تورينو وروما مستفيدان - ما هي توابع استبعاد ميلان من الدوري الأوروبي؟

التعليقات()
getty images
ميلان ومشاكل مادية كبيرة


هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

أعلنت المحكمة الرياضية استبعاد ميلان من المشاركة بالنسخة المقبلة للدوري الأوروبي كعقاب على خرقه قواعد اللعب النظيف عن المواسم الثلاثة الماضية.

قرار ميلان يأتي بعدة عواقب ليس فقط على الروسونيري، ولكن على عدد من الفرق الأخرى، وهو ما يستعرضه التقرير التالي.

  1. #1 تأثير مادي

    عقوبة ميلان بالاستبعاد عن مخالفاته في المواسم الثلاثة الماضية ستعني أن النادي سيدخل في مفاوضات جديدة مع الاتحاد الأوروبي من أجل الوصول لاتفاقية جديدة لتسوية أموره مادياً ومواكبة قواعد اللعب النظيف، مما يعطي الإدارة فرص التحرر من أخطاء سابقتها وفرصة  وضع خطة جديدة لانتشال الفريق من عثراته.
  2. Getty Images

    #2 تأثير فني

    استبعاد ميلان أوروبياً يعني تفرغه للبطولات المحلية، وبالأخص الدوري والتركيز على احتلال مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا، الأمر الذي لن يكون سهلاً بعد التدعيمات الكبرى للمنافسين في صورة يوفنتوس، إنتر، ونابولي.
  3. Getty Images

    #3 روما وتورينو

    استبعاد ميلان يعني تغير ممثلي إيطاليا في الدوري الأوروبي، فبعيداً عن لاتسيو المشارك في المجموعات مباشرة بسبب فوزه بالكأس، سينضم له جاره روما، الأخير الذي بدا وكأنه كان على علم بالقرار عندما أجل بداية معسكره الاستعدادي للموسم الجديد.

    وإذا كان استبعاد ميلان أعطى روما تأهلاً مباشراً للمجموعات، فأنه منح تورينو بطاقة المشاركة في الأدوار التمهيدية بعد حلوله سابعاً الموسم الماضي في الدوري الإيطالي، ليأتي القرار كمكافأة على العام المميز للتورو محلياً والنتائج الرائعة التي قدمها رفقة مدربه والتر ماتزاري.