الأخبار النتائج المباشرة
غرائب وطرائف

شركة نايكي | الإعلانات، لاعبو كرة القدم المرتبطين بالمؤسسة وأحدث الأحذية

11:18 ص غرينتش+2 4‏/3‏/2018
Neymar Cristiano Ronaldo
هناك الكثير من لاعبي كرة القدم عملوا مع شركة الملابس الرياضية نايكي من قبل، وقدموا إعلانات عظيمة رسخت في قلوب وعقول عشاق المستديرة

على مدى العقدين الماضيين أظهرت شركة نايكي قدراً كبيراً من الإبداع في التسويق لعلامتها التجارية ومنتجاتها الخاصة بكرة القدم، وأصبحت المؤسسة مرادفاً لنمط معين من كرة القدم، ووصلت لذلك عن طريق ارتباطها القوي مع أعظم لاعبي المستديرة في العالم.

السرعة، المهارة والنجاح هي رسائل موجودة في كل إعلان للشركة، ويتم إيصالها للمتابع بطريقة بها قدر كبير من المتعة والبساطة، تعبر عن رؤية المؤسسة للعبة.

وفي هذا التقرير يأخذكم جول في رحلة للتعرف عن قرب على شركة نايكي، بدايةً من إعلاناتها العظيمة التي رسخت في قلوب عشاق الكرة، ومروراً بالتعرف على نجوم المستديرة الذين شاركوا فيها، وأخيراً إلقاء نظرة سريعة على أحدث الأحذية التي أنتجتها المؤسسة مؤخراً..


إعلانات نايكي الخاصة بكرة القدم


في تسعينيات القرن الماضي أنتجت شركة نايكي عدداً من الإعلانات التاريخية التي لا تنسى، والتي قدمت بواسطة عدداً من لاعبي كرة القدم، وتم استخدام أفكاراً رائعةً وموسيقى تصويريةً جذابة في هذه الإعلانات.

في عام 1996 أنتجت الشركة إعلاناً أسمته "مباراة في الجحيم"، وكان عبارة عن ما يشبه فيلم قصير تدور قصته حول مباراة كرة قدم بين أبرز لاعبي العالم وقتها وبين الشيطان وفريقه، وكان هذا الإعلان بدايةً لسلسلةٍ فريدة من نوعها قدمتها المؤسسة الرياضية.

كانت قصة الإعلان تدور حول فريق مكون من لويس فيجو وباولو مالديني ورونالدو دي ليما مُنتظر منه إنقاذ اللعبة الجميلة من الشيطان، وقاتل هذا الفريق ضد قوى الشر وانتصر عليه أخيراً بفضل إيريك كانتونا الذي وصلت له الكرة فنطق كلمة "أو ريفوير" التي تعني بالفرنسية إلى اللقاء، ثم سدد ركلة نارية عبرت من خلال الشيطان فانفجر وأُنقذت اللعبة.

أطلقت شركة نايكي إعلاناً آخر استولى على خيال مشجعي كرة القدم بالتزامن مع كأس العالم 1998، وكانت فكرة الإعلان تدور حول شعور لاعبو المنتخب البرازيلي بالملل أثناء تواجدهم في أحد المطارات، فيقومون بلعب كرة القدم وتناقلها فيما بينهم في طرقات وصالات المطار، وذلك تحت أنغام أغنية "ماس كيو ندى" التي غناها سيرجيو مينديز في ستينيات القرن الماضي، والتي أصبحت مرادفاً للسامبا فيما بعد.

وفي مطلع الألفية الجديدة عادت الشركة لفكرتها القديمة، والمتمثلة في حرب لاعبي كرة القدم قوى الشر، وأنتجت إعلاناً جديداً تدور أحداثه حول قيادة المدرب الهولندي لويس فان خال لمجموعة من أمهر لاعبي كرة القدم للحصول على كرة قدم من نوعٍ خاص، وكان على اللاعبين استخدام مهارتهم لتخطي التعقيدات الأمنية التي كانت موجودة حول هذه الكرة.

