ما هي مجموعات الموت؟ وما هي أنديتها في دوري أبطال أفريقيا 2018/2019؟

التعليقات()
Getty
عادةً ما يسمع عشاق كرة القدم مصطلح مجموعة الموت في أغلب البطولات الكبرى، فماذا يعني هذا المصطلح؟ أن تقع هذه المجموعات في دوري أبطال أفريقيا 2019؟

أبانوب صفوت | فيسبوك


تتمنى جميع الأندية والفرق المشاركة في أي بطولة مُجمعة أو قارية في كل عام الوقوع في مجموعة الموت، والتي يُنظر لها عادةً على أنها مجموعةٍ يصعب العبور منها للدور الثاني من المسابقة.

ستنطلق منافسات دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أفريقيا لنسخة 2018/2019 في يناير المُقبل، وبعد إجراء القرعة ظهرت أكثر من مجموعةٍ قويةٍ لن تكون سهلةً أبداً على الأندية الواقعة بها، ولن يستقد أحداً من هذه المواجهات المنتظرة بين هذه الفرق أكثر من متابعي الحدث الأكبر في عالم كرة القدم.

وقبل انطلاق مباريات دوري أبطال أفريقيا في الشهر المُقبل، يقدم جول كل ما تريد معرفته عن مجموعات الموت في تاريخ البطولة، وما هو موقعها في النسخة القادمة من المسابقة الأقوى على مستوى القارة السمراء.

اقرأ أيضاً.. الإسماعيلي يستفز مازيمبي قبل مواجهته بدوري أبطال أفريقيا


ما هو معنى مجموعة الموت؟


مجموعة الموت هي مجموعة في البطولة التي تحتوي على أكثر من فريق قوي مرشحين أن يكون لهم باع في المسابقة، ومنتظر منهم أن يعبروا جميعاً من الدور الأول على الأقل.

يتأهل في دوري أبطال أفريقيا ناديين من كل مجموعة، وتكون كل مجموعة مكونة من 4 فرق، وفي حالة تواجد 3 منتخبات مرشحة للعبور في مجموعة واحدة تسمى بمجموعة الموت.

قد تكون هذه الفرق أو الأندية مصنفة ومرشحة للفوز بالبطولة، وقد تكون مرشحة لأن تكون الحصان الأسود على أقل تقدير، وهذا يعني خسارة المسابقة الأفريقية فريقاً قوياً على أقل تقدير في الدور الأول.


ما هي مجموعات الموت في دوري أبطال أفريقيا 2018/2019؟


الأول من أغسطس - مازيمبي

أنتجت لنا قرعة دور مجموعات دوري أبطال أفريقيا عدداً من المباريات القوية التي سينتظرها عشاق كرة القدم في كل مكان، وأوقعت بعض الفرق القوية في طريق بعضها البعض في الدور الأول، وأخرجت لنا أكثر من مجموعة موت محتملة.

المجموعة الثالثة: الإسماعيلي، مازيمبي، الأفريقي وشباب قسطنطينية

قد تكون مجموعة الموت في دوري أبطال أفريقيا 2018/2019 هي المجموعة الثالثة المتواجد بها الإسماعيلي، مازيمبي، الأفريقي وشباب قسطنطينية وذلك بسبب قدرة كل فريق تقريباً على حجز مقعد التأهل دون وجود أفضلية كبيرة تذكر لأي منافس على حساب الطرف الآخر.

يملك مازيمبي تاريخاً عريقاً حيث فاز الفريق الكونغولي ببطولة دوري أبطال أفريقيا خمس مرات أخرها عام 2015، كما استطاع تحقيق المركز الثاني في كأس العالم للأندية عام 2010.

يرغب الإسماعيلي المصري باستغلال عودته للمشاركة في البطولة بعد غياب طويل بالظهور بأفضل صورة ممكنة، وكذلك الحال بالنسبة للأفريقي الذي يعد واحداً  من أعرق الأندية التونسية وكان قد تأهل للمجموعات بعد تخطي عقبة صعبة متمثلة في الهلال السوداني.

بالنسبة لفريق شباب قسطنطينية ، وعلى الرغم أنه يبدو الحلقة الأضعف ولكن الأندية الجزائرية تملك سلاحاً قوياً في مباريات الذهاب والإياب متمثلة في الملاعب والأجواء التي تصعب المهمة على أي ضيف مهما كان اسمه.

مجموعات موت أخرى محتملة

قد تكون المجموعة الثالثة هي الأقوى في دوري أبطال أفريقيا 2018/2019 على الورق، ولكن لا يجب إغفال مدى قوة المجموعة الأولى أيضاً.

حيث تشهد تلك المجموعة تواجد ثلاثة أندية من العيار الثقيل وهي العريق الإيفواري آسيك أبيدجان ، صن داونز الجنوب أفريقي وبطل نسخة 2016 والوداد المغربي الذي تُوج باللقب عام 2017، بالإضافة إلى تواجد فريق لوبي ستارز النيجيري الذي حقق الدوري المحلي في عام 2018.


