جول بيديا | من كريستيانو رونالدو إلى ميسي لماذا يحصل أفضل لاعبي كرة القدم على لقب (جوت)؟

آخر تحديث
Getty / Goal composite

هناك العديد من الأسئلة في كرة القدم التي تثير فضولنا أحيانًا، واحد منهم هو سبب إطلاق لقب (جوت) على بعض اللاعبين.

غالبًا ما يستخدم هذا المصطلح من قبل بعض الجماهير لمجموعة من اللاعبين الذين يعتبرونهم لديهم قدرات ومهارات عالية، إذن ما هو (جوت) بالضبط؟.

أجويرو وألابا وبوفون وأبرز الصفقات الرسمية في سوق الانتقالات الرسمية صيف 2021

موقع جول سيحاول مناقشة هذا والتعرف على السبب في التسمية بالتقرير التالي.

لماذا يحصل بعض لاعبي كرة القدم على لقب (جوت)؟

جوت باللغة الإنجليزية هي GOAT، والتي تعتبر اختصارًا لجملة Greatest of All Time، وباللغة العربية ستكون "الأعظم في كل العصور".

هذه الكلمة مرتبطة بالأشخاص الذين يعدون هم الأفضل في كل الألعاب الرياضية، والأمر ليس له علاقة بكرة القدم وحدها، فمثلًا في كرة القدم يوجد ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، وفي كرة التنس يوجد نوفاك دوكوفيتش وروجر فيدرر، وغيرهم في الرياضات المختلفة مثل يوسن بولت ومايكل جوردن، كل تلك الأسماء حققت الألقاب المختلفة والميداليات والجوائز.

messi ronaldo goat

وفي كرة القدم، يتم تصنيف أيضًا اللاعبين الذين حصلوا على لقب (جوت)، بأنهم يتمتعون بمهارات وموهبة فطرية مختلفة ويضيفون أمورًا جديدة للعبة.

متى استخدم مصطلح (جوت) في كرة القدم؟

النقاش حول أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم لا ينتهي، فالعديد من اللاعبين المميزين ساهموا في تطوير اللعبة بشكل واضح، مثل بيليه ومارادونا، ويوهان كرويف، وزين الدين زيدان وغيرهم من حصلوا على إعجاب الجماهير.

وفي الماضي كان الجدال والنقاش حول من يستحق اللقب هل بيليه أم مارادونا، خاصة أن بيليه قاد منتخب بلاده البرازيل للفوز بكأس العالم وهو في السابعة عشر من عمره، على الجانب الآخر مارادونا واحد من أفضل المراوغين في العالم، وقاد الأرجنتين إلى الفوز بالمونديال في 1986، وعلى مستوى الأندية حقق مع نابولي لقبين دوري إيطالي.

Diego Maradona Pele

ولكن من بين كل هؤلاء اللاعبون في التاريخ، لم يحصل على لقب جوت إلا رونالدو وميسي، ولكن من يستحق تلك المكانة وهذا الاسم؟

من يستحق لقب (جوت) ميسي أم رونالدو؟

من الواضح أن هذا الثنائي، من أفضل اللاعبين في كرة القدم على مدى العقدين الماضيين وكلاهما غالبًا ما يتنافسان على مكانة الأفضل.

ومن الصعب إعطاء إجابة محددة لأن كلاهما فريد من نوعه بسبب قدرتهما، ونحن كعشاق لكرة القدم يجب أن نكون ممتنين للعيش من خلال مشاهدة اللحظات التاريخية العديدة التي أنشأها رونالدو وميسي.