خدعة "برشلونة ميسي" التي قد تنكشف على يد تشيلسي

التعليقات()
هل حقًا النادي الكتالوني هو الأقوى في أوروبا بالوقت الحالي أم أنها مجرد صدفة والحقيقة ستظهر قريبًا؟


أحمد مختار    فيسبوك      تويتر

يقدم نادي برشلونة الإسباني مستوى أكثر من رائع منذ بداية الموسم الحالي حيث يتصدر بطولة الدوري بفارق 9 نقاط عن أقرب منافسيه كما أنه تأهل في دوري الأبطال بالمركز الأول وينتظر مواجهة تشيلسي الإنجليزي في دور الـ16.

ولكن ذلك الأداء وتلك النتائج التي تحققها الكتيبة الكتالونية يتواجد شيء من الخوف أيضًا، على الرغم من عدم تلقي الفريق أي خسارة حتى الآن إلا أنه قد يكون ذلك النجاح نسبي ويظهر بعد ذلك أن الاختبار الحقيقي لم يأت بعد.

دعنا نلقي نظرة على موسم برشلونة من البداية والمهمات الصعبة التي مر بها الفريق تحت قيادة المدرب الجديد إرنستو فالفيردي.

GettyImages-831127204 real madrid barcelona

كانت البداية قاسية بعض الشيء على العملاق الكتالوني، بعد أن قدم أداء رائع في الفترة التحضيرية خسر لقب السوبر الإسباني على يد الغريم بعد السقوط ذاهبًا وإيابًا وذلك حينما كان ريال مدريد بقوته المعهودة.

تحسن أداء البلوجرانا شيئًا فشيئًا وتمكن الفريق من استعادة قوته، وعلى الرغم من إصابة صفقته الأبرز عثمان ديمبلي نجح في الفوز على يوفنتوس بثلاثية نظيفة في دور مجموعات دوري أبطال أوروبا وتصدر الليجا بفارق كبير.

Lionel Messi Barcelona Juventus Champions League

ولكن بالنظر إلى تفاصيل تلك العقبات التي تجاوزها برشلونة والمباريات الصعبة نجد أن مواجهة السيدة العجوز لم تكن بالاختبار الصعب، كان الفريق الإيطالي يعاني كثيرًا في بداية الموسم الحالي ولم يكن هو ذاته الذي تفوق على برسا في دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

أما في الدوري فقد تعادل ميسي ورفاقه مع أحد أقوى الفرق بالدوري هذا الموسم وهو فالنسيا كما تعادل أيضًا مع أتليتكو مدريد خارج ملعبه في الدقائق الأخيرة.

وفي النهاية فاز على الغريم ريال مدريد الذي يقدم أحد أسوأ البدايات في تاريخه على الرغم من فوزه بالكثير من البطولات الموسم الماضي والحفاظ على لقب كأس العالم للأندية.

لقاء الكلاسيكو دائمًا ما يكون معقدًا وبسبب أن النادي الملكي لم يكن في أفضل حالاته ربما كانت المهمة سهلة بعض الشيء على برشلونة الذي حسم المباراة في الشوط الثاني بعد تألق نجمه ليونيل ميسي.

Luis Suarez Lionel Messi Barcelona

في النهاية نجد أن ميسي هو من حسم مباراة يوفنتوس على ملعب كامب نو وهو من فاز بالكلاسيكو الأخير وهو من يقود الفريق للفوز في معظم المباريات الصعبة هذا الموسم.

لا أحد يُنكر التطور الذي قام به إرنستو فالفيردي والأداء الجيد الذي يقدمه الفريق تحت قيادته ولكن الأمر لا تبدو محسومة على الإطلاق خاصة وإن وجدنا أن المباريات الصعبة التي نجح بها الفريق كانت بمساعدة القدر.

فهل يسقط الفريق الكتالوني في أول اختبار حقيقي أم أنه بالفعل الأقوى في أوروبا هذا الموسم؟

Chelsea vs Arsenal

على الرغم من أن تشيلسي أيضًا لا يقدم أفضل مستوياته هذا الموسم إلا أن النادي اللندني يعد عقدة للفريق الكتالوني خاصة تحت القيادة الإيطالية للمدرب أنطونيو كونتي، لطالما كان هذا التكتيك هو الأنسب لإيقاف برشلونة، كيف لا وهو من أسقط الفيلسوف بيب جوارديولا بالجيل الذهبي 2010 أمام إنتر و2012 أمام تشيلسي.

ولذلك ربما يرى البعض أن الفريق الكتالوني هو الأفضل بالوقت الحالي بصحبة باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي، لا يمكن أن ينكر أحد ذلك ولكن الاختبار الحقيقي والعقبة الأولى هذا الموسم ستكون في ليلة لندنية باردة هناك في ستامفورد بريدج.

Promo Arabic

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

الموضوع التالي:
منذ سبتمبر 2005، ماذا فعل برشلونة حين غاب عنه ميسي؟
الموضوع التالي:
21 يومًا! - ليست مدة غياب ميسي الأطول عن الملاعب
الموضوع التالي:
في غياب ميسي - برشلونة لا يعرف الفوز في الكلاسيكو
الموضوع التالي:
هنري: البطاقة الحمراء صعبت علينا المباراة
الموضوع التالي:
كوفاتش يرفض الحديث عن الإدارة أو الصحافة
إغلاق