جوارديولا: حان وقت فوز مانشستر سيتي بدوري الأبطال

التعليقات()
(C)Getty Images

بعث مدرب مانشستر سيتي بيب جوارديولا رسالة لمشجعي النادي، مفادها باختصار شديد، أن هدفه الرئيس مع "السكاي بلوز" في المرحلة القادمة، سيكون القبض على كأس دوري أبطال أوروبا، بعد سيطرته على مختلف البطولات المحلية في بلاد الضباب، والتي وصلت لحد احتكار البطولات الثلاث الموسم المنقضي.

كما أعرب عن حزنه لافتقاد القائد الأسطوري فينسنت كومباني، بعدما قرر تعليق حذائه، وعنه قال في حواره مع قناة النادي عبر موقع "يوتيوب". "سيكون من الصعب جدًا إيجاد بديل لكومباني، بالطبع سنفتقده وأتمنى له كل التوفيق في خطوته القادمة، وبدون شك هو جزء لا يصدق من تاريخ النادي".

وتابع بالحديث عن هدفه القادم قائلاً "إن كرة القدم تمنحك دائمًا فرصة أخرى، والناس يقولون أننا لسنا من أكبر المرشحين للفوز بدوري  الأبطال. لا بأس ونحن سنقبل التحدي. قبل 10 سنوات، لم يكن أحد يتوقع فوز هذا الفريق بالبريميرليج، والآن بدأ الحديث عن دوري الأبطال، وهذه خطوة أولى جيدة".

ولفت أنه حتى لو لم يحقق الكأس ذات الأذنين الموسم المقبل سيحدث ذلك في الموسم التالي، سواء ظل على في سُدة حكم ملعب "الاتحاد" أو بدون أو حتى بلاعبين آخرين غير المتاحة حاليا، مضيفًا "سيحدث ذلك في يوم من الأيام"، ولو واجهه كل أنواع الحظ العاثر، لأنه بحسب قوله الفريق "سيواصل محاولاته لتحقيق هدفه".

وعاد بالذاكر إلى الوراء ليتذكر تاريخه مع اللحظات الفارقة في دوري الأبطال، بقوله "لقد حققت العديد من البطولات بأفضلية لا تذكر، وخسرنا هذا (دوري الأبطال الموسم المنقضي) بنفس الطريقة، لكننا أسعد مجموعة في العالم، وفي نفس الوقت، ندرك أن القيام بهذا الأمر كان من الممكن أن يتسبب في خسارتنا لقب الدوري الإنجليزي".

وختم في هذه الجزئية "حققت الأبطال بمحاولة واحدة على المرمى في مباراة إياب نصف النهائي، وخسرت في مباراة أخرى بعد 30 محاولة محققة أمام نفس الفريق (تشيلسي)، لذا ينبغي عليك مواصلة العمل لتتمكن من السيطرة بأكبر قد ممكن".

وكان مانشستر سيتي قد ودع دوري أبطال أوروبا من الدور ربع النهائي للعام الثاني على التوالي تحت قيادة جوارديولا، أمام توتنهام، بعد الخسارة في أجدد ملعب في العالم بهدف نظيف، والفوز بنتيجة 4-3 في مباراة الإياب.

 

إغلاق