بعد اعتزاله كرة القدم بسنواتٍ قليلة، أعادت شركة نايكي إيريك كانتونا للأضواء مرةً أخرى، وذلك عن طريق إشرافه لدورة كرة شوارع مكونة من عدة فرق، وكل فريق به 3 لاعبين من الأبرز في العالم في ذلك الوقت، وعلى سبيل المثال كان هناك فريق به تييري هنري وروبيرتو كارلوس ورونالدينيو، وهذه الدورة تم تقديمها كإعلان لشركة نايكي، وهذا الإعلان عرضت من خلاله مجموعة من اللقطات تحت أنغام أغنية "ليتل ليس كونفيرسيشن" الخاصة بإيلفيس بريسلي.

لم يقتصر ظهور كانتونا على هذا وحسب، بل قدم سلسلةً رائعة سميت بجوجا بونيتو، وهي كلمة برتغالية تعني اللعبة الجميلة، وهذه السلسلة كانت خاصة بلاعبي كرة القدم المهرة الذين يقومون بحركاتٍ وحيل تمتع عشاق المستديرة في العالم، وهذه السلسلة بدأت بالتذكير بإعلان المنتخب البرازيلي الذي تزامن مع كأس العالم 1998، ثم شارك فيها عدداً من لاعبي المنتخب البرتغالي مثل لويس فيجو وكريستيانو رونالدو.

شارك المخرج جاي ريتشي في إعلان شهير لكرة القدم قدمته شركة نايكي، وكان هذا الإعلان عبارة عن فيلم قصير يعرض وجهة نظر لاعب كرة قدم معين، ويعرض قصة صعوده من القاع إلى القمة.

لا تقتصر إعلانات المؤسسة الرياضية على الساحرة المستديرة وحسب، بل تقوم بالاستعانة بالعديد من الرياضيين للألعاب الأخرى، فمثلاً قام نجم كرة السلة كوب براينت بتقديم إعلاناً تحدث فيه عن الهوامش الضيقة بين النجاح والفشل، وعرض المصيرين المختلفين اللذين ينتظران النجم المقبل على تسجيل هدف.

ظهر النجم واين روني في هذا الإعلان وقد أصبح بطلاً لإنجلترا، أما كريستيانو رونالدو فقد أظهر هذا الإعلان أن مساره سوف يتسبب في تصميم تمثال كبير له، وإنتاج فيلم سينيمائي يتحدث عنه.

إجمالاً، تتصدر إعلانات نايكي العديد من البطولات والأحداث الرياضية في العالم، كما أن الشركة تقوم بإنتاج بعض الأفلام لعرض آخر منتجاتها مثل الأحذية الرياضية، وبالرغم من أن المؤسسة لا تهتم دائماً بالتفاصيل المضحكة والخيالية، إلا أنها لاتزال تمتلك النجوم الجيدة الذين يساعدوها على عرض منتجاتها بأفضل صورة.


لاعبي كرة القدم المرتبطين بنايكي


ليس من المستغرب أن شركة نايكي مرتبطة بالعديد من لاعبي كرة القدم في العالم، شأنها شأن أي شركة رياضية كبرى.

أبرز المنتمين للمؤسسة الأمريكية هو الفائز بالكرة الذهبية 5 مراتٍ من قبل كريستيانو رونالدو، والذي يمتلك فريق عمل موهوب يدعمه بقوة.

ليس الدون وحسب، بل هناك نجوم أخرى مرتبطة بالشركة مثل "نيمار، أليكسيس سانشيز، كيليان مبابي، هاري كين، لوكا مودريتش، كريستيان بوليشيتش، روبرت ليفاندوفسكي".

