الآن لن يعود للزمالك وأمل مدينتنا .. ردود أفعال أداء مصطفى محمد أمام قونيا سبور

آخر تحديث
galatasaray twitter

واصل جلطة سراي التركي فوزه للمباراة الثالثة على التوالي بالدوري التركي الممتاز، إذ تغلب اليوم الأحد، على قونيا سبور بهدف نظيف، على ملعب تورك تيليكوم آرينا، ضمن الجولة التاسعة.

ماذا حدث في المباراة؟

المباراة بدأت بحملة توعية بضرورة الكشف المبكر على السيدات بشأن سرطان الثدي، إذ نزل فريق كرة القدم النسائية بالنادي إلى أرض الملعب، مع ارتداء اللاعبين لقمصان تحمل إشارات توعية.

اقرأ أيضًا | جلطة سراي: نحن من أوقفنا انتقال مصطفى محمد لبوردو الفرنسي

المهاجم المصري مصطفى محمد شارك في المباراة أساسيًا وحتى الدقيقة 86، لكنه نجح خلال دقائق مشاركته في تسجيل هدف اللقاء الوحيد، في الدقيقة الرابعة من عمر المباراة.

بهذا الهدف واصل مصطفى هزه للشباك للمباراة المحلية الثانية على التوالي، بعد فترة انقطاع دامت لأشهر.

الفوز رفع رصيد رفاق صاحب الـ23 عامًا إلى النقطة 17 في المركز الرابع بجدول الترتيب، فيما تجمد رصيد قونيا سبور عند النقطة 14 في المركز الثامن.

كيف علق الجمهور على أداء مصطفى محمد بالمباراة؟

الجمهور أشاد بمواصلة مصطفى التهديف وباستعادة بريقه، مؤكدين أنه الآن أصبحت عودته لفريقه الأساسي الزمالك صعبة، إذ سيفعل النادي التركي بند شرائه نهائيًا.

وفي السطور التالية نستعرض أبرز ما قاله الجمهور حول أداء المهاجم المصري في المباراة..

  1. أرقام مصطفى محمد في المباراة

    كان المحترف المصري أفضل لاعبي جلطة سراي من الناحية الهجومية، إذ سجل هدفًا، وخلق فرصتين أخرتين لزملائه، لكن لم يتم استغلالهما لهز الشباك، بخلاف تمريرتين مفتاحيتين.

    وسدد مصطفى 3 تسديدات طوال 86 دقيقة، كانت منها واحدة بين القوائم الثلاث، فيما لمس الكرة 39 مرة، ومررها 28 مرة، منها 21 صحيحة، بنسبة دقة 75%.

    أما المواجهات الثنائية، فدخل اللاعب 11 مواجهة، نجح بها بنسبة 27.3%، ودخل 6 التحامات هوائية، نسبة نجاحه بها 50%.

  2. الآن لن يعود للزمالك

  3. يرمي السهم بقدمه

    "مصطفى محمد هو الوحيد القادر على رمي الأسهم بقدمه"

  4. استعاد بريقه

    "موسليرا كالعادة يعطي الثقة للاعبين، أما مصطفى محمد فقد استعاد بريقه، أنا سعيد بوجودكم في فريقي".

  5. نجم المباراة

    "نجوم هذه المباراة هما مصطفى محمد وموسليرا".

  6. عاد كالأسد

    "عاد مصطفى محمد كالأسود".

  7. شكرًا

    "شكرًا لك".

  8. رهبة الخصوم

    "اجعل الخصوم يخافونك".

  9. أمل المدينة

    "أنت أمل المدينة يا مصطفى".

  10. مهاجمنا الأول

    "المهاجم الأول لهذا الفريق هو مصطفى محمد".