لي كانج إن، فالنسيا وجد دافيد سيلفا النسخة الأسيوية

التعليقات()
Getty/Goal
ارتبط اللاعب البالغ من العمر 18 عامًا بالفعل بالانتقال إلى ريال مدريد بعد أن ترك بصمته في فريق فالنسيا الأول في الموسم الماضي

شهدت بطولة كأس العالم لأقل من 20 عامًا والتي اختتمت قبل أيام مفاجآت بالجملة، كان أكبرها وصول منتخب كوريا الجنوبية للمباراة النهائية والتي خسرها أمام المنتخب الأوكراني، ويدين الشمشون الكوري بفضل كبير في هذا الإنجاز للاعب واحد فقط.. لي كانج إن.

على الرغم من بلوغه 18 عامًا فقط في فبراير الماضي، حصل لي على جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب خلال البطولة التي أقيمت في بولندا، بعد أن سجل هدفين في مراحل خروج المغلوب، من بينهم هدف التقدم في النهائي أمام أوكرانيا من ركلة جزاء، قبل أن ينجح المنتخب الأوكراني في قلب النتيجة لفوز وتحقيق اللقب.

لكن قدراته الشاملة هي التي أثارت الإعجاب أكثر من غيرها، مما تسبب في صداع لا نهاية له جراء سرعة قدميه وقدرته في اللعب في أي مكان في الثلث الهجومي من الملعب.

ظهرت موهبة اللاعب الكبيرة منذ أن كان في السادسة عمره في برنامج المواهب التلفزيونية "Soccer Prodigy" في عام 2007.

وقال أسطورة كوريا الجنوبية يو سانج تشول في ذلك الوقت "إنه يمتص المعرفة مثل الإسفنج، لديه سرعة كبيرة وقدرات هجومية كبيرة للغاية".

نجح فالنسيا في اقتناص اللاعب الموهوب وهو في سن الـ10 سنوات، وخلال وجوده في الساحل الشرقي لإسبانيا وبعد 3 سنوات نضج فيها في الأكاديمية، وجد فالنسيا أنه حان الوقت لتأمين مستقبل اللاعب، فمنح عقدًا لست سنوات.

في سن السادسة عشرة، كان لي قد تطور بمعدل جعله يندرج ضمن صفوف فريق فالنسيا تحت 20 عامًا، وتم تصعيده لفريق فالنسيا ميستايا الذي يلعب في دوري الدرجة الثالثة الإسبانية..

Lee Kang-in South Korea 2019

بموجب العقد الذي منحه له فالنسيا، وضع فيه بند جزائي بقيمة 80 مليون يورو.

تألقه الكبير ونضج موهبته، جعلت المدرب مارسيلينو، يمنحه أول ظهور له مع الفريق الأول في أكتوبر 2018، في المباراة التي فاز بها فيها فالنسيا 2/1 على فريق إبرو في كأس الملك.

وقال لويس فيسينتي ماتيو، مدير أكاديمية فالنسيا، أثناء حديثه إلى جول حول قدرات لي في عام 2018 "إنه مستعد للتعلم كل يوم، بغض النظر عما إذا كان في تدريب الفريق الأول أم الثاني. إنه لاعب يتمتع بموهبة متميزة".

بعد أن تم اختياره في قائمة هدف NxGn لأفضل 50 لاعب كرة قدم موهوب في العالم في شهر مارس ، سيبدأ الضغط في التصاعد على لي لتعزيز تطوره لكل من النادي والمنتخب.

تم تشبيهه بالفعل في فالنسيا بنجم الفريق السابق دافيد سيلفا، وهو مثل لي الأعلى، حيث كان مثله لاعب خط وسط مبدع يلعب بقدمه اليسرى جاء عبر أكاديمية النادي قبل أن يصبح ركيزة الفريق الأول.

وفي الوقت نفسه، فإن كوريا الجنوبية، تضع الكثير من الآمال على اللاعب في المستقبل، وربما يشكل مع نجم توتنهام هوتسبير سون هيونغ مين أمل كوريا في كأس العالم 2022 في قطر.

لكن ما إذا كان لا يزال يلعب مع فالنسيا بحلول ذلك الوقت هو سؤال آخر. فعلى الرغم من أن الشرط الجزائي في عقده ضخم بالنسبة للاعب في سنه، لكن تألقه في كأس العالم للشباب الأخير أدى لظهور تقارير تشير إلى رغبة ريال مدريد في ضمه.

حصل ريال مدريد بالفعل على خدمات أحد المواهب الشابة الأسيوية في آسيا وهو تاكفوسا كوبو.

عند عودته إلى وطنه بعد كأس العالم لأقل من 20 عامًا ، قال لي "الكرة الذهبية هي جائزة تلقاها جميع زملائي في الفريق".

بموهبته الفذة وتواضعه، فلي لديه كل ما يلزم ليصبح نجمًا عالميًا.

إغلاق