كيتا بالدي يقود إنتر لفوز مثير على إمبولي

التعليقات()
Getty Images
إنتر يحقق انتصارًا خارج قواعده محرومًا من جماهيره

 


يوسف حمدي    فيسبوك      تويتر


حقق إنتر ميلانو انتصارًا هامًا ومثيرًا على حساب مضيفه إمبولي بهدف مقابل لا شيء، في المباراة التي جمعت بينهما لحساب الجولة التاسعة عشر من الدوري الإيطالي.

وكانت المباراة متواضعة أكثر من اللازم، حيث غلب عليها الأداء الهزيل من الطرفين، مع تارجع أكثر من إمبولي واستحواذ ومحاولات سلبية من إنتر في أغلب الوقت.

وفي شوط المباراة الأول حاول إنتر في أكثر من مرة الوصول إلى شباك إمبولي مستغلًا التراجع المبالغ فيه لعناصر الفريق المضيف ولكن بلا جدوى.

وسار الشوط الأول كاملًا على هذا المنوال دون جديد، لينتهي على نتيجة التعادل السلبي بدون أهداف بعد شوط يعد من أسوأ أشواط الجولة.

في الشوط الثاني اختلفت الأمور قليلًا بالنسبة لإنتر، حيث أصبح أكثر شراسة مقارنة بالشوط الأول، وتعددت محاولاته الخطيرة مقارنة بالشوط الأول أيضًا.

ولعب كيتا بالدي هذا اللقاء بشكل أساسي على غير عادة المدرب سباليتي، وقدم أداء جيدًا طوال المباراة على الناحية اليسرى رفقة الظهير أسامواه.

وبالفعل، نجح كيتا بالدي في تسجيل هدف اللقاء الوحيد مستغلًا كرة عرضية من الناحية اليمنى أرسلها له فيرزاليكو، الذي يلعب أساسيًا على غير العادة هو الآخر.

وحاول إمبولي الخروج من مناطقه أملًا في إحراز التعادل، إلا أن صلابة دفاعات إنتر واستمراره في الضغط حال دون ذلك، لتنتهي المباراة على وقع فوز النيراتزوري بهدف للا شيء.

ورفع إنتر رصيده إلى النقطة التاسعة والثلاثين في المركز الثالث، بينما توقف رصيد إيمبولي عند النقطة السادسة عشر في المركز السادس عشر.

الموضوع التالي:
زاكيروني: كل العوامل في صالحنا في مواجهة أستراليا
الموضوع التالي:
خاص | سكالوني يستعيد خدمات ميسي في مارس مع الأرجنتين
الموضوع التالي:
خاص | سكالوني يستعيد خدمات ميسي في مارس مع الأرجنتين
الموضوع التالي:
لويز: من ينتقد جورجينيو يفتقد الاحترام والتعليم
الموضوع التالي:
قبل برنس بواتينج - أفارقة تألقوا بقميص برشلونة
إغلاق