عرضيات الأهلي تتفوق على ضغط الاتحاد وتحسم الديربي

التعليقات()
social media
جويدي ينجح في التفوق على بيليتش بالكرات العرضية ودفاع الأهلي عليه علامة استفهام ضمن أبرز الملاحظات الفنية في ديربي جدة


بلال محمد    فيسبوك      تويتر

حسم الأهلي، ديربي جدة لصالحه بثلاثة أهدف لهدف أمام الاتحاد في إطار مباريات الجولة العاشرة من بطولة الدوري السعودي للمحترفين.

استمرت معاناة الاتحاد في هذا الموسم، وواصل نزيف النقاط، حيث لم ينجح حتى الآن إلا في جمع نقطتين فقط يتذيل بهما جدول ترتيب الدوري.

وعلى الجانب الآخر واصل الأهلي، بقيادة جويدي تقديم المباريات الجيدة، وتعافي سريعاً من هزيمة القادسية في الجولة الماضية.

الاتحاد اعتمد بشكل كبير، على الضغط العالي وهذا ما يعيب دفاع الأهلي، ونجح العميد في خطف هدفاً مبكراً بعد ربع ساعة، عندما ضغط كريم الأحمدي على وسط ميدان لينجح في قطع الكرة ويمررها إلى فهد المولد، مستغلا الارتباك الدفاعي لصالح الأهلي ليضع المولد الكرة في الشباك بعدما انفرد بمرمى العويس.

الأهلي عاني بشكل واضح في المباراة، من الاندفاع الهجومي الذي يرتد عليه بهجمات سريعة، تخلق هجمات خطرة خاصة في ظل عدم التنظيم الدفاعي ليندفع المهاجم بين قلبي الدفاع، كما حدث اليوم ومباريات سابقة مثل مباراة الباطن.

على الجانب الآخر، كانت الكرات العرضية هي كلمة السر للأهلي، في أول ربع ساعة هدد الراقي مرمى الاتحاد في أكثر من مناسبة وجميعها كانت من الكرات العرضية، خاصة الناحية اليمني وسط تألق عبد الفتاح عسيري.

نجح لاعبو الأهلي، في تطبيق تعليمات جويدي الذي استغل نقطة ضعف الاتحاد في العرضيات، وسجل عمر السومة الهدف الأول، من كرة عرضية جاءت بعد ركلة حرة ليضعها المهاجم السوري في الشباك دون تدخل من مدافعي العميد.

الأهلي في بداية الشوط الثاني، واصل في استمرار لعبه على الكرات العرضية، مستغلاً الارتباك الدفاعي للفريق ليسجل عسيري الهدف الثاني لفريق مبكراً لتتبعثر أوراق بيليتش.

فقد الاتحاد السيطرة على مجريات اللقاء بعد هدف الأهلي الثاني، الذي سيطر على مجريات الشوط وفرض أسلوب لعبه، واعتمد على الكرات الطولية خلف أظهرة الاتحاد، وبتلك الطريقة جاء الهدف الثالث بتوقيع عبد الله السعيد الذي أنهى المباراة.

 

إغلاق