جوارديولا والتفنن في كسر الدفاعات حتى من منطقة الحراس!

التعليقات()
Getty Images
سهولة وانسيابية السيتي في تسجيل الأهداف من اللعب المفتوح ..

كتب | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر

بالتمعن في ما يُقدمه مانشستر سيتي من أداء هجومي مبهر، تشعر أن مهمة تسجيل الأهداف بالنسبة لهم تبدو سهلة، لكن قبل اللمسة الأخيرة هناك عمل رائع يُقوم به الفريق كمنظومة تكسر كل التكتلات حولها بالتمرير حتى يجدون المساحات. ولعل أبرز مثال على ذلك هو هدف إلكاي جوندوجان في مانشستر يونايتد في مباراة الذهاب في البريميرليج جاء عدد 44 تمريرة ناجحة.

السيتي بمقدوره مواصلة بناء لعبة الهدف ومحاولة فتح الثغرات، حتى لو تطلب الأمر المواصلة والدخول لصندوق الـ6 ياردات الخاص بحراس مرمى المنافسين، فالمدهش أن تعرف أنه من أصل 74 هدفًا للسيتي هذا الموسم في البريميرليج، هناك 21 هدفًا جائوا من داخل منطقة حراس المرمى، أكثر بخمسة أهداف من ليفربول، وبنسبة 28.4 من أهدافه.

فقط بيرنلي (44.8٪) وكارديف سيتي (33.3٪) وبرايتون (28.6٪) حصلوا على نسبة أعلى من الأهداف من داخل منطقة الست ياردات من السيتي من إجمالي أهدافهم، لكن ذلك لا يأتي من اللعب المفتوح كمانشستر سيتي، بل لبراعة كالوم باترسون وجلين موراي وأشلي بارنز وغيرهم في الضربات الرأسية والكرات الثابتة.

الفريق الأهداف التي سجلها أهداف من منطقة الـ6
مانشستر سيتي 74 21
ليفربول 59 16
توتنهام 54 14
بيرنلي 29 13
مانشستر يونايتد 52 12
آرسنال 53 11

تتمثل صعوبة اللعب أمام السيتي حاليًا في أنك لا تعرف أبدًا من أين سيأتيك الخطر ومن الذي يجب مراقبته.

في وسط الملعب كيفن دي بروينه يعرف كيف يلعب بين الخطوط ويمرر الكرات، دافيد سيلفا يقوم بدوره هو الآخر في الصناعة، جوندوجان يجمع 3 أدوار في وقت واحد (لاعب رقم 6 ، لاعب رقم 8، لاعب رقم 10)، ناهيك عن الإزعاج للجناحين برناردو سيلفا ورحيم ستيرلينج وقدرتهم على مباغتاتك في غمضة عين!

السيتي بمنظومته الهجومية وبقدرات لاعبيه على صناعة اللعب والفرص يجعل من الصعب على أي فريق الصمود دفاعيًا.

في إنجلترا هناك تاريخ حافل في الاعتماد على الكرات الثابتة ومحاولة استغلالها للتسجيل، لكن بناء الهجمات من الخلف والأهداف من اللعب المفتوح بات شيء تفرد به السيتي.

فالسيتي هو الأكثر إحرازًا للأهداف من اللعب المفتوح ليس في إنجلترا بل في اوروبا كلها، بـ58 هدفًا مقابل 8 أهداف فقط من الكرات الثابتة، وأفضل فريق بعده في إنجلترا، هو آرسنال بـ36 هدف من اللعب المفتوح، أي أن هناك فارق شاسع في هذا الشق.

ويتفوق بشكل واضح هذا الموسم في إحراز الأهداف من اللعب المفتوح عن برشلونة «فريق جوارديولا السابق»، إذ سجل برشلونة 43 هدفًا من اللعب المفتوح و9 من كرات ثابتة.

Sergio Aguero Manchester City

إغلاق