الأخبار النتائج المباشرة
دوري أبطال أوروبا

لوكاكو يسقط ضحية للعنصرية مجددًا ويطالب بإيجاد حل عاجل للأزمة

6:50 م غرينتش+2 28‏/11‏/2019
Romelu Lukaku Lautaro Martinez Inter 2019-20
إلى متى تستمر العنصرية في الملاعب الأوروبية؟

يبدو وأن العنصرية ستظل موجودة داخل الملاعب الأوروبية حتى إشعار آخر، ويبدو وأن معاناة روميلو لوكاكو، لاعب إنتر، ستظل موجودة في أغلب الملاعب التي ينتقل إليها رفقة النيراتزوري.

لوكاكو شارك في الفوز الهام الذي حققه الإنتر على مضيفه سلافيا براج بثلاثة أهداف مقابل هدف مساء الأربعاء الماضي في دوري أبطال أوروبا، وقد سجل الهدف الثاني في المباراة لفريقه وقادهم لثلاث نقاط هامة.

ولكن الجماهير التشيكية لم تستقبل الدولي البلجيكي بأفضل صورة، حيث أكد لوكاكو خلال تصريحات صحفية أنه سقط من جديد في فخ العنصرية من قبل أصحاب الأرض، وكذلك لاوتارو مارتينيز زميله، والذي أحرز هدفين في المباراة.

وتحدث لوكاكو للإعلام وقال "لقد تحدثت خلال وجودي مع منتخب بلجيكا على ضرورة محاربة هذه الظاهرة من قبل الاتحاد الأوروبي بصورة صارمة وأكثر جدية حتى تنتهي من الملاعب. اليوم أيضًا، تعرضت للعنصرية مرتين.".

ستانكوفيتش يعود إلى إنتر

كما أضاف "نحن في عام 2019، حيث تمتلك كل الأندية لاعبين أجانب في فرقهم، وهذا النوع من الأشياء لا يجب أن يحدث، أولًا وقبل شيء كونه ليس مثالًا جيدًا يُعرض أمام أطفالنا.".

هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها لوكاكو للعنصرية مع الإنتر، فخلال مباراة فريقه أمام كالياري خارج الديار، أقدم بعض من جماهير كالياري على توجيه السباب والهتاف العنصري له، دون أن يقوم الاتحاد الإيطالي بإجراء حازم ضد الجماهير.

وأتم صاحب الـ26 عامًا حديثه "آمل أن يقوم الاتحاد الأوروبي بعمل شيء ما، فالملعب كله رأى وسمع ما حدث عندما أحرز لاوتارو هدفه الأول.".

الجدير بالذكر أن إنتر بفوزه على براج بات يحتاج إلى الانتصار على برشلونة في الجولة الأخيرة من دور المجموعات حتى يضمن الوصول إلى ثمن النهائي، وذلك بعد هزيمة منافسه بوروسيا دورتموند برباعية لهدف على يد العملاق الكتلاني.