ليس منهم الخليفي وبيريز.. أغنى رؤساء أندية في العالم

التعليقات()
Getty Images

إعداد | عادل منصور | فيس بوك | تويتر



لم يَعد يخفى على أحد أن كرة القدم بُرمتها تحولت للعبة تجارية بحتة، لدرجة اقترابها من مرحلة "البقاء للأغنى"، على طريقة الغابة "البقاء للأقوى"، مع ذلك، بالنظر إلى أكثر رؤساء الأندية إنفاقًا في أوروبا، سنتفاجأ أن أغلبهم أو بالأحرى، أشهرهم ليسوا ضمن قائمة أثرى سبعة رؤساء أندية في العالم.

فقط رجل الأعمال الروسي رومان آبراموفيتش، الوحيد المُصنف ضمن السبعة الأكثر ثراءًا في رؤساء أندية أوروبية، ويُنفق على فريقه مبالغ ضخمة حتى الآن، عكس مثلاً رجل الأعمال القطري ناصر الخليفي، رغم أنه اسم يُرهب أي منافس في عالم الساحرة المستديرة، إلا أنه ليس مُصنفًا ضمن السبعة الأغنى في منصبه، ونفس الأمر ينطبق على فلورنتينو بيريز، هو الآخر ليس ضمن الأكثر ثراءًا.

وفي تقريرنا هذا، سنستعرض معكم أغنى 7 رؤساء أندية في العالم، وفقًا لمجلة "فوربس" الأمريكية، المختصة في إحصاء ومراقبة ثروات المؤسسات والشركات المالية حول العالم

 

 

  1. Getty Images

    7 | رومان آبراموفيتش

    تُقدر ثروته بنحو 11.4 مليون دولار أمريكي، وهو ما يجعله ضمن قائمة الـ140 الأغنى عالميًا، وأنفق على فريقه تشيلسي ما يزيد عن مليوني دولار منذ استحواذه على الأسهم في بداية الألفية الجديدة، ليُصبح تشيلسي العالمي في الوقت الراهن، ويُقال أنه قد يضطر لبيع النادي إذا لم تتغير معاملة الحكومة البريطانية معه، بسبب المشاكل التي يواجهها من أجل الحصول على رخصة عمل في المملكة، والآن مكانه في قائمة أغنى رؤساء أندية كرة القدم في المرتبة السابعة.

  2. Goal

    6 | فيليب انشوتز

    مالك نادي لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي، وتُقدر ثروته بنحو 12.4 مليار دولار، واشترى ناديه الحالي بحوالي 26 مليون عام 1998، ضمن سلسلة مشاريعه الاستثمارية الضخمة المعروفة باسم "مجموعة انشوتز"، بخلاف شركاته الفرعية التي تعمل على تطوير كرة القدم في بلاد العام سام، ويُحسب له أنه كان صاحب تمويل صفقة "دافيد بيكهام" إلى لوس أنجلوس جالاكسي، التي أثارت ضجة في أمريكا، وأنعشت في شوارعها كرة القدم أكثر من أي وقت مضى، عندما قرر إنهاء رحلته مع ريال مدريد، لبدء تجربته الأمريكية الشهيرة، ولا ننسى أنه المُصنف رقم 108 لقائمة الأغنى في العالم

  3. Getty

    5 | لاكشيمي ميتال

    مالك كورينز بارك رينجرز، وقيمة ثروته تخطت حاجز الـ17 مليار دولار في عام 2018، بفضل إدارته لشركته لعمل الفولاذ، وفي عام 2007، سار على نهج رومان آبراموفيتش، بالحصول على 20% من أسهم النادي الجار للبلوز، قبل أن يتبعه برياتور وبيرني إيكلتسون كمساهمين، لكنه لم ينجح في مجال كرة القدم، بنفس نجاحه في الفولاذ، معه لم يُحقق كوينز بارك أية بطولة، بل الأسوأ من ذلك، هبط للتشامبيون شيب ولم يعد للبريميرليج حتى الآن.

  4. Getty Images

    4 | بول أنيل

    مالك نادي سيتايل ساوندرز الناشط في دوري "الميجور ليج" الأمريكي، وتبلغ ثروته ما يزيد عن 20 مليار دولار، تضعه في المرتبة الـ44 ضمن القائمة –وفقًا لنفس المصدر الأمريكي-، وقام بشراء النادي عام 2007، بعد تضخم ثروته بالعمل مع بيل جيتس في بداية رحلة الكفاح في مؤسسة مايكرو سوفت العملاقة في صناعة البرمجيات، ويُقال أنه اشترى النادي بعد انتهاء عمله في الشركة العالمية، وأيضًا للتخفيف عن نفسه بسبب مرضه.

  5. Goal

    3 | فرانسوا بينو

    غول الملابس في فرنسا وصاحب أسهم في "جوتشي" الرائدة في مجال الأزياء في مختلف أنحاء العالم، هو رجل الأعمال الفرنسي فرانسوا بينو، الذي يضع يديه على 32.8 مليار دولار، لكنه لا يضخ منها إلا القليل على فريقه نيس، الذي يمتلكه منذ عام 1998.

  6. DXTenAsturias

    2 | كارلوس سليم

    سابع أغنى رجل في العالم، والذي تُقدر بثروته بحوالي 66.6 مليار دولار، هو الثري كارلوس سليم، مالك أندية كلوب باتشككا، كلوب ليون وريال أوفيدو، ورغم أن ثروته لا تتأثر باستثماره من الرياضة، إلا أنه ما زال يستثمر في كرة القدم بشكل جنوني في المكسيك مقارنة بكل خصومه، وهو يُعد ثاني أغنى رئيس نادي في العالم.
  7. Goal

    1| أمانسيو أورتيجا

    أغنى رئيس نادي في العالم، مالك ديبورتيفو لا كرونيا الإسباني "أمانسيو أورتيجا"، الذي يحتل المركز السادس في قائمة الأغنى عالميًا، بحصيلة مليارات تُقدر بنحو 68.3، ويُعرف باستثماراته الضخمة في تجارة الملابس المعروفة باسم "زارا"، وقليل من الناس يعرفون أنه مالك الديبور الذي ينحدر من نفس مدينته، وارتباطه بديبورتيفو، الذي جعله يؤجل حفل زفاف ابنته بسبب مباراة للفريق، هو سبب استثماره في النادي.