلى المنزل لقياس الحرارة قبل أن للتأكد من سلامة العزلة التي تفرضها على نفسك وفي حالة عدم وجودك معزولاً فأنهم يرحلونك من البلاد على الفور".

وأضاف: "يمكنك الآن مشاهدة الناس في المطاعم في الشوارع بدون أقنعة كل شيء يبدو على ما يرام لا يمكنك سوى أن تصف بأن تلك الحياة نعمة كبيرة، قبل أشهر عندما ذهبت إلى المدينة الرياضية لم أجد فيها أي شخص لكن الأمور الآن جيدة للغاية".

كانافارو: القادم أسوأ في إيطاليا بسبب كورونا

 

واستنكر الفائز بكأس العالم الانتقادات التي تعرض لها الشعب الصيني مؤكداً أن البعض تعامل مع الفيروس وكأنه فيروس صيني فقط، ولكن العالم كله يعاني منه الآن وعليه الاستفادة من الصين في هذا الأمر، التعليمات كانت بسيطة يبقى الجميع في المنزل لمدة شهر وسينتهي بعدها الأمر صدقوني.

وطالب كانافارو الإيطاليين بالبقاء في المنزل عدم الخروج والاستمتاع بمشاهدة مباريات كأس العالم 2006 والتي يتم بثها عبر شبكة "سكاي سبورتس"، وجعلت الأطفال يعرفون الآن من هو فابيو.

أما عن إسبانيا يرى أنه قضى فيها فترة رائعة باللعب بجوار أطفال صغار حينها مثل مارسيلو وبيبي وراموس وعلمتهم كيف يدافعون بقوة، وها هم الآن لاعبين كبار أصبح لهم تاريخ كبير.

 

إغلاق