دوري أبطال أفريقيا 2016: الزمالك، صن داونز، إنييمبا ووفاق سطيف


الزمالك ضد صن داونز

لم يكن طريق الزمالك إلى النهائي سهلاً في نسخة 2016، بل لزم عليه المرور من مجموعة صعبة للغاية ضمت كلا من أندية صن داونز، إنييمبا ووفاق سطيف.

وبالفعل نجح الفريق المصري في التواجد في المباراة الختامية عقب احتلال المركز الثاني خلف المفاجأة "صن داونز" بعد أن حصد 6 نقاط، قبل أن يقتنص الفريق الجنوب أفريقي اللقب على الرغم أنه شارك منذ البداية صدفةً.

حيث تم استبعاد فريق فيتا كلوب بعد اكتشاف الاتحاد الأفريقي أن الفريق الكونغولي أشرك لاعباً موقوفاً، ليستغل صن داونز الفرصة ويحقق لقباً تاريخيا.


دوري أبطال أفريقيا 2013: الأهلي، الزمالك، أورلاندو وليوبارد


الأهلي 2013

هل يكفي تواجد قطبي كرة القدم في إحدى الدول في مجموعة واحدة، لوصفها بمجموعة الموت؟ أضف عليهم فريق آخر من الأفضل في بلده، ربما يكون الوصف حينها مناسباً ولائقاً.

هذا ما حدث في المجموعة الأولى لمجموعات دوري أبطال أفريقيا 2013، حيث شملت كل من الأهلي والزمالك المصريين، أورلاندو بطل جنوب أفريقيا وليوبارد الكونغولي.

وكانت المنافسة شديدة للغاية حيث احتل الأهلي المركز الأول برصيد 11 نقطة، بفارق نقطتين فقط عن الثاني أورلاندو وثلاث نقاط فقط عن الزمالك صاحب الترتيب الثالث.


دوري أبطال أفريقيا 2012: الأهلي، الزمالك، مازيمبي وتشيلسي


كارتيرون مدرب مازيمبي 2012

قبلها بعام واحد، تكرر تواجد الأهلي والزمالك في نفس المجموعة لبطولة دوري أبطال أفريقيا نسخة 2012 وذلك جنباً إلى جنب مازيمبي وفريق بيريكوم تشيلسي.

بالرغم أن الأبيض خيب الأمال بإشعال المنافسة على بطاقتي التأهل، ولكن الفريق الغاني قام بهذا الدور عوضاً عنه، واحتل الأهلي الصدارة برصيد 11 نقطة بفارق نقطة وحيدة عن مازيمبي الكونغولي ونقطتين فقط عن تشيلسي.

وفي ما بعد استطاع الأهلي التتويج بلقب البطولة بعد التغلب على فريق الترجي التونسي بنتيجة 3-2 بمجموع المباراتين.


دوري أبطال أفريقيا 2011: الأهلي، الترجي، الوداد ومولودية الجزائر


يانيك نجونج

عندما يتواجد أفضل ناديين في القارة في السنوات الأخيرة معاً في مجموعة واحدة، فهي من المؤكد مجموعة صعبة للغاية، وهو ما حدث في نسخة 2011 من بطولة دوري أبطال أفريقيا.

حيث شهدت المجموعة الثانية تواجد الأهلي والترجي معاً بالإضافة إلى فريق الوداد المغربي والذي استطاع اقصاء العملاق القاهري برغم التساوي في عدد النقاط وذلك بفضل المواجهات المباشرة، حيث تعادلا معاً بنتيجة 3-3 قبل أن يتكرر التعادل في المغرب ولكن بهدف واحد فقط لكل منهما.


دوري أبطال أفريقيا 2008: القطن، مازيمبي، إنييمبا والهلال


الأهلي ضد القطن الكاميروني 2008

شهدت نسخة دوري أبطال أفريقيا في عام 2008 قرعة من العيار الثقيل ولكن بدون تواجد أي فريق عربي هذه المرة، حيث شملت أندية جنوب القارة.

وفي المجموعة الثانية لهذه المسابقة، تواجدت أندية القطن الكاميروني، مازيمبي الكونغولي، إنييمبا النييجري بطل نسختي 2003 و2004 بالإضافة إلى الهلال السوداني.

ونجح القطن في تصدر المجموعة الصعبة برصيد 10 نقاط بفارق نقطة واحدة فقط عن إنييمبا ونقطتين عن مازيمبي، بينما تواجد الهلال في مؤخرة الترتيب برصيد 6 نقاط.

الموضوع التالي:
ميلان يؤجل مفاوضاته مع بيونتيك
الموضوع التالي:
أوزيل جاهز لمواجهة تشيلسي.. فهل سيشارك؟
الموضوع التالي:
ريفالدو ينفي تدريبه لفريقٍ مغربي
الموضوع التالي:
مدير متطوعين كأس آسيا: لدينا 5 آلاف متطوعاً من 130 جنسية مختلفة
الموضوع التالي:
رئيس الاتحاد الإماراتي يدافع عن زاكيروني ويشيد بالعرب في كأس آسيا
إغلاق