زانيولو ينضم لبيرلو وكارلوس ونجوم فرط بها إنتر مبكراً

التعليقات()
Getty Images
إنتر وتاريخ حافل من التفريط في النجوم

هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

احتل اسم نيكولو زانيولو، لاعب روما، كل العناوين الرئيسية مساء الثلاثاء وصباح الأربعاء بعد تألقه الكبير وتسجيله هدفي انتصار فريقه على بورتو 2-1 في دوري أبطال أوروبا.

ولم يتوقع أكثر المتفائلين بزانيولو هذا التوهج والصعود الكبير للشاب الإيطالي بعد انتقاله لروما ضمن صفقة ذهاب رادجا ناينجولان لإنتر.

ولا يعد زانيولو الواقعة الأولى في تاريخ النيراتزوري، إذ سبقه عدة لاعبين لم يصبر إنتر عليهم وباعهم مبكراً ليتحولوا لنجوم بعد ذلك، ولكن مع فرق أخرى، الأسماء التي نستعرضها معاً.

  1. Getty Images

    #1 نيكولو زانيولو

    نبدأ من زانيولو نفسه الذي انضم لبريمافيرا إنتر في 2017، وقاده للتتويج بالثنائية المحلية على صعيد قطاع الشباب، ولكن النيراتزوري استمر في سياسته بعدم الاعتماد على الشباب وضحى باللاعب في صفقة ضم ناينجولان.
  2. Andrea Pirlo FC Internazionale

    #2 أندريا بيرلو

    أولى محطات بيرلو مع عمالقة الكرة الإيطالية كانت في إنتر عام 1998، ولكن تخمة النجوم وتذبذب أوضاع الفريق وقتها لم تعطيه الفرصة للمعان، ليخرج معاراً مع بريشيا وريجينا، ثم يُباع مقابل 17 مليون يورو إلى الغريم ميلان، والجميع يعرف ما حدث بعد ذلك.
  3. #3 روبرتو كارلوس

    التجربة الاحترافية الأولى لكارلوس كانت من بوابة النيراتزوري في  1995 قادماً من بالميراس، ولكن توظيف روي هودسون، مدرب إنتر وقتها، له كجناح أيسر صعب مهمة تأقلمه، ليرحل بعد موسم وحيد إلى ريال مدريد، ومن هناك تحول لأحد أفضل الأظهرة في تاريخ اللعبة.
  4. Getty Images

    #4 دينيس بيرجاكمب

    موسمان ما بين 1993 و1995 قضاهما الهولندي في إيطاليا وصفهما بالجحيم، ورغم تألقه أوروبياً وحصد كأس الاتحاد وتتويجه هدافاً، ولكن بيرجاكمب عانى محلياً وتحول لمادة للسخرية للصحافة أسبوعياً، ليرحل لأرسنال ويتحول لأحد أعمدة الجيل الذهبي للمدفعجية.
  5. Getty

    #5 كلارينس سيدورف

    وصل لإنتر نجماً في 2000 بعد محطات لامعة مع ريال مدريد، سامبدوريا، وأياكس، ولكن تراجع النيراتزوري وقتها وكثرة التغييرات على الصعيد الفني جعل الهولندي ضحية لتلك الظروف، ليتم بيعه مثل بيرلو للجار ميلان في صفقة تبادلية مع فرانشيسكو كوكو، وهناك أصبح واحداً من أفضل لاعبي العالم في مركزه.
  6. Social Media

    #6 ليوناردو بونوتشي

    من أبناء إنتر، ولكن لم يلعب إلا لقاء وحيد مع الفريق الأول، وفي مركز الظهير، رغم صعوده المميز في أكاديمية الفريق، ليباع إلى جنوى ضمن صفقة ضم دييجو ميليتو وتياجو موتا في 2009، ويعيد اكتشاف نفسه بعدها مع باري، الذي منه بدأ رحلة التألق والانتقال ليوفنتوس.
  7. Getty Images

    #7 فيليبي كوتينيو

    تعاقد معه إنتر في 2008 قبل أن يخوض حتى مباراة مع فريق فاسكو دا جاما الأول، ولكن الحق يُقال إن إنتر على مدار ثلاث سنوات حاول إعطاء البرازيلي الشاب الفرصة، ولكنه فشل في التألق والتأقلم مع الكرة الإيطالية، ولكن يؤخذ على النيراتزوري التفريط فيه بمبلغ واهي بلغ فقط 13 مليوناً دفعها ليفربول في 2013، ليبيعه بعدها بخمس سنوات مقابل عشرة أضعافه.
  8. Getty

    #8 فابيو كانافارو

    واحدة من أغرب الصفقات في تاريخ إنتر عندما باع كانافارو إلى يوفنتوس في 2004 بناء على رغبة اللاعب، ولكن حصل في المقابل فقط على الحارس الرديف فابيو كاريني!

    فشل كانافارو في تقديم المستوى المميز الذي اشتهر به ببارما والمنتخب الإيطالي بقميص إنتر على مدار موسمين، ولكن مع يوفنتوس تحول لأحد أفضل لاعبي العالم وقاد إيطاليا للتتويج بالمونديال وفوزه بالكرة الذهبية.

  9. Pinterest

    #9 أدريان موتو

    ضم إنتر الموهبة الرومانية في 1999، ولكن لم يصبر عليه أكثر من موسم لعب فيه فقط عشر مباريات، وباعه لفيرونا، ولكن موتو تألق بعد ذلك بألوان كلاً من فيورينتينا ويوفنتوس وتشيلسي.