رأي غير محايد | من سيكون الفائز الأكبر بماروتا؟

التعليقات()
الداهية سيرحل عن يوفنتوس

هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

سيطرت أخبار رحيل بيبي ماروتا، المدير الرياضي ليوفنتوس، على الأوساط الرياضية الإيطالية في الأسبوع الماضي بعد رحلة عامرة بالنجاحات دامت ما يقارب تسعة أعوام مع السيدة العجوز في إيطاليا.

ونجح ماروتا في صنع اسم لنفسه مع البيانكونيري كداهية في سوق الانتقالات بتعاقداته مع عدة اسماء مثل أندريا بيرلو، سامي خضيرة، إيمري تشان، وأرتورو فيدال، بمبالغ واهية، أو حتى مجاناً

وصرح ماروتا أن سبب وداعه ليوفنتوس هو  "اختلاف الطرق" بينه وبين إدارة النادي، دون أن يوضح معنى ذلك، وتضاربت التفسيرات، فهناك من قال إن رحيل ماروتا هو بسبب تفضيل أندريا أنييلي لمساعده فابيو باراتيتشي، والذي ينسب له نجاح العديد من الصفقات التي قام بها ماروتا، وقيل إن اختلاف وجهات النظر فيما يخص الميركاتو، وخصوصاً صفقة ضم رونالدو، وأُشيع أيضاً أن علاقة ماروتا بالمافيا وانتحار رافائيلو بوتشي، الرجل الذي عمل كمخبر لإدارة النادي وسط أولتراس الفريق، هي السبب الرئيسي.

Marotta Juventus

ورفض ماروتا مؤخراً التعليق على صلته بالمافيا أو بوتشي في تحقيق لقناة "راي" الإيطالية، رغم وجود رسائل نصية تم تسريبها له وهو يتحدث مع زعماء المافيا والأولتراس حول بيع تذاكر للمباريات الخاصة بيوفي، القضية التي أُدين بها أنيييلي وتم تغريمه، ويشير إليها البعض أنه السبب في بدأ توتر العلاقات بينه وبين ماروتا.

وسيصبح ماروتا حراً بداية من الثاني والعشرين من أكتوبر الجاري بعد نهاية عقده رسمياً مع يوفنتوس، وفتح الرجل الباب لتجربة ومغامرة جديدة على صعيد الأندية بعدما استبعد فكرة توليه منصباً في تشكيل الاتحاد الإيطالي الجديد رغم ترشيحه لرئاسة الاتحاد في الانتخابات التي ستجرى بنهاية الشهر.

وارتبط اسم ماروتا بعدة أندية في إيطاليا وأوروبا ترغب في التعاقد مع الرجل الذي نجح في إعادة بناء يوفنتوس بعد فترة مظلمة وأعاده مع أنييلي وباقي الرفقة إلى القمة في إيطاليا وأوروبا.

Andrea Agnelli Nedved Marotta Juventus

وترغب الإدارة الصينية لإنتر، والتي ستستحوذ على النادي بشكل كامل بنهاية الشهر، في استقطاب ماروتا لتستمر في تكوين مجلس إدارة إيطالي على دراية بالأجواء يدير النادي، وقيل إن ستيفان زهانج، المرشح المستقبل لرئاسة النيراتزوري، عقد اجتماعاً مع ماروتا وعرض عليه عقداً، ولكن ما يعرقل الصفقة هو تعارض دوره مع بييرو أوسيليو، المدير الرياضي الحالي، بالإضافة إلى اعتراض جمهور الفريق على تعيين شخصاً سبق له العمل مع يوفي.

وتم طرح فرضية توليه ماروتا نفس منصبه ولكن في العاصمة الإيطالية مع روما الذي لا يزال يبحث عن شخص يعوض رحيل والتر ساباتيني، المدير الرياضي السابق، رغم وجود الإسباني مونتشي، ولكن إضافة اسم بحجم وخبرة ماروتا سيعطي الذئاب العاصمية قفزة نوعية يحتاجها كثيراً على الصعيد الإداري للتنافس مع يوفنتوس وكبار أوروبا.

وفي إنجلترا، قيل إن أرسنال يريد أن يواصل ثورته بعد رحيل فينجر وجازيديس وتعيين ماروتا في منصب المدير الرياضي للمدفعجية، وإعطائه صلاحيات إدارة الفريق على الصعيد الرياضي، في أمر لم تعتد عليه الكرة الإنجليزية على مر تاريخها.

ولكن، ما هي الخطوة الأنسب لماروتا؟ إنتر يبدو حلاً منطقياً وسيعطي الرجل فرصة الانتقام من يوفي بالعمل على كسر هيمنته مع غريمه اللدود، ولكن صلاته الشائكة بالمافيا قد تكون العائق، وإن كانت الإدارة الصينية لا تفكر بنفس العقلية كالمشجعين.

فرضية أخرى تبدو مثالية هي مانشستر يونايتد، الفريق يحتاج لمدير رياضي يحل النزاع بين إدارة لا تفقه شيء في عالم كرة القدم، ومدرب، مورينيو كان أو اسم آخر في حالة إقالة البرتغالي. يونايتد، ومنذ رحيل فيرجسون، كان يجب أن يعين شخصاً يتولى هذا المنصب، وماروتا قد يكون مثالياً لإعادة ترتيب البيت المانشستراوي.

اتفقنا أو اختلفنا حول ماروتا من الجانب الأخلاقي، لكن الرجل يبقى من الأفضل في منصبه على الصعيد الأوروبي، وما حققه مع يوفنتوس هو الدليل، وأي كان النادي الذي سيظفر بخدماته فأنه سيتحصل على داهية في سوق الانتقالات وشخص يعرف كيف يجلب النجاحات بأقل الإمكانيات.

إغلاق