قائمة بأبرز النجوم المرتبطة بشركة نايكي:

اللاعب الجنسية الفريق
جونزالو هيجواين الأرجنتين يوفنتوس
ماورو إيكاردي الأرجنتين الإنتر
كيفين دي بروينه بلجيكا مانشستر سيتي
إيدين هازارد بلجيكا تشيلسي
فيليبي كوتينيو البرازيل برشلونة
نيمار البرازيل باريس سان جيرمان
أليكسيس سانشيز تشيلي مانشستر يونايتد
أرتورو فيدال تشيلي بايرن ميونخ
هاري كين إنجلترا توتنهام
رحيم ستيرلينج إنجلترا مانشستر سيتي
أليكساندر لاكازيت فرنسا آرسنال
كيليان مبابي فرنسا باريس سان جيرمان
جيروم بواتينج ألمانيا بايرن ميونخ
ماريو جوتزه ألمانيا بوروسيا دورتموند
ليوناردو بونوتشي إيطاليا ميلان
لورينزو إنسينيي إيطاليا نابولي
روبرت ليفاندوفسكي بولندا بايرن ميونخ
كريستيانو رونالدو البرتغال ريال مدريد
آندريس إنييستا إسبانيا برشلونة
سيرخيو راموس إسبانيا ريال مدريد
كريستيان بوليشيتش الولايات المتحدة بوروسيا دورتموند

أبرز لاعبي نايكي السابقين


كما سبق وذكرنا فإن شركة نايكي لها باع كبير في رعاية نجوم كرة القدم والعمل معهم، وتعد من أول الشركات التي اقتحمت مجال المستديرة وارتبطت بنجومها.

كان النجم الفرنسي إيريك كانتونا أبرز المرتبطين بالشركة في حقبة التسعينيات من القرن الماضي، أما الأبرز في مطلع الألفية الثالثة هما البرازيليين رونالدو دي ليما ورونالدينيو، كذلك الإيطالي فرانشيسكو توتي، والهولندي إيدجار دافيدز.

قائمة بأبرز النجوم المعتزلة التي عملت مع شركة نايكي:

اللاعب الجنسية
رونالدو البرازيل
رونالدينيو البرازيل
روبرتو كارلوس البرازيل
روماريو البرازيل
بول سكولز إنجلترا
إيان رايت إنجلترا
إيريك كانتونا فرنسا
تييري هنري فرنسا
فابيو كانافارو إيطاليا
باولو مالديني إيطاليا
فرانشيسكو توتي إيطاليا
هيديتوشي ناكاتا اليابان
إيدجار دافيدز هولندا
رود فان نيستلروي هولندا
لويس فيجو البرتغال

أحدث الإصدارات من أحذية نايكي


تعتبر رعاية نايكي لنجوم كرة القدم وسيلة مثالية لعرض أحدث الأحذية والمعدات التي تنتجها الشركة، فإذا عدنا لعام 1998 سنجد أن رونالدو عُرف بأنه أفضل لاعب في العالم، فقامت الشركة الأمريكية بابتكار تصميماً جديداً للأحذية سمي "R9s".

ومنذ ذلك الحين، أصبح لاعبو كرة القدم الأداة الطبيعية لتسويق الأحذية الجديدة التي تُنتج، وفي فبراير الماضي أنتجت نايكي آخر ابتكاراتها من الأحذية، والتي تم الإعلان عنه في حفل ضم مجموعة من المنتجات.

يمكن القول أن مجموعة ميركيريال هي الأكثر شهرة من بين أحذية كرة القدم التي تنتجها نايكي، وآخر فئتين تم عرضهما من هذه المجموعة هما ميركيريال سوبرفلاي 360 "Mercurial Superfly 360"، وميركيريال فابور 360 "Mercurial Superfly 360"، واللذين تم عرضهما في عيد الحب الماضي.

إذا زرنا الموقع الرسمي لشركة نايكي، سنجد أن سوبرفلاي 360 يقدر سعره بـ229.95 جنيه إسترليني (275 دولار)، أما ثمن الفابور فهو 209.95 جنيه إسترليني (250 دولار).

هناك أنواع أخرى متاحة في المتجر الخاص بالمؤسسة الرياضية، مثل هايبرفينوم والماجيستا والتيمبو ريجيز.