الأخبار النتائج المباشرة
كأس الخليج

السعودية - هل حقًا منتخب الهلال؟

9:21 م غرينتش+2 30‏/11‏/2019
منتخب السعودية
الأخضر سقى جفاف جمهوره اليوم، وربما هي المرة الأولى في عهد رينارد

وأخيرًا، أتت مباراة لمنتخب السعودية في عهد المدرب الفرنسي هيرفي رينارد دون أن يحترق بها دماء مشجعي الأخضر، مباراة جيدة أداءً ونتيجةً، قدمتها كتيبة الفرنسي أمام البحرين.

الأخضر فاز بثنائية نظيفة، ضمن الجولة الثانية من كأس الخليج العربي "خليجي 24"، بعدما خسروا لقاء الجولة الأولى أمام الكويت بنتيجة 3-1.

رينارد يواجه ظروفًا معاكسة منذ قدومه إلى الأخضر في سبتمبر الماضي، لم يجد عقله بعد الطريقة التي يمكنه الاعتماد عليها، أو التوليفة التي لا تتأثر بغياب فرد أو أكثر منها، فليس أمامه البدائل المناسبة، حتى أصبحنا متيقنين من حقيقة يرفض الكثيرون الاعتراف بها.

ردود أفعال جماهير السعودية - "المنتهي العالمي" نواف العابد يصنع فوز الأخضر على البحرين

لا يمكننا تجميل الكلام، فأرض الملعب دائمًا هي الحكم، وهي من قالت كلمتها، نعم الأخضر هو منتخب الهلال..

لحظة إذا كنت غير هلاليًا، فلا تغضب، عليك أنت أيضًا أن تعترف بذلك، فهذا ما تأكدنا منه خلال الفترة الماضية وأُثبت في لقاء الليلة..

لاعبو الهلال غابوا عن لقائي باراجواي الودي والكويت في بداية خليجي 24، وفي كلا المباراتين ظهر ظهر عدم تواصل خطوط المنتخب السعودي ببعضها، وفي كلتاهما فقد الأخضر السيطرة على وسط الملعب.

اليوم ومع وجود ستة لاعبين من الهلال في التشكيل الأساسي، انقلبت الأمور، فوسط الملعب في جيب لاعبيه، بجانب أن الجانب الهجومي تحسن بشكل كبير، فكان اللعب منحصرًا في وسط ملعب البحرين.

الدفاع الذي كان الكارثة الكبرى في مواجهة الكويت وكلف الفريق ثلاثة أهداف، كان صامدًا في وجود ياسر الشهراني، وسط الملعب الذي انفرط عقده، تجمع مع الدفع بعبد الله عطيف ومحمد كنو وسلمان الفرج، الهجوم كان ضاريًا بوجود سالم الدوسري على اليسار ونواف العابد باليمين.

يعتبرها البعض انتقادًا للأخضر عندما نقول أنه منتخب الهلال، فهو بلا لاعبي الزعيم يكون تائهًا بالملعب، وفي الوقت نفسه تغضب بقية الأندية من ذلك وتعتبره تقليلًا من لاعبيها، لكن هذا هو الواقع، ومنطقيًا فالهلال العالمي هو من فرض نفسه بقوة على المنتخب إلى هذه الدرجة، وهذا غير مقصودًا منه التقليل من شأن بقية الفرق، في الأخير الملعب الحكم والأيام تُثبت ذلك.