زيدان، إنييستا وأشهر احتفالات اللاعبين في كأس العالم عبر التاريخ

التعليقات()
Getty
من احتفال زيدان بهدفه في البرازيل في 1998 إلى احتفال إنييستا بهدفه القاتل في هولندا 2010، تعرف على أشهر احتفالات اللاعبين بالأهداف في تاريخ كأس العالم

نوم لاودروب على الأرض بعد هدفه في البرازيل في كأس العالم 1998، تقليد روبي كين لروبن هود في 2002 بعد التسجيل في السعودية، واحتفال بيبيتو بمولوده الجديد في 1994، يعيد جول عقارب الساعة للخلف لتذكر أشهر الأهداف والاحتفالات في تاريخ كأس العالم.                

  1. Getty

    بريان لاودروب - البرازيل | كأس العالم 1998

    ارسمني كإحدى الفتيات الفرنسيات، أو ارسمني كبريان لاودروب..

    التسجيل في شباك البرازيل ليس بالأمر السهل، لكن الدنماركي كان هادئاً وأنيقاً بعد أن سجل في السليساو في كأس العالم 1998، حيث استلقى على الأرض وأراح رأسه على يده، وأبدى بساطةً كبيرةً وقتها.

  2. Getty

    آندريس إنييستا - هولندا | نهائي كأس العالم 2010

    بعد أن سجل إنييستا هدف فوز إسبانيا على هولندا في نهائي كأس العالم 2010 في الدقيقة 116 من المباراة، خلع قميصه وكشف عن رسالة مكتوبة على قميصٍ أبيض معناها: "داني خاركي، دائماً معنا"، وكان هذا تخليداً لذكرى صديقه الذي توفي في 2009.

  3. Getty

    دييجو مارادونا - اليونان | كأس العالم 1994

    لفت مارادونا الأنظار بعد تسجيله هدفاً للأرجنتين في مرمى اليونان، حيث احتفل بالمشي كوحشٍ مخيف، فعيونه كانت كالذي تخرج النار، ويداه كانتا منقبضتين كأنه في قمة غضبه.

    كانت هذه الذكرى الأفضل والأسوأ لأسطورة التانجو، حيث ثبت أنه يتعاطى الإيفيدرين وتم إيقافه وإقصائه من البطولة.

  4. Getty

    بيبيتو - هولندا | كأس العالم 1994

    احتفل النجم البرازيلي بهدفه في هولندا ومولوده الجديد عن طريق أرجحة يده وكأنه يحمل طفلاً، واشتهر هذا الاحتفال كثيراً وانتشر في جميع أنحاء العالم، واستمر في الذاكرة لفترةٍ طويلة حتى أن مواطنه لوكاس ليفا لاعب لاتسيو الحالي قام به عندما سجل في شباك سندرلاند في 2011، وذلك عندما كان يلعب في ليفربول.

  5. Getty

    ماركو تارديلي - ألمانيا الغربية | نهائي كأس العالم 1982

    إذا كان هناك احتفالاً يعبر عن الفرحة بتسجيل الهدف، فلن نجد أفضل من احتفال ماركو تارديلي بهدفه في ألمانيا الغربية في كأس العالم 1982، حيث سجل الهدف الثاني وكان شريكاً في فوز الآتزوري بالمونديال بعد أن انتصر على المانشافت بثلاثة أهدافٍ لهدف.

  6. Getty

    روبي كين - السعودية | كأس العالم 2002

    بعد أن سجل هدفاً رائعة من كرة استقبلها بتسديدةٍ على الطائر في شباك السعودية في كأس العالم 2002، احتفل هاري كين بالركض إلى راية الركنية كما يفعل لاعبي كرة القدم، ثم قام بمحاكاة روبن هود وكأنه ممسكاً بالسهم والقوس ثم أطلق في اتجاه الكاميرا.

  7. Getty

    جوليوس أجاهوا - السيود | كأس العالم 2002

    إذا لم يكن أجهوا لاعب كرة قدم، بالبتأكيد كان سيكون لاعب جمباز من الطراز العالي، فبعد أن سجل هدفاً لمنتخب نيجريا في شباك السويد في 2002، قام لاعب النسور بالقفز والدوران للخلف على طريقة لاعبي الجمباز أكثر من 5 مرات، وهو الأمر الذي أبهر العالم وقتها.

  8. Getty

    زين الدين زيدان - البرازيل | نهائي كأس العالم 1998

    سجل زيم الدين زيدان هدفين في شباك البرازيل في نهائي كأس العالم 1998، وبعد أن أحرز الهدف الثاني أخذ يقبل القميص بطريقة حُفرت في أذهان جميع محبي كرة القدم في جميع أنحاء العالم.

  9. Getty

    سيفيوي تشابالالا | كأس العالم 2010

    سجل تشابالالا الهدف الأول في كأس العالم 2010 الذي استضافها منتخب بلاده جنوب أفريقيا، وبعد أن أحرز الهدف ذهب هو وزملائه إلى الزاوية وقاموا بتأدية رقصة الماكارينا.

  10. Getty

    بابا بوبا ديوب - فرنسا | كأس العالم 2002

    كانت السنغال الطرف الأقل حظاً في الفوز في المباراة الافتتاحية ضد فرنسا في 2002، لكن على غير المتوقع سجل بوبا ديوب هدف المباراة الوحيد في شباك الديوك، ثم احتفل احتفالاً أسطورياً بالركض إلى راية الركنية وخلع قميصه ووضعه على الأرض، ثم قام هو وزملاؤه بالرقص والدوران حوله في مشهد أبهر الجميع.

