كرواتيا ليست الأولى - منتخبات عانت بالتصفيات وتألقت في كأس العالم

التعليقات()
MANAN VATSYAYANA
عدة قصص شبيهة بالملحمة الكرواتية في مونديال روسيا


هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

أبهر المنتخب الكرواتي العالم أجمع بعدما نجح في تحقيق إنجاز غير مسبوق بالوصول إلى نهائي كأس العالم 2018 الأحد المقبل للمرة الأولى ليواجه فرنسا.

وقدم المنتخب الكرواتي عروضا مميزة في المونديال وتغلب على منتخبات ذات باع كبير مثل إنجلترا والأرجنتين في طريقه نحو المباراة النهائية بالعاصمة موسكو، ولكن طريق الكروات نحو المونديال لم يكن مفروشا بالورود.

لعب المنتخب الكرواتي بالتصفيات بالمجموعة الأخيرة مع كلا من آيسلندا، تركيا، أوكرانيا، فنلندا وكوسوفو، ومر الفريق ببداية متذبذة على صعيد النتائج أدت إلى تغيير الجهاز الفني ووصول زلاتكو داليتش، المدرب الحالي للفريق.

نجح داليتش في إعادة ترتيب البيت الكرواتي وجمع النقاط ولكنه بعد الفوز على أوكرانيا في الجولة الأخيرة وجد نفسه ثانيا خلف آيسلندا ومجبر على خوض الملحق من أجل العبور للمونديال، وبالفعل لعب ذهابا وإيابا مع اليونان وفاز بنتيجة 4-1 في زغرب، وتعادل سلبا في أثينا.

لوكا مودريتش قطع مسافة 39.1 ميل (63 كيلو متر) حتى الآن في مونديال #روسيا2018

رسمياً لوكا هو اللاعب الأكثر قطعاً للمسافات في المونديال ⚡️#المونديال_مع_جول pic.twitter.com/AhqQFxQPNB

— جول العربي - Goal (@GoalAR) July 13, 2018

منتخب كرواتيا لم يكن الأول تاريخيا الذي عانى في المراحل التصفوية ثم قدم بطولة مميزة ووصل بعيدا، فسبقه عدة فريق في تلك الحالة نستعرضها في هذا التقرير.


أوروجواي 2010


Luis Suarez Uruguay Ghana 2010 WOrld Cup

تأهل الأوروجواي لمونديال 2010 بعد طول غياب منذ نسخة 1990 في إيطاليا، ولكن العبور لبطل العالم السابق في مناسبتين لم يكن بالأمر السهل بعد معاناة كبيرة في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية.

حل الأوروجواي خامسا في لائحة تصفيات الكونميبول، وهو ما أجبره على لعب ملحق فاصل مع رابع أمريكا الشمالية كوستاريكا، والتي شاركت في مونديالي 2002 و2006.

لام يسلم كأس العالم للفائز بين كرواتيا وفرنسا

فازت أوروجواي ذهابا في معقل البلد الكاريبي وتعادلت إيابا بهدف لكل فريق بمونتفيديو لتتأهل للمونديال، وفي البطولة استعاد الفريق خبرته السابقة رغم طول الغياب ووصل للمربع الذهبي قبل أن يحل رابعا بعد خسارته من هولندا في نصف النهائي، ثم أمام ألمانيا في اللقاء الترتيبي.


البرازيل وألمانيا 2002


Kleberson Miroslav Klose Brazil Germany 2002

واجه طرفا نهائي كأس العالم 2002 ألمانيا والبرازيل صعوبات بالغة قبل أن يتأهلا بالأساس للبطولة التي لعبت في آسيا للمرة الأولى بين كوريا الجنوبية واليابان.

المنتخب الألماني، والذي كان يمر بفترة ترنح بعد الأداءا الهزيل بأمم أوروبا 2000 والخروج من المجموعات، تعرض لهزيمة تاريخية في ميونخ أمام الخصم اللدود إنجلترا بنتيجة 5-1 ليفقد صدارة المجموعة ويضطر لخوض ملحق لضمان مقعده، وبالفعل لعبت ألمانيا أمام أوكرانيا وتعادلت في كييف بهدف لكل فريق ثم فازت بنتيجة 4-1 إيابا لتمر من الباب الضيق إلى كأس العالم.

الإصابة تهدد مشاركة نجم كرواتيا في نهائي كأس العالم

على الجانب الآخر بدا أن شبح غياب البرازيل للمرة الأولى عن الحدث العالمي قد يتحقق بعد تصفيات سيئة لراقصي السامبا جعلت الفريق يتأهل فقط في المرحلة الأخيرة بفارق ثلاث نقاط عن أوروجواي التي لعب الملحق.

واختلف أداء الثنائي تماما في المونديال، نجح الفريقان في شق طريقهم بنجاح والحصول على العلامة الكاملة في المجموعة قبل أن يتقابلا في النهائي وتتوج البرازيل عبر الفوز بنتيجة 2-0، ضاربين بعرض الحائط كل التوقعات عن خروج مبكر للفريقين من البطولة.

 

إغلاق