ضحية جديدة للعنصرية في الدوري الإسباني

التعليقات()
Inaki Williams Athletic Bilbao 2018-19
Getty Images
ظاهرة مؤسفة..

سقط إناكي ويليامز، لاعب أتلتيك بلباو، في فخ العنصرية خلال مباراة فريقه أمام إسبانيول والتي انتهت بالتعادل الإيجابي لكل فريق ضمن منافسات الدوري الإسباني.

ويليامز شوهد وهو يرد على بعض الجماهير التي قامت بتقليد أصوات القردة خلال استبدال اللاعب أثناء المباراة، وطلب مسؤولو بلباو تدوين هذا الأمر في تقرير حكم المباراة.

غير أن حكم المباراة لم يكتب شيئًا عن ما حدث في شيء غير مفهوم، ولكن ويليامز بدوره خرج للإعلام وأعرب عن أسفه مما حدث وأنه أمر لا ينبغي أن يتواجد في ملاعب كرة القدم.

اللاعب الباسكي قال "أنا حزين بسبب التعادل ولكن قبل كل شيء حزين بسبب ما عانيته من إهانات عنصرية.".

كما أضاف "لا يوجد لاعب أسود أو أي لاعب بشكل عام يوّد أن يسمع إلى مثل هذه الهتافات، يجب على الناس الذهاب للمباريات للاستمتاع وليس لفعل ذلك.".

في الوقت نفسه فقد كتب تغريدة عبر تويتر قال فيها "من المحزن أن نواصل رؤية العنصرية اليوم في الملاعب، يتعين علينا وضع حد لذلك الأمر، شكرًا للجميع على الدعم.".

يذكر أن صاحب الـ27 عامًا هو هداف بلباو في الموسم الماضي بـ14 هدفًا ويرتبط بعقد طويل الأمد في الفريق الباسكي لمدة تسع سنوات.

إغلاق