الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

مشاكل على مورينيو الاهتمام بها بدلاً من بوجبا!

9:29 ص غرينتش+2 24‏/2‏/2018
Paul Pogba Jose Mourinho Manchester United


كتب | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر

 الخلاف مع بول بوجبا بات أمرا يتعلق بمسألة الثقة التي يحتاجها أي مدرب من لاعبه، والخلاف مع أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي لن يكون محور الحديث

أصبح الخلاف بين جوزيه مورينيو ونجم خط وسطه بول بوجبا يتعلق بثقة المدرب، وهذا ما كشف عنه مورينيو صراحة في المؤتمر الصحفي الذي عقده عشية مباراته أمام تشيلسي.

لكن في حين أن تدهور مستوى بوجبا -وربما علاقته بمورينيو- يعد موضوعًا مثيرًا للاهتمام، لكنها ليست المشكلة الوحيدة التي يواجهها مانشستر يونايتد حاليًا، كما أنها ليست المشكلة الأكبر.

لا يمكن على سبيل المثال أن يتحمل بوجبا الأداء الهجومي الفقير لليونايتد في الثلث الأخير أو الأخطاء الدفاعية التي يرتكبها، لذلك يجب على مورينيو أن ينظر بعين الاعتبار إلى تلك المشاكل أكثر من مشكلة بوجبا.

 

  • David de Gea Luis Muriel Sevilla Manchester United UCL 21022018

    #1 الدفاع

    السمة المميزة لأي فريق يتولى تدريبه مورينيو هو صلابته الدفاعية، وفي بداية الموسم لم يستقبل الفريق سوى هدف واحد، وحتى الآن هو الأكثر حفاظًا على نظافة شباكه بين أندية البريميرليج بواقع 15 مرة.

    لكن هل ذلك يعود لصلابة الدفاع حقًا؟ في الحقيقة هذا يعود إلى صلابة دافيد دي خيا فقط، فمن السهل جدًا اختراق دفاعات اليونايتد والوصول إلى مرمى دي خيا، لكن من الصعب جدًا هز شباك الحارس الإسباني الأفضل في العالم حاليًا.

    ودعونا نضرب أمثله، في مباراة آرسنال واليونايتد التي انتهت بتفوق الأخير 3/1 على ملعب الإمارات قدم دي خيا مباراة تاريخية وعادل رقمًا قياسيًا بانقاذه لـ14 محاولة على مرماه منها تصديات مذهلة، بعدما دفع آرسنال بكل ترسانته الهجومية بعد استقباله هدفين في أول 11 دقيقة.

    وفي المباراة الأخيرة أمام إشبيلية، أنقذ دي خيا شباكه من 3 أهداف محققة، منهم ما يمكن وصفه بإنقاذ الموسم من أمام مهاجم إشبيلية لوريس مورييل والمسافة بينهما كانت 6 يارادات ونصف فقط.

    أي أنه من السهل الوصول لمرمى اليونايتد باختراق دفاعاته، التي تعاني من سلبيات كبيرة بسبب غياب إيريك بايلي وأيضًا عدم قدرة أشلي يونج في التعامل مع متطلبات مركز الظهير الأيسر.

     

  • Nemanja Matic Manchester United

    #2 ماذا حدث لماتيتش؟!

    لم يعد دفاع مانشستر يونايتد يجد الحماية التي يوفرها لاعبو خط الوسط، والجزء الأكبر من المسؤولية يقع على نيمانيا ماتيتش.

    لاعب الوسط الصربي لم يعد يجيد حماية الدفاع بالشكل المطلوب، ولا يمتلك الطاقة والقدرة على القيام بواجبات الضغط العالي، لذلك استعان مورينيو بأندير هيريرا وسكوت مكتوميناي للقيام بهذه الأدوار أمام إشبيلية.

    عندما وقع مورينيو مع ماتيتش كان يرغب في إيجاد صخرة دفاعية في الوسط تمنحه التوازن، وبالفعل عروضه في بداية الموسم كانت مميزة للغاية، لكن بعد تلاحم المباريات لم يعد ماتيتش يُقدم نفس المستويات المطلوبة منه.

    في الدوري الإنجليزي هناك 13 لاعبًا قاموا بالتحامات ناجحة أكثر من ماتيتش، الذي يأتي في المرتبة الـ22 بين لاعبي الوسط.

    لم يعد ماتيتش يتمتع بالقتالية في الأداء ولا يحرك الكرة بالسرعة الكافية.

    أكثر لاعبي الوسط في الدوري الممتاز 2017/18 في الالتحامات الناجحة
    74 ويلفريد نديدي 1.
    67 إدريسا جاي 2.
    54 نجولو كانتي 3.
    53 أوريول روميو 4.
    30 نيمانيا ماتيتش 22.

     
  • Alexis Sanchez Romelu Lukaku Manchester United 31012018

    #3 الهجوم

    ناهيك أن مورينيو يتلقى الكثير من الانتقادات بسبب خجله الهجومي، فقد كان هناك تفاؤل في بداية الموسم من أن تلك الصورة ستتغير حيث سجل اليونايتد 21 هدفًا في أول 7 مباريات بمتوسط 3 أهداف في المباراة الواحدة.

    لكن في 20 مباراة لاحقة سجل فقط 30 هدفًا (1.5 هدف في المباراة الواحدة)، وهو ما أعاد نفس الصورة النمطية لمورينيو وأفكاره المتحفظة.

    أفكار مورينيو تلك هي التي تسببت في هذا التراجع الرهيب في مستوى روميلو لوكاكو، الذي سجل فقط 5 أهداف في آخر 19 مباراة في الدوري الإنجليزي، والسبب أنه لا يجد المعاونة الهجومية الحقيقية التي تجعله يُركز فقط على تواجده في منطقة الجزاء ومن ثم حسم الفرص، فدائمًا يخرج لخارج المنطقة بحثًا عن الكرة وبالتالي تنتهي خطورته.