دي ليخت يُثير الجدل بتفاعله مع أسطورة مانشستر يونايتد

التعليقات()
Getty

استغلت وسائل الإعلام الإنجليزية ما فعله قائد أياكس أمستردام ماتياس دي ليخت على أكمل وجه، لإثارة الجدل والتكهنات حول مستقبل صاحب الـ19 عاما، المطلوب من قبل صفوة أندية القارة العجوز، في مقدمتهم برشلونة وباريس سان جيرمان.

وتحوم الشكوك حول مستقبل القائد المستقبلي للطواحين البرتقالية، خاصة بعد تأكد خروجه من "يوهان كرويف آرينا" مع فتح سوق الانتقالات الصيفية، لكن حتى الآن، لم يستقر على وجهته القادمة، رغم أن أغلب المؤشرات والتوقعات ترجح كفة برشلونة للحصول على توقيعه.

لكن في الأيام القليلة الماضية، انتشرت أنباء في بعض الصحف الإنجليزية عن انضمام مانشستر يونايتد لقائمة الطامعين في جوهرة بطل الإيرديفيسي، حتى أن بعض المصادر زعمت أن إدارة الشياطين الحمر، تعمل على إغراء اللاعب ووكيل أعماله بامتيازات وراتب أكبر من راتبه مع عملاق الليجا.

ومساء الجمعة، أشارت صحيفة "ميرور" إلى أن دي ليخت تعمد إثارة الجدل حول مستقبله، بتفاعله مع منشور لأسطورة دفاع مانشستر يونايتد ريو فرديناند، قام خلاله بنشر صورته عبر منصته على "انستجرام"، في احتفاله مع الفريق بآخر لقب كأس دوري أبطال أوروبا دخل خزائن "أولد ترافورد"، عام 2008 بعد التغلب على تشيلسي بركلات الجزاء في نهائي موسكو.

ورغم أن المغزى الحقيقي من صورة قائد الأسود الثلاثة الأسبق، هو إعطاء المشجعين جرعة أمل بأن الفريق سيعود للمشاركة في الكأس ذات الأذنين، بعد خيبة أمل إنهاء موسم البريميرليج في المركز السادس المؤهلة لليوربا ليج، إلا أن المتابعين على صحة المحلل التلفزيوني، لاحظوا تفاعل دي ليخت مع الصورة، بضغطه على خيار "الإعجاب" بالصورة.

 وهو ما أثار فضول الصحف البريطانية، وجعل البعض منها يفسرها على إنها إشارة ترحيب من اللاعب، نظرا لتوقيت تفاعله، الذي جاء بالتزامن مع الشائعات المنتشرة بكثافة عن جلوس مينو رايولا على طاولة المفاوضات مع مسؤولي اليونايتد، بعد توقف المفاوضات مع برشلونة، اعتراضا على الشروط الجديدة التي يحاول الوكيل الإيطالي فرضها على الكتلان، بعد ارتفاع القيمة السوقية للاعب.

 

إغلاق