سولشاير يهاجم فرديناند بسبب رونالدو: لا تتحدث فيما لا تعرفه!

Getty/Goal

وجه النرويجي أولي جونار سولشاير المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي انتقادات حادة إلى ريو فرديناند زميله السابق في "الشياطين الحمر".

فرديناند سبق له وانتقد سولشاير على خلفية قيام البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم مانشستر يونايتد، بتوجيه اللاعبين من على مقاعد البدلاء، بعد استبداله خلال مباراة يونج بويز السويسري في الجولة الافتتاحية من دور المجموعات في بطولة دوري أبطال أوروبا.

 رونالدو سجل هدف مانشستر يونايتد الوحيد في المباراة، لكنه لم يكن كافيًا لمنح فريقه الفوز، بعدما قلب يونج بويز الطاولة، وحقق الانتصار بنتيجة 2-1، في مفاجأة مدوية.

ورغم خروج رونالدو خلال الشوط الثاني، إلا أن اللاعب البرتغالي ظهر بشكل واضح على مقاعد البدلاء، حيث وقف خلف سولشاير محاولًا الشد من أزر باقي اللاعبين، وهو ما أثار قلق فرديناند.

ماذا قال فرديناند عن الواقعة؟

فرديناند تحدث بعد المباراة عبر قناة "بي تي سبورت" الإنجليزية قائلًا: "إذا كنت المدرب، يجب أن أكون صريحًا، كنت سأطلب منه أن يجلس".

وأضاف: "أنا أفهم الأمر، لكن تعلمون مع رونالدو فإن الناس يقولون إنه يتبجح أو يجذب أنظار الجماهير، لكنه مجرد رجل عاطفي يريد الفوز، وهو يائس من أجل تحقيق الفوز، ولا يمكنه كبح جماح نفسه".

وتابع: "إذا كان هذا يعني أنه يجب عليه التقدم والوقوف بجانب المدير الفني والصراخ بالتعليمات وما إلى ذلك، فليكن، عندما يكون هناك شخص بمكانته، كيف يمكنك المجادلة؟".

ماذا قال سولشاير ردًا على فرديناند؟

سولشاير من جانبه قرر الرد على زميله السابق، حين قال في تصريحات صحفية: "ريو، مرة أخرى، يعلق أحيانًا على أشياء لا يعرفها حقًا".

Cristiano Ronaldo Man Utd 2021-22

وأضاف: "خلال المباراة كان يجب أن يحصل أحد لاعبي يونج بويز على بطاقة صفراء عندما أسقط نيمانيا ماتيتش، كل من برونو فيرنانديش ورونالدو، وبالنظر إلى مدى تنافسيتهما، وجدتهما عند كتفي".

وتابع: "لقد كانا هناك لفترة وجيزة وصرخا على الحكم، كان ذلك بسبب اتخاذ بعض القرارات السيئة ضدنا، لكن بعد ذلك جلس رونالدو وبرونو".

وأكمل: "نحن نعلم أن هناك رجلًا واحدًا فقط مسموح له بالوقوف في المنطقة الفنية، وهذا إما أنا أو مايكل كاريك أو مايك فيلان أو كيران ماكينا".

واختتم سولشاير تصريحاته بقوله: "الأمر كان وليد اللحظة، لاعب يونج بويز كان يجب أن يُطرد، لذلك ليس لدي أي مشكلة في إظهار بعض الشغف ثم التراجع، ليس الأمر كما لو أن رونالدو يدرب اللاعبين، لا".

ما هو القادم بالنسبة إلى مانشستر يونايتد؟

مانشستر يونايتد يمتلك الفرصة للتعويض عن خيبة الأمل الأوروبية يوم الأحد، حين يواجه وست هام في الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي.

الفوز سيعيد مانشستر يونايتد إلى الصدارة إلى جانب ليفربول، الذي يتفوق بفارق ثلاث نقاط على "الشياطين الحمر" بفضل الفوز على كريستال بالاس يوم السبت.

فيما سيكون الاختبار الأوروبي القادم بالنسبة إلى فريق سولشاير حين يستضيف فياريال الإسباني في الجولة الثانية من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا يوم 29 سبتمبر.

انقر هنا من أجل المشاركة في تحديات باور هورس والفوز بجوائز قيمة

اقرأ أيضًا