في ذكرى وفاته .. عائلة سالا تطالب بالحقيقة بخصوص مصرع نجلها

آخر تحديث
Getty/Goal

طالبت عائلة إيميليانو سالا بالحقيقة في الذكرى الثانية لوفاة نجلها في حادث تحطم طائرته التي كانت تنقله من فرنسا لإنجلترا من أجل إتمام انتقاله من نانت إلى كارديف سيتي.

سالا وقائد طائرته ديفيد إبوستون ماتا في تحطم الطائرة في 21 يناير 2019، وتشير التحقيقات إلى مسؤولية ديفيد هندرسون، منظم الرحلة، بانتظار نتيجة المحاكمة المنعقدة في أكتوبر الماضي.

وبمناسبة عامين على رحيله، أصدرت عائلة المهاجم الأرجنتيني بياناً قالت فيه إن عامين مرا على وفاته وحتى الآن ليس واضحاً سبب موته، مطالبة بتحقيق قضائي.

وأضاف البيان أن العائلة تتمنى أن يبدأ التحقيق فوراً بعد انطلاق المحاكمة حتى لا تمر ذكرى جديدة دون معرفة الحقائق بخصوص وفاة اللاعب.

كارديف سيتي الذي كان سينتقل له اللاعب أصدر هو الآخر بياناً ساند فيه مطالب العائلة وكشف أنه يعمل معها لإنشاء صندوق تبرعات يحمل الاسم الخاص بالأرجنتيني.

اقرأ أيضاً .. سالا وأستوري وحوادث أظهرت الجانب الإنساني لكرة القدم

ووُجهت اتهامات إلى هندرسون بإعطاء تصريحات للطائرة بالتحليق رغم عدم حمل إبوستون للرخصة السارية وأن الطائرة نفسها لم تكن في حالة تسمح بالتواجد في الهواء، بحسب "بي بي سي".

ودخل ناديا كارديف ونانت في نزاع قضائي بخصوص قيمة انتقال اللاعب من الثاني للأول، وذلك بسبب وفاته قبل أن يشارك في أي مباراة بقميص النادي الويلزي.