فيل نيفيل يكره "فقاعة" ديربي الميرسيسايد

التعليقات()
Getty
تصريحات مثيرة لمدافع مانشستر يونايتد وإيفرتون سابقًا

كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


أعرب فيل نيفيل مدافع إيفرتون السابق عن كرهه لمباريات ديربي الميرسيسايد التي تجمع ليفربول مع إيفرتون وتجذب أنظار العديد من الجماهير حول العالم، موضحًا أن الناديين والجماهير يُبالغون جدًا في تقدي أهمية تلك المباراة.

ولعب نيفيل لمانشستر يونايتد منذ عام 1994 حتى 2005 حين انتقل لإيفرتون واستمر معه حتى اعتزل كرة القدم عام 2013، ويتولى حاليًا الإدارة الفنية لمنتخب إنجلترا للسيدات، وقد تحدث لسكاي سبورتس حول مباريات الديربي ضد الريدز قائلًا "كرهت مباريات ديربي الميرسيسايد، أعتقد أن الاهتمام بها كان مبالغًا به. كنا نتحدث عن المباراة قبل بدايتها بأسبوع كامل، فيما لم نكن نتحدث عن ديربي مانشستر حين كنت ألعب مع مانشستر يونايتد سوى قبل المباراة بيومين".

مونريال: أوزيل مظلوم، ولن يتغير!

أضاف "المدلك كان يُعلق لافتة على الحائط، مكتوب عليها "5 ليالٍ للنوم"، ثم في اليوم التالي يُغيرها إلى "4 ليالٍ للنوم"، ثم يُغيرها إلى "3 ليالٍ للنوم حتى ديربي الميرسيسايد". لقد كانت المباراة الأكبر، وكنا نذهب دومًا للملعب بثقة كبيرة معتقدين أننا قادرون على المنافسة لكن ليفربول دومًا كان الطرف الأفضل".

Jamie Carragher Phil Neville Liverpool Everton

واصل نيفيل حديثه عن تلك المباراة "كنا نتورط مبكرًا جدًا لمحاولة ضرب أي لاعب، الجماهير كانت تطالبنا بالموت لأجل الشعار. كانت المباراة الوحيدة التي أراد إيفرتون الفوز بها".

وعاد صاحب الـ41 عامًا لبدايته مع إيفرتون حين منحه المدرب ديفيد مويس شارة القيادة فورًا، نيفيل أبدى ندمه على هذا القرار لأنه جعل الحياة أصعب عليه في ناديه الجديد، مضيفًا "الجماهير لم تتقبل هذا القرار، لم يمر سوى شهر واحد وقد منحني مويس شارة القيادة. قبلته مع مرور الوقت لكني أرى الآن أنه ما كان علي فعل هذا. كان علي العمل والانتظار لـ6 أشهر لكنه أراد فعل هذا وأراد فعله مباشرة. كان قرارًا صعبًا لأنه لم يتم قبوله من زملائي اللاعبين. كنت الفتى المدلل لمويس".

إغلاق