"رداءة جودة قميص العراق تسبب في الهزيمة أمام إيران"

HKFA

فتح نجم الكرة العراقية حكيم شاكر النار على مسؤولي اتحاد الكرة العراقي، بسبب عدم توفير الملابس المناسبة للمنتخب العراقي، خلال التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس أمم آسيا 2023.

وتلقى المنتخب العراقي الهزيمة من نظيره الإيراني بهدف دون رد، في ختام دور المجموعات، بالتصفيات القارية المؤهلة إلى كأس العالم 2022 في قطر، وكأس أمم آسيا 2023 الذي سيقام في الصين.

شاكر قال خلال تصريحات خلال برنامج "ستوديو الجماهير، عبر قناة دجلة: "ملابس المنتخب العراقي غير صالحة للعب، لأن يوجد بها مادة (البوليستر) بنسبة 80%، وهذا الأمر يساعد على التعرق وإرهاق اللاعبين سريعًا".

وأوضح نجم الكرة العراقية حديثه قائلًا: "لذلك نجد في جميع مباريات المنتخب العراقي، بعد الدقيقة 30 يهبط الأداء والمستوى والعطاء لدى جميع اللاعبين".

حكيم شاكر واصل: "خلال مرحلة الذهاب، بالتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، كان يرتدي المنتخب العراقي ملابس جيدة، وحقق الفوز على إيران بهدف قاتل بالدقيقة 92 من عمر المباراة".

واختتم شاكر تصريحاته قائلًا: "أما عن مرحلة العودة، فشهدت الدقائق الأخيرة في مباراة إيران أمام العراق، خاصة من الدقيقة 82 حتى نهاية المباراة، سيطرة كاملة لإيران، لولا تألق جلال حسن حارس مرمى أسود الرافدين، لكانت ستبقى كارثة على الكرة العراقية".

الاتحاد يكشف حقيقة رغبته في بيع عقود نجومه

وبالرغم من هزيمة المنتخب العراقي على يد نظيره الإيراني بهدف دون رد، إلا وأن المنتخبين تأهلا إلى كأس أمم آسيا، بالإضافة إلى المرحلة النهائية المؤهلة إلى كأس العالم 2022.