ليفربول يفوز ويتصدر مجموعته بدوري أبطال أوروبا

التعليقات()
Getty Images
ثلاثية ليفربول تصل به لصدارة المجموعة الخامسة بدوري أبطال أوروبا

حقق ليفربول فوزه الثاني على التوالي ضد فريق ماريبور السلوفيني في مرحلة المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

واستضاف ليفربول فريق ماريبور ضمن فعاليات الجولة الرابعة من المجموعة الخامسة لدوري الأبطال.

ثلاثية إنجليزية كلها جاءت في الشوط الثاني من المباراة عن طريق محمد صلاح وإيمري تشان ودانييل ستوريدج على الترتيب.

فيما فاز إشبيلية صاحب المركز الثاني على ضيفه سبارتاك موسكو بهدفين لهدف.

 

الشوط الأول:

سيطر ليفربول على مجريات اللعب بنسبة استحواذ كبيرة للفريق الإنجليزي تخطت 75% خلال أحداث الشوط الأول ولكن دون جدوى على المرمى.

بتبديل اضطراري أول افتتح يورجن كلوب المدير الفني لليفربول تبديلات فريقه بعد إصابة لاعب الوسط جيني فينالدوم ودخول القائد جوردان هندرسون بعد 17 دقيقة من البداية.

توالت الركنيات للفريق اللندني ولم يحسن جيمس ميلنر استغلال أي منها، واحدة على القائم القريب والأخرى على البعيد دون إتقان ركنية واحدة تهدد مرمى الضيوف من 9 ركنيات أتيحت للفريق خلال النصف الأول من المباراة.

رأسية قوية من روبيرتو فيرمينو كادت تفتتح التسجيل لليفربول بعد مرور نصف ساعة تقريبًا من عمر اللقاء، ولكن الحارس أظهر براعة كبيرة في التصدي للكرة قبل أن ترتطم بالعارضة وتمر لخارج أرضية الملعب.

فيما لم ينجح الضيوف في الوصول لمرمى الحارس لوكاس كاريوس طوال الشوط الأول.

 

الشوط الثاني:

سريعًا نجح ليفربول في التقدم بالهدف الأول عن طريق جناح الفريق محمد صلاح بكعب القدم بعدما حول عرضية نموذجية أرسلها المدافع الأيمن ألكسندر أرنولد، معلنًا عن فرحة أولى للفريق اللندني بعد أربع دقائق فقط من بداية الشوط الثاني.

ثم بعد أربع دقائق احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لليفربول بعد عرقلة مدافع ماريبور لفيرمينو داخل منطقة الجزاء ومع بطاقة صفراء بسبب التهور.

فشل جيمس ميلنر في تسجيل ركلة الجزاء وتأمين تقدم فريقه خلال اللقاء، فسدد الكرة بقوة على يسار الحارس لكنه تصدى لها ببراعة قبل أن تصطدم بالقائم وتمر بعيدًا عن منطقة الخطورة.

ميلنر الذي بدأ المباراة كقائد للفريق أصلح ما أفسده قبل دقائق ولعب كرة ثنائية مع زميله إيمري تشان أتاحت الفرصة للأخير ليسجل هدف ليفربول الثاني بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء عند الدقيقة 64.

تبديل ثاني للفريق اللندني أجراه يورجن كلوب بدخول دانييل ستوريدج بديلاً لمحمد صلاح صاحب الهدف الأول في المباراة قبل ربع ساعة تقريبًا من نهاية الشوط الثاني، فيما حل اللاعب الشاب ماركو جروجيتش بديلاً لروبيرتو فيرمينو في ثالث تغييرات أصحاب الأرض.

البديل ستوريدج حضر برقصته الشهيرة بعدما سجل هدف ليفربول الثالث في اللقاء مع الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء بعد كرة عرضية من ألبيرتو ميرينو امتصها ستوريدج بنجاح ثم سدد كرة يسارية أكدت أحقية ليفربول بنقاط المباراة الثلاث.

بهذه النتيجة ارتفع رصيد ليفربول للنقطة الثامنة في صدارة جدول الترتيب فيما واصل ماريبور تذيله للمجموعة الخامسة في دوري أبطال أوروبا.

Promo Arabic

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

إغلاق