صورة | مايسترو ريال مدريد يتلقى صفعة في ليلة تكريمه

التعليقات()
Sanjin Strukić/Pixsell
في الدقيقة 90...


بقلم | محمود ماهر | فيسبوك | تويتر

عاش صانع ألعاب ريال مدريد “لوكا مودريتش” ليلة مليئة بالمُتناقضات أمس الجمعة، فبعد احتفاله بالمولود الجديد وتكريمه بدخول نادي المائة، تلقى مع زملائه صفعة قوية على ملعب نادي “رييكا” من أحد المنتخبات المتذيلة للمجموعة الأوروبية التاسعة المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وتسببت هذه النتيجة المخيبة للآمال في تأزم موقف كرواتيا في التأهل ككل وليس كثاني المجموعة فحسب، إذ تمكنت أوكرانيا من الفوز خارج قواعدها على كوسوفو بهدفين دون رد، بالتالي التقدم إلى المركز الثاني بنفس رصيد نقاط كرواتيا وبفارق نقطتين فقط عن ايسلندا التي حققت مفاجأة مدوية حين هزمت تركيا بثلاثية نظيفة في اسطنبول.

وأُستقبل لوكا مودريتش استقبال الأبطال من قبل جمهور مدينة رييكا، وقام المهاجم الأسبق لريال مدريد والرئيس الحالي للاتحاد الكرواتي “دافور سوكر” بالهبوط إلى أرضية الميدان لتهنئته بنفسه والحصول معه على بعض الصور التذكارية بالقميص الذي يحمل الرقم 100.

Luka modric

وكان لاعب توتنهام السابق يأمل في مساعدة كرواتيا على تجاوز عقبة فنلندا لإهداء الفوز لمولوده الثالث الذي رزق به قبل أيام من المباراة، وهذا ما كاد يتحقق بفضل الهدف الذي سجله نجم يوفنتوس “ماريو ماندزوكيتش” مطلع الشوط الثاني، إلا أن لاعب نادي شاختايور سوليجورسك البيلاروسي “بيري سويري” أفسد الأمسية برمتها على مودريتش وكل الشعب الكرواتي حين سجل هدف التعديل لفنلندا في الدقيقة 90.

وقال مودريتش “هذا أسبوع عاطفي جدًا بالنسبة لي فقد رُزقت بطفلي الثالث، انها فتاة أسميتها سوفيجا، واحتفلت كذلك بالمباراة المئوية لي مع كرواتيا، وهذا جعلني سعيد وفخور للغاية”.

وأضاف “لنكون صادقين لم أتوقع أبدًا الوصول إلى هذا العدد من المباريات، كان حلمي فقط أن ألعب لكرواتيا مرة واحدة على الأقل. ما حققته كان أبعد من كل توقعاتي”.

وستحل كرواتيا ضيفة على أوكرانيا في الجولة الأخيرة بعد غد الاثنين، وفي نفس التوقيت ستلعب ايسلندا (المتصدرة بـ 19 نقطة) مباراة في متناول اليد على ملعبها أمام كوسوفو.

أما المنتخب التركي فقد تجمد في المركز الرابع برصيد 14 نقطة، لتنتهي آماله في التأهل ولو ثاني الترتيب بعد أن كان المرشح الأوفر حظًا لمرافقة كرواتيا إلى المونديال عند سحب هذه القرعة.


إغلاق