مدرب نهضة بركان يُحمل الحكم مسؤولية خسارة الكونفدرالية

التعليقات()

وجه مدرب نهضة بركان منير الجعواني أصابع الاتهام للحكم الإثيوبي باملاك تيسيما ويسا، الذي أدار مباراة فريقه ضد الزمالك في إياب نهائي الكأس الكونفدرالية، معتبره مسؤولا عن ضياع اللقب عن فريقه، بسبب ما وصفه المدرب "القرارات التحكيمية العكسية".

وخسر ممثل أسود أطلس بهدف نظيف في الوقت الأصلي للمباراة، وجاء الهدف بعد تدخل حكم الفيديو، ليتم اللجوء لركلات الجزاء الترجيحية، التي حسمت اللقب للفريق المصري، محققا لقبه الأول منذ 16 عاما.

وبعد المباراة قال المدرب المغربي للصحافيين "أبارك أولا للزمالك وأريد أن أشيد بلاعبي فريقي بعد هذا المشوار الطويل في البطولة، لعبنا بروح قتالية حتى النهاية، ونأمل أن نسير على نهج أوروبا، ويكون النهائي في قادم المواعيد من مباراة واحدة".

وعن الحكم قال "أعتقد أن الحكم الإثيوبي تحامل على فريقي، أولا باحتساب ركلة جزاء مشكوك في صحتها ثم طرد لاعب من فريقي، كما أنه احتسب دقائق كثيرة كوقت بدل ضائع، لكن هذا لا يمنع أن الزمالك استحق، لكن بالنسبة لي، أرى أن الحكم كان له دور في تحديد مصير البطل".

وأصبح الزمالك ثاني فريق مصري يتوج بهذه الكأس بنظامها ومسماها الجديدين، بعد عدوه الأزلي الأهلي الذي توج بها قبل 5 سنوات، كما رفع رصيد بطولات الأفريقية لـ12 بطولة، ليعود لمكانه في المرتبة الثانية، ضمن أكثر الأندية تتويجا بالألقاب القارية، وذلك على حساب مازيمبي صاحب الـ11 بطولة.

 

إغلاق