للمرة الأولى .. ساري يُعطي تلميحات حول مستقبل ديبالا

آخر تحديث
Getty Images

أكد مدرب يوفنتوس ماوريسيو ساري بشكل غير مباشر، أن أيام المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا مع النادي باتت معدودة، وذلك لحاجة البيانكونيري للتخلص من ستة لاعبين كبار في الأيام المتبقية على غلق الميركاتو الصيفي في إيطاليا، لحل معضلة القائمة المشاركة في دوري أبطال أوروبا.

وجاء حديث مدرب تشيلسي على هامش حضوره في المؤتمر الصحفي، الذي عقده بعد الهزيمة أمام أتليتكو مدريد بهدفين مقابل هدف، في واحدة من مباريات كأس الأبطال الدولية الودية.

وعن أداء فريقه في المباراة قال "أنا راضٍ إلى حد ما عن الأداء، خاصة في الشوط الأول لأننا خضنا المباراة أمام منافس في حالة بدنية أفضل منا"، معربًا عن استيائه من الطريقة التي استقبلت بها الشباك الهدف الثاني، بقوله "لا يجب أبدًا أن نتلقى هكذا أهداف، لكن هذا سيتحسن بعد الانتهاء من العمل والتدريب في جولة ما قبل الموسم".

من جهة أخرى، أعرب المدرب عن اندهاشه مما يتردد عن رغبته في ضم لاعبين آخرين قبل غلق الميركاتو، وفي هذا الصدد قال "هل نظرت إلى قائمة يوفنتوس؟ نحن مجبرين على استبعاد 6 لاعبين، وهذا يضعني في موقف صعب، حيث ستكون الأيام العشرين الأخيرة في السوق صعبة بالنسبة لنا، ومحرجة في نفس الوقت، لأننا سنجازف بترك لاعبين بجودة عالية".

وفي رده على سؤال عن مستقبل ديبالا بالتحديد، أجاب قائلاً "خاض معنا دورتين تدريبيتين فقط، لذلك الحديث عن التقييم سيكون سابقًا لأوانه، لكني أعتقد أنه يتمتع بكل المميزات التي يريدها في مركزه، وفي الوقت ذاته"، مضيفًا "كما قلت من قبل، سأتحدث بكل حب معه، لكن السوق يجبرنا على السير في اتجاه معين، ورأيي في هذا الأمر مجرد صفر، لأننا سنضحي بستة لاعبين".

وختم "بالنسبة لي. أحب الاحتفاظ بالجميع، لكن مشكلتنا أن القائمة لا تضم الكثير من أبناء النادي، فقط لدينا لاعب واحد،: لذلك سيكون لدينا 22 لاعبًا في دوري الأبطال مع 3 حراس مرمى، ما سيجبرنا على اتخاذ قرارات في السوق لا نريد اتخاذها".