لا تخشى يا فان خال .. هؤلاء قهروا السرطان بكرة القدم!

Goal / Getty

صدم لويس فان خال مدرب منتخب هولندا مجتمع كرة القدم عندما أعلن عن إصابته بمرض سرطان البروستاتا.

وكشف فان خال، 70 عامًا، عن إصابته بسرطان البروستاتا يوم الأحد، خلال برنامج "Humberto" التلفزيوني الهولندي.

وبعد أن تحول السرطان ربما إلى مرض العصر، فإن العديد من اللاعبين والمدربين السابقين والحاليين قد تعرضوا لنوع أو لآخر منه.

وربما يجب أن يشعر فان خال بالتفاؤل بعض الشيء، لأن معظم من أصابهم المرض تمكنوا من تحديه رغم خطورته، وعادوا أقوى من أي وقتٍ مضى.



  • Francesco Acerbi LazioGetty Images

    فرانشيسكو أتشيربي

    عاش فرانشيسكو أتشيربي مدافع نادي لاتسيو الإيطالي قصة كفاح ومعاناة مع مرض السرطان.

    أتشيربي تمكن من هزم السرطان مرتين، وفي كل مرة كان يعود أقوى لممارسة كرة القدم بصورة طبيعية.

    أتشيربي بدأ معركته ضد السرطان في يونيو 2013، وتم اكتشافه بالصدفة أثناء خضوعه للكشف الطبي للانضمام إلى ساسوولو.

    وبعض خضوعه لعملية جراحية لإزالة الورم وبرنامج علاج مكثف، استطاع التعافي والعودة، وقام ساسوولو بتفعيل عقده.

    لكن مسيرة أتشيربي تلقت صدمة جديدة في ديسمبر 2013، بعد عودة الورم السرطاني من جديد، ليخضع للعلاج الكيميائي.

    وبعد أربعة أشهر من العلاج المكثف تم الإعلان عن تعافيه، لكنه عاد إلى كرة القدم بعد قرابة عام كامل.

  • Siniša Mihajlović

    سينيشا ميهايلوفيتش

    الصربي سينيشا ميهايلوفيتش المدير الفني لنادي بولونيا الإيطالي وأحد نجوم إنتر السابقين، عانى من مرض سرطان الدم.

    ميهايلوفيتش عانى من الإصابة بمرض سرطان الدم في الفترة من يوليو 2019 إلى يناير 2020، قبل أن يتعافى ويعود لممارسة نشاطه الكروي.

    لكن في مارس الماضي، أعلن ميهايلوفيتش مرة أخرى عودته إلى المستشفى للخضوع لجولة جديدة من العلاج بسبب سرطان الدم.

    وقال حينها: "هذا المرض شجاع جدًا ليعود لمواجهة شخص مثلي مرة أخرى".

  • abidal, barcelonaDavid Ramos

    إريك أبيدال

    تعرض إريك أبيدال نجم برشلونة السابق لمحنة الإصابة بمرض السرطان في مارس 2011، ليخضع لجراحة استئصال ورم خبيث في الكبد.

    وبعد أن تكللت الجراحة بالنجاح، عاد أبيدال إلى الملاعب بعد 40 يومًا فقط، ليرفع كأس دوري أبطال أوروبا 2011 مع النادي الكتالوني.

    وفي 2012، عاد السرطان ليهاجم كبد أبيدال مرة أخرى، وكان يجب هذه المرة استئصاله بالكامل وإيجاد متبرع له.

    وأجرى أبيدال الجراحة في أبريل 2012، لكنه ابتعد عن الملاعب حتى أبريل 2013، ليتابع مشواره مع برشلونة حتى نهاية الموسم.

    وانتقل أبيدال إلى موناكو في صيف 2013، ليكمل مسيرته قبل إعلان اعتزاله في ديسمبر 2014.

  • robben2Getty Images

    آريين روبن

    في مرحلة مبكرة للغاية من مسيرته، تعرض النجم الهولندي آريين روبن للإصابة بمرض سرطان الخصية.

    تم تشخيص أسطورة بايرن ميونخ بسرطان الخصية حين كان في العشرين من عمره، وصادف ذلك انتقاله إلى نادي تشيلسي الإنجليزي في عام 2004.

    ونجح روبن في التغلب على المرض، والعودة لمساعدة تشيلسي في الفوز بلقب الدوري الإنجليزي خلال موسم 2004-2005.

    وواصل روبن مسيرة التألق مع ريال مدريد، ثم خلال فترته الذهبية مع بايرن ميونخ وحتى اعتزاله في 2021.

  • Luis EnriqueGetty Images

    لويس إنريكي

    رغم أن لويس إنريكي مدرب منتخب إسبانيا لم يتعرض للإصابة بمرض السرطان، إلا أن فاجعته كانت كبرى بسببه.

    إنريكي وبعد أن تولى تدريب منتخب إسبانيا في يوليو 2018، قرر الابتعاد عن المنتخب لأسباب شخصية والتي تمثلت في محاولة إنقاذ ابنته ذات التسع سنوات من الإصابة بسرطان العظام، إلا أن إنريكي لم يكن محظوظًا، بعد أن توفيت ابنته في أغسطس 2019.

    ورغم الفاجعة، إلا أن إنريكي عاد من جديد لقيادة منتخب إسبانيا، ويمر "لا روخا" بفترة رائعة معه حاليًا.

  • Jonas Gutierrez Newcastle UnitedGetty Images

    جوناس جوتيريز

    تم تشخيص إصابة اللاعب الأرجنتيني الدولي السابق جوناس جوتيريز، بسرطان الخصية في صيف عام 2013 خلال فترة وجوده مع نيوكاسل يونايتد.

    الأرجنتيني رفض في البداية الكشف عن إصابته، قبل أن يعلن في مقابلة مع إحدى وسائل الإعلام الأرجنتينية عن الأمر.

    ومع ذلك، نجح جوتيريز في التعافي بالكامل من مرض السرطان، وعاد لممارسة كرة القدم بصورة طبيعية مع نيوكاسل في مارس 2014.

    وأعلن جوتيريز الاعتزال في نوفمبر 2021، بعد رحلة مع عدد من الأندية الأرجنتينية.

  • Germán BurgosGetty

    جيرمان بورجوس

    كان جيرمان بورجوس أحد أشهر المدربين المساعدين في الدوري الإسباني، حيث ساهم بشكل كبير في ثورة أتلتيكو مدريد تحت قيادة مواطنه دييجو سيميوني.

    بورجوس تعرض للإصابة بسرطان الكلية في عام 2003، عندما كان في الثالثة والثلاثين من العمر، وخضع لجراحة فورية، ليعود مرة أخرى إلى كرة القدم.

    وكشف بورجوس في 2017 أثناء مقابلة مع صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية أن العديد من الأشخاص الذين أصيبوا بالمرض يتواصلون معه للحصول على المشورة.

  • Gianluca VialliGetty Images

    جيانلوكا فيالي

    جيانلوكا فيالي، أسطورة إيطاليا والعضو الحالي في الجهاز الفني للمنتخب الإيطالي، خاض معركة طويلة مع مرض السرطان استمرت 17 شهرًا ونجح في الانتصار عليه عام 2020.

    فيالي أصيب بسرطان البنكرياس في 2017، وأعلن في أبريل 2020 عن شفائه التام من المرض، لكنه اعترف في ديسمبر الماضي أن المرض عاوده من جديد.