  11. Getty

    روجيه ميلا - رومانيا | كأس العالم 1990

    لم يحتفل ميلا أمام رومانيا بتنفيذ رقصته الشهيرة أمام رومانيا وحسب، بل اعتاد على تأديتها كلما سجل هدفاً خلال كأس العالم 1990.

    كان الكاميروني يذهب إلى راية الركينة عقب كل هدفاً له، ثم يقوم بالرقص ويستعرض مهارته به بعد أن أظهر مهارته في تسجيل الأهداف.

  12. Getty

    بيليه وجيرزينيو - إيطاليا | كأس العالم 1970

    افتتح بيليه التسجيل في نهائي كأس العالم 1970 ضد إيطاليا، وبعدها احتفال بالقفز فوق زميله جيرزينيو واحتضانه بقوة.

    كن هذا الهدف رقم 100 للبرازيل في المونديال، وما خلد هذا الهدف هو احتفالان الزميلين الأسطوري الذي حُفر في ذاكرة المشجعين.

  13. Getty

    فابيو جروسو - فرنسا | نهائي كأس العالم 2006

    بعد أن تعادلت إيطاليا مع فرنسا في نهائي كأس العالم 2006، لجأ الفريقين لركلات الترجيح، وكان فابيو جروسو هو صاحب التسديدة الأخيرة التي سجلها وأهدى الآتزوري الكأس الذهبية، وعقب إحراز الهدف انطلق ظهير أيسر يوفنتوس السابق ودار حول الملعب كالفراشة في احتفال شبيه باحتفال تارديلي في 1982.

  14. Getty Images

    رونالدينيو - إنجلترا | كأس العالم 2002

    سجل رونالدينيو هدفاً رائعاً في شباك إنجلترا في كأس العالم 2002، وكان الهدف من ركلة ثابتة سددها فخدعت الكرة سيمان وسكنت الشباك، وبعد أن أحرز الهدف انطلق نجم برشلونة السابق ثم قام برقصة السامبا الشهيرة، فخلد الهدف بالاحتفال الذي كان أروع من الهدف نفسه.

  15. Getty

    فينيدي جورج - اليونان | كأس العالم 1994

    في واحداً من أكثر الاحتفالات غرابةً في تاريخ كأس العالم، قام فينيدي جورج بالاحتفال بعد هدفه في مرمى اليونان في 1994 بالسير على يديه وقدميه ثم رفع إحدى قدميه ومحاكاة التقليد الذي يتبعه الكلاب.

  16. Getty

    دافيد بيكهام - الأرجنتين | كأس العالم 2002

    نجح دافيد بيكهام في تحقيق الفوز على الأرجنتين في كأس العالم 2002، وجاء الهدف من ضربة جزاء نفذها الإنجليزي الدولي السابق بتسديدة في أرضية في الوسط، ثم هرع إلى الجمهور وقام بالاحتفال بشد القميص في طريقة لا ينساها أي متابع للكرة.

  17. Getty

    رشيدي ياكيني - بلغاريا | كأس العالم 1994

    بعد أن سجل هدفه لنيجيريا في شباك بلغاريا في كاس العالم 1994، احتفل رشيدي ياكيني بطريقةٍ خلدها التاريخ، حيث صاح بقوةٍ وتوجه للشباك ثم وضه يديه بداخلها وأخذ يهزها بقوةٍ ويصيح.

  18. Getty

    توماس برولين - رومانيا | كأس العالم 1994

    حققت السويد في كأس العالم 1994 نجاحاً لم تصل له منذ 1958، حيث نجحت في الحصول على الميدالية البرونزية ولم تُهزم في الأدوار الإقصائية إلا من البرازيل التي حققت اللقب وقتها بعد ذلك.

    سجل توماس برولين هدفاً من ركلة ثابتة في شباك رومانيا في ربع النهائي، ثم احتفل به بالقفز عالياً في الهواء، ثم القفز مرةً أخرى بمجرد ملامسة الأرض.

  19. Getty

    فرانشيسكو توتي - أستراليا | كأس العالم 2006

    سجل فرانشيسكو توتي هدف إيطاليا الوحيد في ثمن النهائي ضد السويد، ثم قام بالاحتفال عن طريق وضع إبهام يده اليمنى في فمه على طريقة الأطفال الصغار.

    انتهى اللقاء وقتها بهذا الهدف الذي لم ينجح الكونغر في تعويضه رغم النقط العددي للآتزوري في الشوط الثاني، لكن هذه المباراة خلدها هدف أسطورة روما الذي احتفل به وكأنه طفلاً في المدرسة.

  20. Getty

    إيفان كافيديس - كوستاريكا | كأس العالم 2006

    بعد أن سجل كافيديس هدفاً في شباك كوستاريكا، قام بإخراج قناع الرجل العنكبوت الشهير ثم ارتداه على وجهه مسجلاً بذلك واحداً من أشهر الاحتفالات التي عرفها كأس العالم.

    كان هذا الاحتفال يتضمن رسالة لصديق لاعب الإكوادور، حيث قام به تخليداً لذكرى صديقه أوتيلينو تينوريو الذي وافته المنية قبل البطولة في حادث سيارة.